د.الأشقر: الصيام يقلل تسوس الأسنان وأمراض اللثة ويقتل البكتيريا الضارة

د.الأشقر: الصيام يقلل تسوس الأسنان وأمراض اللثة ويقتل البكتيريا الضارة

التعليم السعودي :أكد الدكتور أحمد بسطامي الأشقرجراح الفم والأسنان بمستشفى عبداللطيف جميل أن للصيام فوائد عديدة ليس فقط لكل أجهزة الجسم الحيوية ولكن أيضًا للفم والأسنان فالصيام يؤدي إلى تقليل تسوس الأسنان وتقليل أمراض اللثة وذلك لأن البكتيريا النافعة الموجودة في الفم تستطيع أن تعيش لفترات طويلة بدون غذاء، أما البكتيريا الضارة فلا تستطيع وذلك يؤدي إلى موت أعداد كبيرة من البكتيريا الضارة.

وأضاف: إن رائحة الفم تتغير نتيجة الامتناع عن تناول الطعام لساعات طويلة قد تصل إلى 12 ساعة يوميًا فتناول الطعام والشراب مهمان للحفاظ على صحة الفم فالأطعمة تنظف الأسنان أثناء المضغ وتقوم بعمل تدليك مستمر للثة ينتج عنه ضخ كمية كبيرة من الدم فيها وفيه يوجد كل الوسائل التي تحمي اللثة من مهاجمة الميكروبات وتحافظ على صحتها.
وينتج عن الصيام قلة إفراز اللعاب في الدم لأن الجسم يستغل الماء في إتمام العديد من العمليات الفسيولوجية الأخرى مما يؤدي إلى حدوث جفاف في الفم وذلك يؤدي إلى مهاجمة البكتيريا للأسنان واللثة والتسبب في رائحة الفم الكريهة وكذلك الإصابة بالعديد من الأمراض المتعلقة باللثة والأسنان.
ولعدم حدوث هذه المشكلة ينصح بالمحافظة على الفم رطبًا باستمرار وذلك باستخدام السواك في أثناء الصيام لأن السواك يحتوي على مكونات مضادة للبكتيريا ومطهرة للفم ويحتوي أيضًا على مادة الفلورايد التي تقوي الأسنان وتزيد من مقاومتها للتسوس. مضمضة الفم أثناء الوضوء تساعد على التخلص من بقايا الأطعمة العالقة في الفم وبين الأسنان تنظيف الأسنان بفرشاة الأسنان والمعجون بعد وجبة الإفطار وقبل النوم وبعد وجبة السحور.
وقال هناك بعض الأسئلة الشائعة عن التهابات اللثة بسبب الصيام. وتكون الشكوى في شكل وجود دم في الفم عند الاستيقاظ من النوم أو عند المضمضة في الوضوء، والرغبة في دعك اللثة. فهذه الشكوى تدل على التهاب اللثة ولعلاج هذه الالتهابات يجب تفريش الاسنان ثلاث مرات والمضمضة بكوب من الماء الدافئ بعد إضافة ملح الطعام إليه ثلاث مرات يوميًا.
وعن علاج الاسنان أثناء الصيام قال الأشقر علاج الأسنان عادة يكون مصحوبًا باستعمال التخدير الموضعي وكل العلماء أجازوا علاج الأسنان والتخدير الموضعي أثنا الصيام.
أما إذا كان خلع الأسنان يؤدي إلى الإفطار فقد أجاب العلماء أن خلع الأسنان ونزول بضع مليمترات من الدم أثناء الخلع لا يفطر طالما أنه لم يذهب منه إلى حلقه شيئاَ. وذلك في فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة: إذا جرح الصائم أو خلع ضرسًا وخرج منه دم فإن هذا لا يؤثر على صيامه لكن عليه أن يخرج الدم ولا يتركه يذهب إلى حلقه.
وحذر الأشقر من تناول السكريات والحلويات اللزجة التي تلتصق بالأسنان وتزيد من نشاط البكتيريا داخل الفم، مناشدا بالامتناع عن تناول المشروبات الغازية والحمضية، وتناول الفواكه والخضروات في أثناء الإفطار.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)