“حقوق الإنسان”: فوضى دار أيتام جازان ..”إدارية”

“حقوق الإنسان”: فوضى دار أيتام جازان ..”إدارية”

التعليم السعودي : شنت هيئة حقوق الإنسان هجوما على وزارة الشؤون الاجتماعية بسبب تردي الأوضاع لنزلاء دار التربية الاجتماعية بمنطقة جازان، واعتبرت ما يجري داخل أروقة الدار قصورا غير مقبول وخللا فادحا. وأبلغت المصادر أمس عضو مجلس الهيئة، المشرف على فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة عسير الدكتورهادي اليامي، أن الهيئة تفاعلت مع ما نشرته الصحيفة السبت الماضي حول تردي الخدمات المقدمة لأيتام منطقة جازان، وأوفدت مساء أول من أمس لجنة حقوقية للوقوف والاطلاع على الحقائق، كاشفا عن عدم انضباط الحياة داخل الدار، مما أوجد فراغا لدى الأيتام، إلى جانب رصد قصور في تقديم الخدمات والرعاية، بما فيها الصالة الرياضية التي لم تشغل منذ سنوات.
ووصف اليامي تهديد الأيتام بالنقل خارج منطقة جازان بحجة عدم توفر مبنى بالأمر المرفوض الذي لا يمكن قبوله، موضحا أن اللجنة دونت عددا من الملاحظات وستتابع مع إمارة منطقة جازان والجهات المختصة الإجراءات التي تهدف إلى تحسين مستوى الأداء والرقي بجودة الخدمات المقدمة للأيتام، مضيفا “مستوى الخدمات المقدمة بدار التربية الاجتماعية بشكل عام غير جيد رغم توفر الكوادر البشرية”.


تفاعلت هيئة حقوق الإنسان مع ما نشرته الصحيفةالسبت الماضي حول قضية أيتام جازان، وشهدت دار الرعاية الاجتماعية مساء أول من أمس، زيارة وفد من الهيئة للوقوف والاطلاع على أوضاع الأيتام داخل الدار.
وأكد المشرف العام على فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة عسير، عضو مجلس الهيئة الدكتور هادي اليامي في تصريح  أن زيارة الهيئة لدار التربية الاجتماعية جاء بناء على ما نشرته الصحيفة انطلاقا من اهتمام الهيئة بمتابعة أوضاع دور الرعاية الاجتماعية باعتبار الإعلام أحد أدوات الرصد المهمة للهيئة، مضيفا أنه تم تكليف لجنة لزيارة الدار كونها تقع داخل نطاق عمل الفرع.
وكشف اليامي عن عدم انضباط الحياة داخل الدار مما أوجد فراغا لدى الأيتام، مؤكدا أن هذه الفئة تجب رعايتها بشكل كبير، مضيفا أن هناك قصورا في تقديم الخدمات والرعاية للأيتام وخللا إداريا يحتاج إلى إصلاح.
وبين اليامي أن دار التربية الاجتماعية وعلى الرغم من توفر الكوادر البشرية بها إلا أن مستوى مايقدم من خدمات غير جيد، موضحا أن اللجنة التي زارت الدار مساء أول من أمس رصدت العديد من الملاحظات وستتابع بشأنها مع إمارة منطقة جازان والجهات المختصة بهدف تحسين مستوى الأداء والرقي بجودة الخدمات المقدمة للأيتام، لافتا إلى أن الهيئة رصدت في زيارتها وجود مقر لصالة رياضية مازالت منذ سنوات دون تشغيل.
وشدد اليامي على وجوب تحمل إدارة الدار لمسؤوليتها وأن تبادر بنفسها إلى توفير كافة الاحتياجات وألا تنتظر الجهات المسؤولة والحقوقية حتى تقف على أوضاع الدار.
وعن تهديد الأيتام بالنقل خارج منطقة جازان بحجة عدم توفر مبنى خاص بهم قال اليامي “إن الهيئة ترفض تهديد الأيتام بالنقل وهو أمر لا يمكن قبوله”، واصفا ذلك بأنه مشكلة وستولى الهيئة تنفيذ العديد من الزيارات الخاصة بالدار للتأكد من سير عمليات التطوير والإصلاح.
وثمن اليامي جهود أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر وتوجيهاته المستمرة بتقديم الرعاية الكاملة للأيتام وحرصه الشديد على تهيئة أفضل الخدمات لهم.
واختتم اليامي تصريحه بالتأكيد على أهمية دور وسائل الإعلام في المساهمة في كشف وتصحيح العديد من الأوضاع التي تمس أفراد المجتمع مؤكدا أن أبواب الهيئة مفتوحة لمختلف الوسائل الإعلامية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>