خريجات يناشدن العيسى… و«الوزارة» تتجاهل

خريجات يناشدن العيسى… و«الوزارة» تتجاهل

التعليم السعودي : ناشدت خريجات في تخصص التربية الخاصة وزير التعليم التدخل لإنهاء ما وصفنه بـ«معاناتهن في التعيين»، وقُلنَ إن الوزارة «تجاهلتهنّ أعواماً عدة»، إذ لم توظّفهنّ في تخصصهنّ. وأوضحت خريجات (من الفئة المذكورة) لـ«الحياة» أن المدارس في حاجة إلى تخصص التربية الخاصة، وأن هناك توسعاً في برامج فصول هذه الفئة، واتهمن «التعليم» بأنها «ماطلتهنّ»، على رغم اجتيازهن اختبار القياس وجميع الشروط والضوابط التي حددتها لهن.

وأكدن وجود نقص كبير في مدارس التعليم العام، وأن هناك تكدساً من الخريجات من دون تعيين، على رغم مضي أعوام على تخرجهن، إلا أن الوزارة لم «تُعِر بالاً»، بحسب قولهن.

وأوضحت خريجات التربية الخاصة أنهن حصلن على «دبلومات» تربوية بعد التخرج، ومع ذلك لم يعيَّنَّ بحسب تخصصاتهن المطلوبة، فلجأن أخيراً إلى مواقع التواصل الاجتماعي وبدأن حملة لتنبيه الوزير إلى مطالبهن.

من جانبها، أكدت الخريجة أم ريان لـ«الحياة» أنها خريجة «تخصص صعوبات تعلم» منذ أعوام عدة، وتقدمت بطلب تعيينها في وزارة التعليم، وقالت: إن مطالبها قوبلت بالرفض من المسؤولين، بحجة أنه لا حاجة إلى تخصصها في الوقت الحالي، مشيرةً إلى أن مدارس المملكة تعاني نقصاً كبيراً في التخصص نفسه.

وكانت وزارة التعليم أعلنت في رمضان الماضي تخصيص 10 آلاف وظيفة تعليمية للخريجين والخريجات، إلا أنها تراجعت عن إعلانها هذا، وبررت ذلك بتحويل الإداريين والإداريات إلى وظائف تعليمية، لسد العجز الحاصل في مدارس التعليم العام. وحاولت «الحياة» التواصل مع المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي، للتعليق على الموضوع، غير أنه لم يرد على الاتصال إلى حين نشر هذه المادة وفقاً لصحفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)