حرم محافظ البكيرية تكرم 62 متقاعدة بإدارة التعليم

حرم محافظ البكيرية تكرم 62 متقاعدة بإدارة التعليم

التعليم السعودي : رعت حرم محافظ البكيرية فاطمة بنت علي الصيخان حفل تكريم المعلمات المتقاعدات تحت عنوان “وقفة وفاء” لعام 1436-1437هـ بتعليم البكيرية والبالغ عددهن 62 متقاعدة، وذلك في قاعة محمد العلي السويلم الثقافية بفندق رمادا بالمحافظة، والذي ينظمه قسم شؤون المعلمين بالشؤون المدرسية شعبة علاقات المعلمات بالإدارة.

وشهد الاحتفال حضور مساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية (بنات) منيرة بنت عبدالله العبودي، وقائدات المدارس والمعلمات ومنسوبات الإدارة وسيدات المجتمع، برعاية رسمية من لجنة أهالي البكيرية، ومؤسسة محمد السويلم الخيرية راعي الضيافة والمكاني، والراعي المشارك مصنع الضيف.

وقد ابتدأ الحفل الذي قدمته منى اللحيدان بآيات عطرة من القرآن الكريم تلته الطالبة سارة الحميدان، بعد ذلك كلمة مدير التعليم المكلف د. خالد بن راجح الراجح تناولت الكلمة الشكر والتقدير لكافة المتقاعدات اللاتي قدمن وبذلن جهدهن في الميدان التربوي والتعليمي متسلحات بالأمانة وعلو الهمة، وغرسن بذور العطاء، وإذا طويت صفحة متوهجة لمرحلة من العمر فإن كل جزء من مدارسنا وإدارتنا سيبقى شاهدا حياً على كل أثر جميل سطره حبكن للعمل فكان له دور بارز في نماء وطننا الغالي.

بعدها كلمة مساعد مدير التعليم للشؤون المدرسية محمد بن علي القضيبي جاء فيها “اليوم نحتفي بأهل الفضل والعرفان حين نرفع شعار الإنصاف والإحسان فقد كانوا بالأمس في ميدان التعليم، ميدان العلم والمعرفة، وأتقدم بخالص الشكر والتقدير إلى الأخوات المتقاعدات على ما بذلن من جهود مثمرة طيلة فترة عملهن وأعرب عن شكره لقسم شؤون المعلمين ولشعبة علاقات المعلمات على جهودهم المبذولة في إنجاح الحفل”.

عقب ذلك ألقت العبودي كلمة بهذه المناسبة رحبت فيها بجميع الحضور والمكرمات من مشرفات ومعلمات، مشيدة بما قدمنه خلال مسيرتهن في الميدان التربوي والتعليمي التي استمرت سنوات طويلة كانت حافلة بالعطاء.

واختتمت العبودي كلمتها بالشكر تحية إكبار وإجلال لكل الذين بذلوا ما لديهم من جهد في سبيل تحقيق الرسالة النبيلة وهي رسالة التعليم.

تلا ذلك عرض استعراضي “أوبريت” إنشادي بعنوان “شكر وترحيب” من أداء وتقديم طالبات الابتدائية الأولى بالهلالية والذي نال استحسان الجميع، بعد ذلك كلمة المتقاعدات ألقتها بالنيابة عنهن نورة العريني عبرت في كلمتها عن شكرها وامتنانها لزميلاتها المتقاعدات بعد عطاء استمر سنين طويلة من العمل الدؤوب في خدمة المسيرة التعليمية وعلى ما بذلن من عطاء لخدمة الوطن، كما قدمت شكرها لكل من ساهم في هذا الحفل الذي جاء اعترافاً بالجميل لجهودهن التي بذلت خلال سنوات الخدمة في الميدان التربوي.

كما تخلل الحفل كلمة د. فريدة الحميد من إدارة تعليم القصيم، وقالت فيها: “إن التقاعد لا يعني نهاية المطاف بل هو بداية جديدة وإن كنتن غادرتن الوظيفة الرسمية بإحالتكن التقاعد فإنكن تعشن مرحلة من مراحل حياتكن التي تعتبر من مراحل الراحة والاستقرار مع هذا، تظل مهنة التعليم على مر العصور لها ركائزها التي تميزها عن غيرها من المهن، فهي مهنة الأنبياء والرسل، مهنة بناء العقول والبشر، وهم الذين استخلفهم الله سبحانه وتعالى لعمارة الأرض، وهذا يشعر بالفخر والاعتزاز لكل من جعل في سلك التعليم”. وفي الختام كرمت حرم محافظ البكيرية والمساعدة للشؤون التعليمية ومشرفة علاقات المعلمات أمل الفريح الرعاة الداعمين للحفل (وقفة وفاء)، وكذلك تم تكريم المنظمات والمشاركات في الحفل ثم المتقاعدات بشهادات شكر وتقدير ودروع تذكارية وهدايا وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)