خريج “كاوست” يخطف جائزة مرموقة في الحوسبة

خريج “كاوست” يخطف جائزة مرموقة في الحوسبة

التعليم السعودي – متابعات : حصل خريج درجة الدكتوراه في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست» د. طارق التركستاني على جائزة أفضل ورقة بحثية في المؤتمر الدولي للحوسبة (Euro-Par) لعام 2020، وهو مؤتمر أكاديمي أوروبي رئيسي عن المعالجة الحاسوبية المتوازية والموزعة يقام سنوياً منذ عام 1995، وكان من المقرر عقده هذا العام في بولندا، لكنه عقد بصور افتراضية بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وتم اختيار ورقة د. التركستاني من بين 158 ورقة بحثية قدمها مرشحون من جميع أنحاء العالم، وتناولت الورقة مشروع أطروحته لدرجة الدكتوراه الذي يركز على تداخل المدخلات والمخرجات وعملية المعالجة الحاسوبية العلمية واسعة النطاق باستخدام آليات التخزين المؤقت متعددة الطبقات، كما يعيد المشروع تقييم الطريقة الحاسوبية للترحيل العكسي للوقت (RTM) التي استخدمها علماء الجيولوجيا لدراسة البيانات الزلزالية لاستكشافات النفط والغاز ويساهم بتحسينها وزيادة قدرة عملية المحاكاة الزلزالية على إنشاء صورة لباطن الأرض تصف بدقة عالية مكامن الهيدروكربونات.

وقال د. التركستاني: «تتطلب رسالة الدكتوراه أن يبذل المرء أقصى الجهود، وقد تستغرق سنوات من التصميم والتنفيذ والهندسة والعمل الجاد، وأنا فخور جداً بأن حظيت بتقدير لجنة البحث في مؤتمر عالمي مرموق خصوصاً وأنا في نهاية رحلتي لدرجة الدكتوراه وهو شرف عظيم لي ودافع حقيقي لبذل المزيد ومواصلة النجاح». الجدير بالذكر أن أبحاث د. طارق التركستاني في مركز أبحاث الحوسبة الفائقة في كاوست، تتمحور حول تطوير تقنيات تخزين ناشئة جديدة مثل (SSD) و(NVMe) وذاكرة النطاق الترددي العالي (HBM)، كما أن أستاذ الرياضيات التطبيقية والعلوم الحاسوبية ومدير مركز أبحاث الحوسبة الفائقة في كاوست البروفيسور ديفيد كيز وعالم الأبحاث الرئيسي في المركز د. حاتم لطيف أشرفا على أبحاثه وشاركاه في تأليف ورقته البحثية الفائزة.

وأوضح د. التركستاني: «لطالما تحدى البروفيسور ديفيد كيز ود. حاتم لطيف أفكاري، وبالتالي ساعدا في تشكيلها وصقلها، كما فتح لي العمل في مركز أبحاث الحوسبة الفائقة الأبواب للوصول إلى أجهزة الحاسب الآلي العملاقة ذات المستوى العالمي والتعاون مع الشركاء في الصناعة لتحويل بحثي إلى واقع ملموس».

ولا شك أن صيف 2020 كان حافلاً بإنجازات المواهب الوطنية في مجال الحوسبة الفائقة في كاوست، حيث جاء إنجاز د. طارق تركستاني بعد الإنجاز الكبير لطالبة الدكتوراه رباب العميري، وخريجة الدكتوراه، د. نهى الحارثي، بحصولهما على جائزة «غاوس» العالمية لأفضل منشور بحثي من مركز «غاوس» العالمي المتخصص في أبحاث الحوسبة عالية الأداء، وهذه دلالة واضحة للدور الكبير الذي تقوم به كاوست، بصفتها مركزًا للمواهب الوطنية في مجال الحوسبة الفائقة، وحجم الدعم والإمكانات الضخمة التي توفرها للكوادر الوطنية في مجال التقنيات العالية مثل الحاسوب العملاق شاهين 2 الذي يعتبر ثاني أقوى حاسوب عملاق في منطقة الشرق الأوسط وأحد أهم المرافق الحيوية في حرمها الجامعي، وحول ذلك يقول البروفيسور ديفيد كيز: «توضح هذه الإنجازات أهمية وجود حاسوب عملاق في الجامعات كوسيلة جذب وتطوير للمواهب الوطنية وتعزيز الحضور العالمي لها في المنتديات والمؤتمرات العلمية الكبيرة» وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)