جمعية المتقاعدين تختتم أعمالها و”المنصّات الإلكترونية” تتصدر الاجتماع الأول

جمعية المتقاعدين تختتم أعمالها و”المنصّات الإلكترونية” تتصدر الاجتماع الأول

التعليم السعودي – متابعات : ناقش اجتماع مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين في اجتماعه الأول مع مديري فروع الجمعية الذي عُقد على طاولة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية مؤخرا عدداً من الموضوعات جاء في مقدمتها عملية سير انتخابات أعضاء مجالس الإدارة؛ حيث استعرض مستشار الجمعية عبدالله المقرن عملية سير الانتخابات، وعدداً من الموضوعات المهمة التي تمت بحضور مسؤولي الجمعية.

كما استعرض الاجتماع التقارير المالية للمركز الرئيسي والفروع خلال العامين 37 – 1438هـ تضمنت حسابات الجمعية الأم والفروع، وركّز على دراسة إمكانية نقل الجمعية من الرعوية إلى التنموية والسعي في تحقيق أهدافها وفقاً للرؤية 2030.

من جهته رفع رئيس مجلس الإدارة خالد بن محمد الحسن أصالة عن نفسه ونيابة عن زملائه أعضاء مجلس الإدارة والإدارة العامة ومنسوبي الجمعية ومنتسبيها بخالص الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -أيدهما الله- على الرعاية الكريمة والجهود الملموسة والمباركة التي يبذلونها والتي يذخر بها الوطن، مُجدداً شكره لمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص على إشراف ومتابعة معاليه الدقيقة لسير العمل في الجمعية، ولوكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المهندس عبدالرحمن بن صقر المطيري على اهتمامه بشؤون الجمعية، كما جدد الحسن شكره أيضاً لجامعة نايف متمثلة في معالي رئيس الجامعة الدكتور جمعان بن رشيد رقُوش وزملائه الأفاضل الذين كانت لهم اليد الطولي في إنجاح الاجتماع متمنياً للجامعة مزيداً من الريّادة والتميّز.

وأوضح أن المرحلة المقبلة ستُركّز على أتمتة الجمعية، ومنصة الدفع الآمن والتعاملات الإلكترونية التي من شأنها أن تسهل على المتقاعدين التعامل مع الجمعية والجهات الخدمية مشيداً بالدور الفاعل لمديري الفروع في تنفيذ مقترحات الاجتماع.

وفي ذات السياق قال نائب رئيس المجلس المهندس عمر الفايز: إنّه لو تم وضع الأُطُر اللازمة للاستفادة من خبرات المتقاعدين فسيسهم ذلك في دعم الاقتصاد الوطني من خلال إتاحة الفرصة لهم للمشاركة في بعض الاستشارات وتقديم المشورات.

وفي إطار تقديم خدمات للمتقاعدين والمتقاعدات أضاف الفايز أن الهدف الأسمى للجمعية هو توظيف خبراتهم وطاقاتهم.

من جهته تطرق مدير عام الجمعية محمد المشاري إلى الاتفاقيات والتعاميم التي تم تعميد الفروع بها مسبقاً للعمل بموجبها، مؤكداً ضرورة العمل بها والتزامها وهو دليل وقوف الفروع مع المركز من جانب، ومع بعضها البعض من الجانب الآخر.

وتناولت ورشتا (تنمية الموارد المالية والاستثمار) و(الأنشطة والبرامج) التي اختُتم بها اللقاء عدداً من المجالات المهمة تضمنت المجالات المهنية والإعلامية، الصحية والنفسية، الرياضية والترفيهية، الاجتماعية والإيمانية، المالية والاقتصادية، العلمية والثقافية. وقد تمخضت الورش عن عدد من المقترحات والخطط والبرامج، يُشار إلى أن الورشة الأولى أدارها الدكتور أحمد الكبير والثانية رئيس المجلس خالد الحسن وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)