د. العتيبي: دور المعلم زرع الثقة في الطالب وقطع الطريق على كل حاقد

د. العتيبي: دور المعلم زرع الثقة في الطالب وقطع الطريق على كل حاقد

 التعليم السعودي : أكد مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية بالمنطقة الشرقية د. سامي العتيبي على أهمية أن نذكر المجتمع التعليمي من طلاب ومعلمين بتحقيق الأمر الرباني وهو ما نصت عليه سياسة التعليم بأن يكون نظام حياتنا جميعا هو الإسلام قولاً وفعلاً.

وأضاف العتيبي أن أهمية التوعية الإسلامية في نظامنا التعليمي تأتي في تأصيل الفهم والإدراك السليم بذات الطالب والبيئة المحيطة به، وأن يتجاوز وعيه من السمع بالأذن إلى الإدراك، في تدبر الأمور ويفهمها ومن ثم تشكل شخصيته الإسلامية السليمة، التي تحصنه من الأفكار المنحرفة ومن المخاطر بجميع أشكالها، مؤكداً بأن هذا لن يتم إلا من خلال القيام بمهامنا جميعاً، خصوصاً وأن الطالب اليوم لديه الفطنة والذكاء والحماس وحب الخير، الأمر الذي يحدونا أن نأخذ بيده إلى بر الأمان وأن نحصنه من الضياع والغرق بالشهوات والشبهات وفقاً لصحيفة الرياض.

وأكد د. العتيبي خلال حضوره فعاليات اللقاء السنوي الأول لمسؤولي التوعية الإسلامية بالمدارس بمشاركة أكثر من 200 معلم من مسؤولي التوعية الإسلامية في مدارس الشرقية، على أهمية تذكير الطلاب بأهم أركان دينهم والوفاء والبر والإحسان بأقرب الناس لهم، مشيراً بأن طلابنا بحاجة إلى من يزرع الثقة في تصرفاتهم وأن نقطع الطريق على كل دخيل وحاقد.

من ناحيته، شدد ضيف اللقاء الشيخ إبراهيم الزيات، في كلمة توجيهية له على أهمية الدور الحيوي للمعلم باعتباره حجر الزاوية في العملية التربوية والتعليمية، مشيراً بأن التوعية الإسلامية هي ميدان خصب للدعوة والتأصيل، خصوصاً وأن كثير من الطلاب يحب أن يسمع من معلمه كلمة طيبة وابتسامة، مشدداً على أهمية إسداء النصيحة للطلاب وتوجيههم التوجيه الصحيح بالأخلاق والأخذ بيدهم للطريق السوي.

وفي الإطار نفسه، أشار مدير إدارة التوعية الإسلامية بتعليم الشرقية الشيخ علي اليوسف، بأن الهدف الرئيسي من اللقاء هو إعطاء تصور عام عن خطة إدارة التوعية الإسلامية للعام الدراسي الحالي وآلية تفعيلها في المدارس، مشيراً بأن اللقاء تضمن حزمة من أوراق العمل والمحاور يأتي في مقدمتها المحور الجديد لهذا العام والمتمثل في التأكيد على أهمية تحصين الشباب من الانحرافات الفكرية والعقدية والسلوكية، وذلك ضمن إنشاء وحدة التوعية الفكرية في المدرسة، إلى جانب تسليط الضوء على ثلاثة محاور وهي إتقان العناية بالقرآن الكريم، وإثراء المعرفة الشرعية، وصولاً إلى التربية على القيم والأخلاق الإسلامية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)