خط ساخن وبرنامج حاسوبي لمتابعة صيانة 142 مشروعاً تعليمياً «تعليم الشرقية»: مخلَّفات بناء «ابتدائية الملك عبدالعزيز» لا تشكِّل ضرراً على الطلاب

خط ساخن وبرنامج حاسوبي لمتابعة صيانة 142 مشروعاً تعليمياً «تعليم الشرقية»: مخلَّفات بناء «ابتدائية الملك عبدالعزيز» لا تشكِّل ضرراً على الطلاب

التعليم السعودي : – الشرق – دافعت الإدارة العامة للتعليم في المنطقة الشرقية عن موقفها بخصوص مخلَّفات البناء في مدرسة الملك عبدالعزيز الابتدائية بمحافظة الجبيل، مؤكدة أنها ناتجة عن مشروع بناء صالة، يتم تنفيذها في الفناء الخارجي للمدرسة، ولا تشكِّل عائقاً، أو أثراً على العملية التعليمية، ولا مصدر ضرر على الطلاب.جاء ذلك توضيحاً لما تم تداوله من صور لإحدى المدارس الواقعة في محافظة الجبيل عبر مواقع التواصل، ويظهر فيها وجود بعض مخلَّفات البناء.وقال المتحدث الإعلامي لـ “تعليم الشرقية” سعيد الباحص، إنه تم توجيه المقاول بالعمل على تطبيق اشتراطات السلامة، ووضع ما يحول وصول الطلاب إلى الموقع، وتنفيذ المشروع في المدة المحددة.وذكر أن إدارة الإشراف والتنفيذ في المباني المدرسية تقوم بواجبها في متابعة هذا المشروع وغيره من المشاريع المختلفة، وأضاف “وضعت الإدارة، تفعيلاً لبرنامج الصيانة، نظاماً حاسوبياً يخص عملية صيانة المدارس، بحيث يتولى استقبال البيانات والمعلومات عن المدارس التي هي في حاجة إلى الصيانة، ومن ثم تقوم لجان العمل الوقائي بالكشف على هذه المدارس، وتحديد حاجتها إلى هذه العملية، وكذلك متابعة سير الأعمال بصورة دقيقة جداً، والقيام بمهمة الكشف عن المواد المستخدمة ومدى جودتها والفترة الزمنية اللازمة للانتهاء من أعمال الصيانة، ومتابعة تطبيق المعايير المعتمدة في اشتراطات السلامة، كما أن هناك خطاً ساخناً تقوم إدارة التشغيل والصيانة عبره باستقبال البلاغات العاجلة، التي ترد من المدارس، حيث تقوم عبر فرق مخصصة للتشغيل والصيانة بإنهاء هذه البلاغات، والاستجابة السريعة لإصلاح الخلل، أو العطل في أقل من 24 ساعة”.في السياق ذاته، استحدثت الإدارة العامة للتعليم في المنطقة الشرقية خطاً ساخناً لمباشرة مهام الصيانة العاجلة والطارئة وفق برنامج حاسوبي مصمم لمتابعة الخطة الوقائية والتنفيذية للمشاريع التعليمية، التي يجري صيانتها وإعادة تأهيلها وترميمها، البالغة 142 مشروعاً تعليمياً للبنين والبنات في كافة محافظات المنطقة، حيث يتم استقبال كافة الملاحظات عبر نظام دقيق، يتم تعبئة بياناته من المدارس، وذلك لسهولة تطبيق الإجراءات العلاجية لتلك المشاريع، وضمان سيرها وفق المدة الزمنية المحددة.وقال مدير العلاقات العامة والإعلام سعيد الباحص، إن هناك نوعين من المشاريع تخضع لها المرافق التعليمية منها ما يخضع للترميم وإعادة التأهيل، وهذا قد تصل مدته الزمنية إلى قرابة 8 أشهر، وأخرى تخضع لبرنامج للصيانة العاجلة، وهو إحدى أهم الركائز المهمة في العمل، إلى جانب قيام إدارة الإشراف والتنفيذ في المباني بمهمتها في هذا الجانب، ومتابعة مراحل عمل المقاولين، وتحديد نسبة الإنجاز، وإلزامهم بتأمين وتطبيق اشتراطات السلامة، والتنبيه إلى هذا الأمر.من جهة أخرى، أكد المتحدث الإعلامي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، عدم صحة ما أثير مؤخراً في عدد من المواقع حول إلزام إحدى المدارس الأهلية التابعة لتعليم الشرقية بجعل الطلاب المستجدين في المرحلة الابتدائية يحضرون يوم السبت 1436/11/7هـ، قبل بدء العام الدراسي بيوم واحد.وأوضح أن الدعوة كانت موجَّهة لأولياء الأمور من المدرسة، وهي اختيارية وليست إلزامية لـمَنْ يرغب في إحضار ابنه لمدة ساعة واحدة فقط من الثامنة صباحاً، وحتى التاسعة صباحاً، لحضور البرنامج الترفيهي التعريفي بالمدرسة الموجَّه لطلاب الصف الأول الابتدائي.وأضاف أن الإدارة وجَّهت منذ وقت مبكر مكاتب التعليم بتطبيق برنامج الأسبوع التمهيدي، وهو برنامج مستقل يبدأ من اليوم الأول من الدراسة، ويخص الطلاب والطالبات المستجدين في المرحلة الابتدائية، وتشرف عليه إدارة التوجيه والإرشاد، مبيناً أنه برنامج تربوي هادف، يتماشى مع الخصائص النفسية والجسمية والعقلية والانفعالية لهذه الشريحة العمرية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)