دار اليوم وجامعة الملك فيصل توقعان اتفاقية تعاون في مجال الاتصال والإعلام

دار اليوم وجامعة الملك فيصل توقعان اتفاقية تعاون في مجال الاتصال والإعلام

التعليم السعودي – متابعات : وقَّعت جامعة الملك فيصل بالأحساء مع دار «اليوم» للصحافة والطباعة والنشر، مؤخرًا، اتفاقية تعاون في مقر الدار بالدمام، حيث مثّل الجامعة في حفل التوقيع مدير الجامعة د. محمد بن عبدالعزيز العوهلي، ورئيس مجلس إدارة الدار الأستاذ الوليد بن حمد آل مبارك، وحضر حفل التوقيع عضو مجلس الإدارة المدير العام المكلف الأستاذ حسن الهديب، ورئيس التحرير الأستاذ سليمان بن صالح أباحسين، ومدير عام التشغيل الأستاذ عبدالرحمن الضلعان، وعميد كلية الآداب د. ظافر الشهري، والمشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بالجامعة د. عبدالعزيز الحليبي، وعضو هيئة التدريس في كلية الآداب المشرف على التدريب الميداني د. فلاح الدهمشي، ومدير العلاقات العامة بالجامعة عمر الصويغ.

وتأتي الاتفاقية تجسيدًا للدور الذي تضطلع به جامعة الملك فيصل من خلال الخدمات البحثية والتدريبية، وخدمة المجتمع في جميع المجالات والتخصصات، والتميّز في مجال الاتصال والإعلام على مستوى الجامعات السعودية، من خلال ما تملكه من كوادر أكاديمية، وخبرات مهنية، وإمكانات تقنية متطورة من أجل نشر الثقافة في المجتمع، وتأكيدًا للدور الرئيسي والهام الذي تقوم به دار اليوم من حضور إعلامي مشهود، وما يتطلبه ذلك من تحقيق التوافق بين الطرفَين بشكل يُعزز التكامل لتحقيق المصالح العليا التي تخدم الوطن وأبناءه بشكل مباشر، وتحقيقًا لمبدأ الشراكة والتعاون؛ للإسهام في النهضة العلمية والثقافية والإعلامية تجسيدًا لتطلعات القيادة الرشيدة، وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين في المجال الإعلامي.

وذلك من خلال حزمة البرامج الإعلامية المتكاملة التي يقوم بها مركز اليوم الإعلامي الذي تمّ تأسيسه مؤخرًا، وتجري إجراءات تسجيله لدى الجهات المختصة حاليًّا.

ويهدف الطرفان من توقيع هذه الاتفاقية إلى تحقيق التعاون والتكامل في خدمة المجتمع، والنهوض بالعمل الإعلامي، بالإضافة إلى تلبية تطلعات وتوجيهات القيادة الرشيدة، وتعزيز مجالات التعاون والاستثمار المتبادل في الخبرات والإمكانات المتاحة لدى الطرفين، وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين في المجال الإعلامي.

كيان إعلامي عريق

وأعرب مدير جامعة الملك فيصل د. محمد العوهلي، بعد توقيع الاتفاقية، عن سعادته بزيارته لدار اليوم ذات الكيان الإعلامي العريق، والتي تُعدُّ وجهًا وطنيًّا مشرقًا للمنطقة الشرقية، وصوتًا صدوقًا يحمل همَّ البحث عن الحقيقة، ويحرص على أن يعالج قضايا الوطن والمواطن بكل مهنية، ويُعدُّ مرجعًا مهنيًّا، ومدرسة لأجيال متلاحقة من أبناء وبنات الوطن يستلهمون من خبرات كوادره أخلاقيات العمل الإعلامي المهني، منوهًا بما اطلع عليه، وما حظيت به الدار ذات المعلم الحضاري من تنمية وتطوير ومواكبة دائبة ودائمة لمتغيّرات التقنية الإعلامية، وما وجده من هِمَّةٍ عالية، وطموح لدى قيادتها لمزيد من العطاء والتميّز. وأضاف: إن توقيع اتفاقية التعاون بين الجامعة والدار سيفتح آفاقًا من العمل المشترك في المجالات الإعلامية والبحثية، وتنمية الموارد وخدمة المجتمع، والذي سيصب، بإذن الله تعالى، في مصلحة الطرفين، واستثمار ذلك بما يُسهم في صناعة كوادر إعلامية متميّزة من أبنائنا وبناتنا الطلبة الخريجين، تحلق بأجنحة المعرفة والمهارة والمهنية، ويكون له حضورها الفاعل في خدمة الوطن وتنميته، وتحقيق رؤيته المباركة 2030، في ظل قيادته الرشيدة – أعزها الله – شاكرًا ومقدرًا هذه الدعوة الكريمة وما نتج عنها من توصيات سيكون لها أبلغ الأثر بعون الله تعالى.

شراكة شاملة

وأعرب رئيس مجلس إدارة دار اليوم الأستاذ/‏‏‏‏ الوليد بن حمد آل مبارك عن سعادته بزيارة معالي مدير جامعة الملك فيصل والوفد المرافق له لدار اليوم، وقال إن دار اليوم دائمًا تسعى من خلال التعاون المشترك بينها وبين مختلف القطاعات إلى تعزيز التكامل والشراكة الهادفة لتحقيق المصالح العليا التي تخدم الوطن وأبناءه بشكل مباشر، خاصة في هذه المرحلة الهامة من تاريخ وطننا الغالي الذي يتجه بكلياته نحو استكمال مسيرة النهضة الشاملة ونحو آفاق تنطلق من رؤية القيادة الحكيمة لمستقبل زاهر يتجاوز التحديات لتحقيق طموح قيادته وأبنائه.

وأشاد سعادته بدور جامعة الملك فيصل الكبير كواحدة من المؤسسات التعليمية الوطنية العريقة، التي أسهمت بدور فاعل في تطوير وتعزيز الاقتصاد الوطني. وأضاف سعادته: إن دار اليوم بما تملكه من إمكانيات إعلامية، وما حققته من ريادة على مستوى المنطقة الشرقية بصورة خاصة والمملكة بصورة عامة في قطاع الإعلام والنشر، قادرة بحول الله تعالى على أداء دور متميّز يسهم في تحقيق الأهداف الإعلامية لمختلف المؤسسات والقطاعات الوطنية في منطقة هامة وحيوية في بلادنا الغالية، من خلال أفضل وأحدث حلول الإعلام والنشر مواكبة على مستوى الطباعة والمحتوى الرقمي على مختلف المنصات الإعلامية الإلكترونية، تلبيةً لطموح القراء والمتابعين، وتحقيق تطلعاتهم بما يرتقي لمستوى الخدمات الإعلامية والإعلانية المرجوّة، مع الالتزام بأفضل المعايير المهنية؛ لأن دار اليوم بكل فخر تسعى لتكون المصدر الأول والموثوق للمعلومة في المنطقة الشرقية.

وفي ختام حديثه، شكر سعادة رئيس مجلس الإدارة معالي الدكتور محمد العوهلي، والوفد المرافق على زيارتهم للدار، مؤكدًا أن دار اليوم ستحرص على إنجاح المساعي المشتركة، وأن تحقق اتفاقية التعاون الأهداف المرجوّة للجانبين، كما رحّب بكافة القطاعات الوطنية والشركات التي ترغب في إنجاز أهدافها وإستراتيجياتها الإعلامية من خلال التعاون مع دار اليوم للصحافة والطباعة والنشر.

وتجوّل مدير الجامعة، ورئيس مجلس الإدارة، وصحبهما الكرام في صالة التحرير، وقدم لهم رئيس التحرير شرحًا وافيًا عن سلسلة الخطوات الإجرائية التي تمر بها عمليات إعداد المطبوعة «اليوم»، وبعد جولة في مرافق الدار، تناول الجميع مأدبة الغداء التي أقيمت على شرف مدير الجامعة، وصحبه الكرام، واختتمت الزيارة بجولة في مطابع الدار، تعرّفوا خلالها على أساليب الطباعة الحديثة لـ(اليوم)، وشرح مفصّل عن الخطوات التي تمر بها عمليات الطباعة، والتحكم الرقمي «الالكتروني» في ذلك، بالاضافة إلى إطلاعهم على خط الإنتاج التجاري الذي تتميّز به (اليوم) كأكبر مجمّع طباعي بالشرق الأوسط وفقاً لصحيفة اليوم.

2ea48de5ddab00c7f9abf646ce03fade 3e432b0d26f852230edf8439256d25da 6077d1305f7fa731567660bb11280cad  805657122165333db9592376e78701b5 a898aacb48325998462c4ef7fc6bb8f6 d999ce8dc82c637be8461ebe292a3b29 e8ca2b6cfbb52a206877d9b6e48bee04         fd55d14e3839707f39662be67b328a3d

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>