جمعية الأطفال المعوقين شريك مثالي لنادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود.. و«الرياض» رائدة في الدعم الخيري

جمعية الأطفال المعوقين شريك مثالي لنادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود.. و«الرياض» رائدة في الدعم الخيري

التعليم السعودى : نوّه إبراهيم المعطش رئيس نادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود والمشرف على ملتقى “أثر الأوقاف في دعم واستمرار الجمعيات الخيرية” الذي سيقام اليوم الاثنين بمقر جمعية الأطفال المعوقين؛ بشراكة القطاع الخاص، وقال: إنه من أهم أسباب دفع عجلة تقدم القطاع الخيري ولعل تواجدهم ودعمهم أحد روافد تطور الجمعيات وأحد أهم سبل تفعيل المسؤولية الاجتماعية لهم.

وأشار المعطش إلى أن رعاية البنك السعودي الفرنسي كراع رئيسي للملتقى يؤكد استمرار البنك في تميزه مؤخراً حيث تبوأ مكانة مميزة في ريادة برامج المسؤولية الاجتماعية مستمدا توجهه من توجه الدولة حفظها الله حيث قدم خلال السنة الماضية أكثر من ٢٠ برنامجا نوعيا ورعايته لهذا الملتقى جزء من دعمه لجميع الجمعيات الخيرية حيث من المتوقع أن يصل عدد المستفيدين من الملتقى ١٥٠٠ شخص من العاملين في مجال القطاع الخيري والأوقاف وتنمية الموارد المالية لها. وذكر المعطش ان رعاية شركة الكهرباء للملتقى كراعٍ ذهبي هو استمرار في توجه الشركة الرامي لدفع عجلة تنمية برامج المسؤولية الاجتماعية بكل أشكالها حيث ترتبط الشركة السعودية للكهرباء بالمسؤولية ارتباطاً روحياً جعل منها الشركة الصديقة للمسؤولية الاجتماعية حيث كان لها باع طويل في الدعم ولا يزال وهي واحدة من عدة جهات قلائل تعتبر رائدة بقوة في هذا الجانب وفقاً لصحيفة الرياض.

وقدم المعطش شكره لجريدة الرياض وقال انها تعد رائدة الإعلام في مجال دعم برامج المسؤولية الاجتماعية حيث توفر بيئة إعلامية لتقديم كل ما فيه دعم للبرامج الخيرية وجسدت وتجسد طاقاتها وقدراتها للخروج بعوائد تفيد الوطن والمواطن في ظل توجه القيادة الحكيمة لدعم الجمعيات الخيرية وتعظيم أرباحها لخدمة المجتمع.

وأكد المعطش أن جمعية الأطفال المعوقين شريك مثالي لنادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود حيث أصبحت الجمعية الأفضل والأهم على مستوى المملكة بل على المستوى العربي لما تقدمه من خدمات عمت فائدتها بقية الجمعيات في السعودية وأصبحت مضرب المثل في احترافيتها ودقتها واستراتيجياتها في برامج المسؤولية الاجتماعية في ظل قيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان لها الذي أعطى من جهده ووقته وطاقته لخدمة الجمعية وجعل منها منارة للجمعيات الخيرية وقدوة لها.

ودعا المعطش الجميع من العاملين في القطاع الخيري إلى الاستفادة من هذا الملتقى الذي يجمع نخبة مميزة من المتحدثين في مجال الأوقاف والى الاستفادة من الدورة المصاحبة والتجارب الناجحة في هذا المجال.

وقدم المعطش شكره الجزيل لمدير جامعة الملك سعود د. بدران العمر الذي قال انه سخر كل طاقات الجامعة لخدمة المجتمع ودعم ويدعم النادي بكل الأشكال ليقدم خدماته بالشكل المطلوب كما يحث العاملين في النادي على ان يبذلوا قصارى جهدهم في استمرار تميزهم وتقدمهم في مجال تقديم برامج المسؤولية الاجتماعية خاصة الجمعيات الخيرية والإسهام في تطورها وتقدمها متماشيا مع نهج قائد المملكة ورائد العمل الخيري الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يعد الاسم الأول في دعم الجمعيات الخيرية.

ff vvv

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)