خطة بتعليم المدينة لاستيعاب خريجي رياض الأطفال

خطة بتعليم المدينة لاستيعاب خريجي رياض الأطفال

التعليم السعودي – متابعات : أعلن الدكتور سعود الزهراني مدير عام التربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة خلال جلسة الاجتماع الثالث للجنة الاستعداد للعام الدراسي أن مكاتب التربية والتعليم التابعة معنية بمتابعة ما تم اتخاذه من توصيات، تتعلق بالإعداد لبداية جادة للعام الدراسي المقبل، وأشار إلى ضرورة إعداد إدارة الاختبارات والقبول، خطة لاحتواء الأعداد المتوقع تخرجهم من رياض الأطفال بالمنطقة.
وقد جاء ذلك أمس الأول خلال جلسة الاجتماع الثالث للجنة الاستعداد للعام الدراسي، الذي عقد بمبنى الإدارة رقم «1»، والقاعة المرتبطة بها إلكترونيا في قطاع البنات بمبنى الإدارة رقم «3» بالعوالي، بحضور الأمين العام لإدارات التربية والتعليم رئيس لجنة متابعة الاستعداد للعام الدراسي بوزارة التربية والتعليم الدكتور راشد الغياض، ومساعدي المدير العام للشؤون التعليمية والمدرسية، والخدمات المساندة، وقادة العمل التربوي من مديري مكاتب التربية والتعليم الداخلية والخارجية والمديرين والمديرات أعضاء اللجنة.
وبحسب مصادر صحفية فقد أكد الغياض على أهمية الاستعداد للعام الدراسي، خاصة بعد توحيد الإجراءات، مشيرا أن أهمية اللجنة تكمن في تهيئة المدارس التي وضعت قبل أربع سنوات، بهدف تركيز العملية والتهيئة المبكرة، تلافيا لإشكاليات القصور في التجهيزات وأعمال الصيانة والترميم وخلافه، التي كانت في السابق تعاني منها في بعض إدارات التعليم في المناطق والمحافظات عند بداية كل عام دراسي.
من جانبه تلا أمين عام المجلس قرارات الاجتماع السابق، كما استعرض ما لم ينفذ من قرارات، ومنها قرار حصر أعداد الطلاب والطالبات خريجي رياض الأطفال، الذين تجاوزوا التسعين يوما.
وأوضح مدير إدارة القبول والاختبارات الدكتور عويضة البلادي أن جميع الطلاب سيتم تسجيلهم، وتم وضع خطة لاستيعاب الشواغر والمتأخرات وتسجيل العدد المتوقع آليا قبل الـ 15 من رجب المقبل. وتم التصويت على أن تقوم لجنة القبول والتسجيل الموحدة بإعداد معايير توزيع الطلاب على المدارس بما يلبي رغبات أولياء الأمور.
كما ناقش الاجتماع، بيانات إدارة شؤون المعلمين والمعلمات، المتمثلة بأن نسبة التسديد من المعلمين وصلت إلى 98% والمعلمات 97%، وسيتم قريبا الانتهاء من اكتمال الاحتياج المتبقي. كما أقر مباركة الجهود، ودعوة لمواصلة الجهد للاستعداد لحركة النقل الداخلية للمعلمين والمعلمات، والتسريع في استيعاب جميع الرغبات في الحركة.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)