خطة لتطوير برامج الأندية الموسمية يشارك فيها طلاب المدارس

التعليم السعودي : أكدت لـ”الإقتصادية” وزارة التربية والتعليم، أنها ستعمل على مراجعة برنامج الأندية الموسمية، ووضع خطة تطويرية يشارك فيه منسوبو التعليم من المعلمين والطلاب، مشيرة إلى أن المراجعة ستشمل البرامج المنفذة ومكآفات العاملين فيها.

يأتي ذلك في الوقت الذي اختتمت الأندية الموسمية فيه أمس الأول، برامجها المتنوعة، التي استمرت ثمانية أسابيع خلال إجازة الصيف.

وقال الدكتور أنور عبد الله أبوعباه مدير إدارة النشاط الطلابي، إن الوزارة كل عام تشكل لجانا خاصة لمراجعة البرامج التي قدمت للطلاب والطالبات خلال فترة الصيف، مشيراً إلى أن هناك توجها لزيادة هذه الأندية والبرامج التي تؤصل القيم الدينية والوطنية لدى الطلاب وحمايتهم من الأفكار المنحرفة، واكتشاف مواهبهم وتنمية شخصياتهم وصقل مهاراتهم، ليكونوا أدوات بناء في خدمة الوطن والمجتمع.

وأبدى أبو عباه لـ”الاقتصادية” خلال الحفل الختامي لبطولة الوفاء الثانية للأمير نايف بن عبد العزيز- رحمه الله – في نادي أبي تمام الموسمي، سعادته بنجاح فعاليات وبرامج الأندية الموسمية لهذا العام، وقال: ”شارك في الأندية الموسمية البالغ عددها 70 ناديا نحو 50 ألف طالب من جميع مراحل التعليم العام، وطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، مبيناً أن الأندية حرصت طوال الأسابيع الماضية على تفعيل الفعاليات الرياضية والاجتماعية والثقافية تحت إشراف نخبة من معلمي ومشرفي تعليم الرياض”.

وبيّن مدير إدارة النشاط أن فعاليات الأندية الموسمية تشهد كل عام تطوراً ملحوظاً في البرامج المقدمة، مشيراً إلى وجود عدد من اللجان التطويرية التي تسعى إلى إضافة كل ما هو مفيد ونافع للارتقاء بالعمل في هذه الأندية، مشيراً إلى أنهم أكدوا من خلال الأندية على ترسيخ اللحمة الوطنية والارتباط الوثيق في العلاقة بين أفراد المجتمع، والتكاتف مع قيادته وعلمائه، واستثمار أوقات الطلاب ببرامج تربوية متنوعة وهادفة، إضافة إلى اكتشاف مواهب الطلاب ورعايتها، وإكسابهم المهارات والخبرات الميدانية غير التركيز على الجانب التربوي.

من جانبه، أوضح عبد اللطيف السريع مدير مكتب إشراف الأندية الموسمية، أن الأندية الموسمية هي أحد برامج وزارة التربية والتعليم التي تنفذها لخدمة أبنائنا الطلاب والمحافظة على أوقاتهم بما ينفعهم، ويعود عليهم بالفائدة في أثناء تمتعه بالإجازة الصيفية.

من جانبه، قال راشد العقيلي مدير نادي أبي تمام الموسمي، إن مثل هذه التجمعات الرياضية حينما تمتزج بالفعاليات الاجتماعية يكون لها أثر إيجابي على فئة الشباب، وينعكس هذا على تصرفاتهم وسلوكياتهم واستغلال أوقات فراغ الشباب بما يفيدهم وينمي موهبتهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)