«حقوق الإنسان» تطالب بـ «خطط عاجلة» لإنقاذ مخطط الحرمين

«حقوق الإنسان» تطالب بـ «خطط عاجلة» لإنقاذ مخطط الحرمين

التعليم السعودي : 87دعت جمعية حقوق الإنسان، أمانة جدة، وشركة المياه الوطنية، والدفاع المدني، والمجلس البلدي، والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، وإمارة منطقة مكة المكرمة , إلى وضع خطط عاجلة وفورية للتخفيف من معاناة أهالي مخطط الحرمين في جدة، ومعالجة مشكلات السفلتة والإنارة ومياه الصرف الصحي التي تعيق الحركة، وتتسبب في تلفيات سياراتهم وتؤثر في أساسات منازلهم، مؤكدة أن لـ “جميع حقوق العيش في بيئة سليمة وبكرامة”. وأوضح الدكتور حسين الشريف المشرف العام على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في مكة المكرمة أن الفريق تلقى شكوى الأهالي، الذين طالبوا بالتدخل لحماية حقوقهم، والوقوف على واقع معاناتهم مع أمانة محافظة جدة وشركة المياه التي بدأت في المخطط منذ 2006 دون أي تجاوب مع شكواهم من قبل الأمانة ,_ في تحقيق نشرته “الاقتصادية” _ بينت فيه المشكلات التي يعاني منها المخطط.

وشكلت “حقوق الإنسان” فريقا لرصد عاجل زار الحي، حيث التقى الوفد بالمواطنين وثبت خلال الزيارة أن هناك شوارع في الحي غير مسفلتة، وقال: “أفاد سكان الحي بأن أمانة جدة أزالت

70 السفلتة من شوارع الحي في شهر رمضان الماضي 1433هـ، ولم تقم بإعادة هذه الشوارع إلى سابق عهدها”، وأضاف أن فريق الجمعية رصد وجود مياه مختلطة بين مياه جوفية ومياه صرف صحي في بعض الشوارع، “وقد ثبت من خلال جولة الوفد ولقائه بالسكان، أن هناك معاناة للمواطنين تتمثل في احتمال انتشار بعض الأوبئة والأمراض نتيجة تسرب المياه الملوثة والمختلطة إلى مياه الشرب، إضافة إلى معاناة السكان في الانتقال بالسيارات والمشي داخل الحي، ووجود مناظر غير لائقة في بعض الشوارع في الحي”.

ولفت الشريف إلى أن سكان مخطط الحرمين يعانون من عملية شفط مياه الصرف الصحي، ويدفعون مقابل ذلك مبالغ مالية ترهقهم، ويتحملون معاناة في صيانة سياراتهم وصيانة العمائر، نتيجة ارتفاع منسوب المياه، وقد يتعرضون لمشكلات صحية وبيئية إذا استمر الوضع على ما هو عليه دون حل.

وأضاف “رصدنا من خلال الجولة أن المواطنين يعانون ماليا من خلال تحمل سحب مياه الصرف الصحي والوصول للمساجد لأداء الفرائض، فضلا عن الأذى الذي يلحق سياراتهم، بسبب الحفر والتشققات في الشوارع، كما لاحظنا قلق المواطنين على استثماراتهم في شراء شقق تمليك للسكن، حيث يخشون من سقوط العمائر بسبب تأثر أساساتها بالمياه الجوفية والمختلطة بمياه الصرف الصحي”. ولفت المشرف على فرع الجمعية أن فريق الرصد يرى لرفع معاناة المواطنين أن يتم حل مشكلة المياه الجوفية ومياه الصرف الصحي من جذورها، وقال: “وجدنا معدات شركة المياه تعمل في الحي على استكمال عملية الصرف الصحي، ورغم الانتهاء من بعض الشوارع إلا أن سفلتتها لم تتم من قبل الأمانة”.

وبين الشريف أن السكان اشتروا في الحي بناء على موافقة الأمانة التي سمحت بإقامة عمائر في الحي، لذلك على الأمانة تخفيف معاناة السكان، وإعلان الخطط التنموية التي سيحظى بها الحي والتواصل مع السكان عبر وسائل الإعلام، أو من خلال ممثل الأهالي في المجلس البلدي”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)