خطة آمنة لتسليم الكتب ونقاط «حرارة» بمدارس الشرقية

خطة آمنة لتسليم الكتب ونقاط «حرارة» بمدارس الشرقية

التعليم السعودي – متابعات : عاد أكثر من 114 ألف موظف وموظفة لمقار أعمالهم بالمدارس ومكاتب التعليم في مدن ومحافظات المملكة، وسط إجراءات احترازية مشددة، وتطبيق كافة البروتوكولات الوقائية، لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، وذلك تمهيدا لعودة أكثر من 520 ألف معلم ومعلمة مطلع الأسبوع القادم. وأعدت 47 إدارة تعليمية في مدن ومحافظات المملكة خططها التشغيلية للمدارس والمكاتب من خلال توفير كافة الاشتراطات الصحية والتدابير الوقائية ووضع لجان إشرافية في جميع المدارس ومكاتب التعليم للتحقق من اكتمال استعدادات الإدارة وجاهزية المدارس، فضلا عن متابعة الاستعدادات الصحية اللازمة.

وسائل السلامة

كما أنهت الإدارات اللمسات الأخيرة لبداية العام الدراسي الجديد من خلال توفير وسائل السلامة والتأكد من جاهزية مرافق المدارس ووصول الكتب الدراسية لها وتنفيذ عمليات الصيانة والنظافة والتعقيم وإعداد الجداول المدرسية وتوزيع المهام والأعمال بين المعلمين والهيئة الإدارية وفق الدليل التنظيمي والإجرائي للمدارس.

خطة متكاملة

وفي المنطقة الشرقية باشر 8200 موظف وموظفة من الهيئة الإدارية أعمالهم بمدارس ومكاتب التعليم، بعد إعداد خطة متكاملة لتهيئة المدارس والعمل على تنظيفها وتعقيمها لبدء استئناف العمل، وتوفير كل السبل الوقائية.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص أن الإدارة أنهت جميع التدابير اللازمة لاستقبال الهيئة الإدارية وقادة وقائدات المدارس ومكاتب التعليم، من خلال تنظيف وتعقيم جميع مقرات العمل والمكاتب.

الدليل الإرشادي

وبين «الباحص» أن الدليل الإرشادي قدم جميع خطوات إجراءات الوقاية ومن بينها ارتداء الكمامات وتجنب المصافحة والتجمعات والحرص على التباعد الجسدي، إضافة إلى غسل اليدين باستمرار وتجنب لمس العينين والأنف مع ضرورة الإفصاح في حال وجود أعراض للمرض والتوجه مباشرة إلى عيادات «تطمن» أو المراكز الصحية المعلن عنها.

وأضاف إنه جرى توفير نقاط لفحص درجات حرارة الموظفين أثناء دخولهم مقر العمل ووضع الملصقات الإرشادية والتثقيفية، مشيرا إلى أن هناك حملة إعلامية تم العمل عليها من خلال التعاون مع إدارة الصحة المدرسية والموارد البشرية لتوعية الموظفين.

مدارس الشرقية

وفي جولة ميدانية لـ «اليوم» بعدد من مدارس الشرقية، تبين التزام الموظفين بتطبيق الإجراءات الاحترازية، وتحقيق التباعد وعدم التجمعات في المكاتب.

وأوضح قائد إحدى مدارس الخبر حسن وشيلي أن الإجراءات شملت تعطيل الحضور بالبصمة والاكتفاء بالتسجيل في الدفتر المخصص لذلك، فصلا عن توافر المعقمات والكمامات، إضافة إلى أن عدد الموظفين المسموح لهم بالحضور محدود، مبينا أن كل مكتب يضم موظفا واحدا فقط تحقيقا للتباعد، إضافة إلى منع الطعام أو المشروبات المشتركة داخل المدرسة.

تسليم الكتب

وبين «وشيلي» أنه سيتم خلال الأسبوع الجاري تسليم كتب الطلاب إلى أولياء أمورهم، وفق إجراءات احترازية، من خلال خطة تحقق التباعد الاجتماعي، خلال حضور أولياء الأمور.

وأضاف إنه جرى تخصيص عدد من العمالة في المدرسة لإجراءات النظافة والتعقيم المستمرة، مع تحقيق التباعد بين العمالة، واستخدام مواد خاصة لكل عامل.

الطلاب الجدد

وقال قائد مدرسة اليرموك بقطاع القطيف فؤاد نصرالله إن وزارة التعليم تجاوزت المرحلة الماضية باقتدار، مشيرا إلى تأهيل مناخ عودة 6 ملايين طالب وطالبة للمدارس بأمان، وذلك من خلال منح الطلاب 7 أسابيع للتعليم «عن بعد» وهو ما يؤكد حرص الوزارة على الطلاب والطالبات وجميع منسوبي التعليم.

وبين أنه جرى بدء إعداد خطة المدرسة وفقا للقرارات الجديدة والتي تتضمن التعليم عن بعد لمدة 7 أسابيع وتوزيع الأدوار بين الإداريين وسبل عودة المعلمين وتهيئة مناخ التعليم لـ 500 طالب وطالبة في المدرسة.

وأكد «نصر الله» تركيز الجهود على الطلاب المستجدين، باعتبارهم اللبنة الأولى، من خلال خطة عمل خاصة تشمل التواصل مع أسرهم، فضلا عن مناقشة طريقة توزيع الكتب للطلاب، وفق أعلى درجات الوقاية وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)