جلوي بن عبدالعزيز يرعى تخريج دفعتي “المجتمع” والدبلـوم الجامعي.. اليوم

جلوي بن عبدالعزيز يرعى تخريج دفعتي “المجتمع” والدبلـوم الجامعي.. اليوم

التعليم السعودي : يرعى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم احتفال كلية المجتمع بالدمام -التابعة لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن- بتخريج الدفعة الثامنة من طلابها والدفعة الحادية عشرة من طلاب برنامج الدبلـوم الجامعي، وذلـك في مقر الكلية بمدينة الدمام.
وعبـر الدكتور خـالـد بن صالـح السلطان مديـر جامعـة الملك فـهـد للبتـرول والمعادن عن اعتزازه وكافة منسوبي الجامعة والكلية برعاية سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد حفل تخرج طلاب الكلية مؤكدًا أن سموه الكريم عود الكلية وطلابها على رعايته الكريمة لحفل التخرج عامًا بعد عام.
وقال د. السلطان أن جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وما يتبعها من كليات مجتمع تحظى بدعم كبير من أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز.
مؤكدًا أن سموه وسمو نائبه -يحفظهما الله تعالى- يحرصان أشد الحرص على استمرار تميز الجامعة في مختلف المجالات العلمية والتعليمية والبحثية وخدمة المجتمع.
وأكد أن اهتمام سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه بالجامعات والكليات والمؤسسات التعليمية في المنطقة الشرقية ينبثق من الاهتمام الكبير الذي يلقاه التعليم بمختلف مؤسساته من لدن قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني -يحفظهم الله تعالى ويرعاهم-.
وقال إن هذا الاهتمام من شأنه أن يضع المؤسسات التعليمية ومنسوبيها من أساتذة وباحثين وطلاب أمام مسؤولياتهم الوطنية المتمثلة في توظيف كافة الإمكانات وتسخير المستجدات العلمية والتقنية والبحثية في تعزيز التنمية الصناعية والحضارية التي يشهدها وطننا الغالي، مع المحافظة على قيم الإسلام النبيلة وحدة الصف وصون المكتسبات.
وأوضح أن الكلية تسير على نفس نهج الجامعة مستفيدة من تجربتها الطويلة وخبراتها التراكمية في التعليم وخدمة المجتمع، مشيرًا إلى حرص الكلية الشديد على توافق برامجها الأكاديمية مع احتياجات الشركات، والمؤسسات العاملة في السوق المحلية.
وأكد الدكتور أن الكلية تتلمس الاحتياجات المهنية للشركات والمؤسسات وتتوجه لتلبيتها بتخريج الكوادر المؤهلة علميًّا ومهنيًّا لسد هذه الاحتياجات، مشيرًا إلى أنه في هذا الإطار تسعى الكلية إلى افتتاح قسمين جديدين مع مطلع العام الدراسي المقبل هما قسم تقنيات السلامة والصحة في بيئة العمل وقسم تنمية الموارد البشرية.
من جانبه أعرب عميد كلية المجتمع بالدمام
د. عبدالرحمن بن أحمد العرفج عن سروره وكافة منسوبي الكلية برعاية سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد حفل التخرج، وقال إنها لفتة كريمة من سموه تعودتها الكلية ومنسوبوها، كما أنها رعاية مباركة وتشجيع للخريجين ومشاركة لهم ولأولياء أمورهم وللكلية في فرحة التخرج.
وأشاد عميد الكلية بالمستوى العلمي والمهني للخريجين، وقال إنهم تلقوا تعليمًا نوعيًّا مكثفًا وفق أعلى معايير الجودة الأكاديمية التي تطبق في الكليات والجامعات العالمية المماثلة، مشيرًا إلى أن الكلية تركز في جميع برامجها التعليمية على التوازن بين النظرية والتطبيق بهدف تخريج الكوادر المؤهلة لمباشرة مهام الأعمال المختلفة في الشركات والمصانع والمؤسسات الإنتاجية والخدمية بكل كفاءة واقتدار.
وأكد د. العرفج أن الكلية استطاعت -ولله الحمد- أن تختط لها منهجية جديدة في التعليم الجامعي المتوسط تلبي احتياجات سوق العمل المحلية وتركز على إتقان الأعمال المهنية التخصصية بشكل يؤهل خريجيها لمنافسة خريجي الجامعات فضلاً عن الكليات.
وقال إن من أهم سمات العملية التعليمية في كلية المجتمع بالدمام التركيز على الطالب باعتباره ركن العملية التعليمية الأساس، مع ترسيخ أخلاقيات المهن والتأكيد على أهمية الانضباط واحترام الأنظمة والعمل بروح الفريق وإشاعة التعاون والتفاهم في بيئة العمل، مع المحافظة على ثقافة التميّز التي تلتزم بها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والكليات التابعة لها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)