خبير تربوي: الاستهزاء يقتل طموح المبدعين

خبير تربوي: الاستهزاء يقتل طموح المبدعين

التعليم السعودي :انتقد الخبير التربوي البروفيسور عبدالله بن محمد الجغيمان عضو مجلس الشورى ورئيس الجمعية العالمية لأبحاث الموهبة والإبداع والتميز الأساليب والممارسات الخاطئة من قبل الوالدين في التعامل مع إبداع الأبناء، وقال إن تلك الممارسات التي يرتكبها الأب أو الأم من وضع العراقيل والمخاوف والإيحاءات السلبية وكثرة النقد الموجه للطفل من العوامل المساهمة في ضعف الإبداع لدى الأبناء، كما أن فرض الأنظمة أمام الطفل والاستهزاء به وزرع الخوف من الفشل أبرز تلك الممارسات التي تحد من الإبداع لدى الأبناء، وأضاف بأن الأسرة تعد المصدر الأساسي والهام في تنمية سلوك الابداع عند الأبناء، فهي الوسيط الذي يوفر لهم بيئة أسرية مثيرة ومحفزة للإبداع، وعامل هام في توفير المناخ المناسب الذي يتيح لهم حرية التعبير وإبداء الرأي، مما يمكنهم من إطلاق قدراتهم وطاقاتهم وتحريرها.وأضاف بأن إبداع الأطفال يعتمد على المعايير الداخلية التي تقوده في التصرف بعفوية في المواقف المختلفة والتي تعمق مجال وخبرة الإبداع لديه، وأشار إلى أن الإبداع هو أن يتصرف الطفل بطريقته لا بطريقة ومعايير الآخرين، كما أوصى الأبناء والمعلمين بأهمية التركيز على وجود البيئة الآمنة والإيجابية التي تعطي مساحة كافية من الحرية والتعبير عن الرأي في ظل وجود جهود منظمة وبرامج مخطط لها تقوم على تطوير قدرات الطفل المختلفة لرفع مستوى الإبداع لديه، مشيرا إلى أن الدراسات العلمية توصي الآباء بعدم فرض آرائهم على تصرفات أبنائهم حتى يتسنى لهم حرية التعبير، بل لا بد من تشجيعهم على المحاولة والتعبير عن الرأي، وإثارة خيالهم وشد انتباههم.وأوصى الجغيمان الآباء بنهج التربية المتوازنة في التنشئة للأبناء التي تقوم على أسلوب الحوار وتقبل الآراء المختلفة في ظل توفير قدر كبير من الحب والاحترام ومنح قدر كبير من الحرية في طرح الأفكار، مؤكدا على ضرورة غرس مبادئ الاستقلالية من خلال غرس الثقة بالنفس وإشعاره بقيمة ذاته، وزاد يجب أن يكون مدح الطفل والثناء عليه مساويا للجهد المبذول منه والبعد عن المبالغة في الثناء والمدح، مشيرا بأن بعض الدراسات العلمية التي أجريت على مجموعة من العلماء المبدعين تؤكد على أن أهم العوامل المشجعة على الإبداع والإنجاز في الأسرة تتمثل في الحرية، تضاؤل العقاب والتشجيع المستمر من قبل الأباء لأبنائهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)