دعوة لتعزيز اللغة العربية على المواقع الالكترونية

دعوة لتعزيز اللغة العربية على المواقع الالكترونية

التعليم السعودي : أعرب مدير التطوير العالمي في موقع “ويكيبيديا” باري نيوستن عن امله في تعزيز اللغة العربيّة على الموسوعة الالكترونية الحرة، وحض الجميع “على المشاركة في بناء ويكيبيديا باللغة العربيّة”.

ونقلا من المصادر أن نيوستن صرح في إحدى جلسات “قمة عرب نت الرقمية 2012” في بيروت  “رؤيتنا هي تعميم المعرفة حول العالم، ونحن الموقع الخامس على الانترنت ولدينا 480 مليون زائر شهرياً و21 مليون مقال و12 مليون صورة”.

واضاف “نحن نرى قدارت ضخمة للغة العربيّة على الانترنت وهذه فرصة لإعادة الدور اللغوي والتاريخي للمنطقة”، وقال المدير التنفيذي لـ”ناشونال نيت فينتشر” رشيد البلأع، إن “نسبة الهواتف الذكية في المملكة العربية السعودية هي 28% ،وهي أعلى من المملكة المتّحدة”، واشار الى أن نسبة استخدام الألعاب كبيرة، وقال “نحن بحاجة الى تطوير تطبيقات خاصة بالقرآن وغيرها من التطبيقات الدينيّة”.

واعتبر البلاع أنّ على “فيسبوك والشركات الأخرى أن تستثمر في المنطقة فثمة أكثر من 36 مليون مستخدم فيها وإمكان تحقق الأرباح كبير، والسوق تنمو بشكل كبير”.

إضافة إلى ذالك قال الشريك في CMEA Ventures سعد خان إن “الفرص في السعودية أكبر مما هي في وادي السيليكون الأميركيّ”، واضاف “لا يمكن نقل تجارب “سيليكون فالي” إلى المنطقة فالتوجّهات مختلفة”.

وأكّد خان أنّه بإمكاننا “الاستفادة من تجارب ونجاحات وإخفاقات الآخرين”، مشيرًا إلى أنّ “هناك سوق محليّة تختلف عن الولايات المتّحدة ولكن يمكننا أن نكيّف ما يحصل لينطبق على منطقتنا”.

من ناحيته، قال المستثمر حسين كنجي “في الماضي كانت إحدى التطبيقات بحاجة لـ9 سنوات للوصول إلى المستخدمين في حين فعلت “فايسبوك” ذلك في 9 أشهر وربّما نصبح بحاجة لـ9 أيّام قريبًا لتحقيق ذلك”، وأضاف “80% من الأفراد يتوقّع أن يدفعوا فواتيرهم عبر هواتفهم الجوّالة”.

وقال مؤسس موقع MarkaVIP أحمد الخطيب إن “المستثمرين باتوا يقومون بالكثير من أنشطتهم بواسطة هواتفهم الجوّالة”، واضاف “نظرًا إلى سرعة أعمال الاستثمار وبهدف تجنّب خسارة المستثمر للصفقة، أصبح من الملحّ استخدام الجوّال في الهذا المجال”.

وعلى صعيد التعليم قالت الدكتورة ليلى خولي حنا من الجامعة الأميركية في بيروت  للمصادر ان “تعريف الأمية اختلف اليوم حيث أصبح الجهل بالتقنية نوعاً من الامية”، وقالت أن التجربة أظهرت أن الطلاب الخجولين يشاركون ويتواصلون أكثر بفضل الشبكات الاجتماعية”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)