رئيس جامعة محمد بن فهد يطلق النسخة الثالثة لجائزة اليوم الوطني وقيمتها مليون ريال

رئيس جامعة محمد بن فهد يطلق النسخة الثالثة لجائزة اليوم الوطني وقيمتها مليون ريال

التعليم السعودي – متابعات : أطلق رئيس جامعة الأمير محمد بن فهد الأمين العام للجائزة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، اليوم، النسخة الثالثة من جائزة الجامعة لأفضل عمل مميز في اليوم الوطني، والتي تبلغ قيمتها مليون ريال سعودي، كما دشن كذلك موقع الجائزة بحلته الجديدة تزامناً مع احتفالات الجامعة باليوم الوطني السعودي الـ91 للمملكة. ويأتي إطلاق النسخة الثالثة من هذه الجائزة بعد النجاحات التي حققتها النسختان السابقتان، واللتان شهدتا الكثير من المشاركات من قبل المواطنين والمقيمين على حد سواء ومن مختلف المراحل العمرية على مستوى مناطق المملكة. وتهدف هذه الجائزة إلى تكريم أفراد المجتمع الذين أسهموا في فعاليات التعبير عن الفرحة في اليوم الوطني، كما تهدف من خلال معاييرها إلى إثراء هذه المشاركات، وتعزيز آثارها؛ ليكون العام بأكمله يوماً وطنيًّاً للبلاد. وتعد هذه الجائزة انطلاقاً من دور الجامعة لخدمة المجتمع، ومشاركة منها في مناسبات الوطن، وتفاعلاً مع المواطنين بالمشاركة في فعاليات اليوم الوطني، وإظهار منجزات المملكة للعالم أجمع هو من مسؤوليات المجتمع بكل مؤسساته، وتم رصد قيمة الجائزة وقدرها مليون ريال سعودي، موزعة على التالي: جائزة أفضل فيلم عن اليوم الوطني (فيلم وثائقي، فيلم قصير)، وجائزة أفضل عمل مجتمعي، وهي جائزة تمنح لأفضل عمل مجتمعي مميز تقوم به مؤسسات المجتمع أو فرد أو مجموعة من الأفراد للاحتفال باليوم الوطني بشكل مميز أو لمساعدة بعض فئات المجتمع خلال الاحتفال باليوم الوطني مما يترك أثراً واضحاً في المجتمع، وذلك على فئتين للأفراد والمؤسسات، وجائزة أفضل مشاركة في وسائل التواصل الاجتماعي، وتتكون من ثلاثة جوائز لأفضل مشاركة في وسائل التواصل الاجتماعي وذلك على ثلاث فئات كالتالي: (أفضل تغريدة في توتير، وأفضل تغطية في سناب شات، وأفضل صورة في إنستغرام)، وجائزة أفضل عمل إعلامي، وهي عبارة عن ثلاث جوائز لأفضل عمل إعلامي معبر عن اليوم الوطني ومشاعر الاحتفال به، ويساهم في تعزيز الانتماء للوطن على أن يكون العمل مبدع ومؤثر، وذلك على ثلاث فئات كالتالي: (عمل صحفي، وعمل تلفزيوني، وعمل إذاعي)، وجائزة أفضل عمل فني، وهي مكونة من أربع جوائز لأفضل أعمال فنية معبرة عن اليوم الوطني موزعة على الفئات التالية (فن تشكيلي، ومجسم، وغرافيك، وعرض مرئي)، وجائزة أفضل عمل أدبي، وهي عبارة عن جائزتين تمنحا لأفضل عملين على النحو التالي (قصة قصيرة، وقصيدة شعرية)، وتسعى الجائزة إلى ترسيخ مبادئ المنافسة في اليوم الوطني والمشاركة الإيجابيةو مع استثمار ملكات الإبداع لدى الشباب وتشجيع الموهوبين المميزين في الأعمال المقدمة في اليوم الوطني، وترسيخ أهمية الإنجازات الوطنية وتعزيز حضورها محليًا وعالميًا. ودعت أمانة الجائزة الراغبين في المشاركة إلى التقدم بأعمالهم المختلفة ومعرفة الشروط والضوابط كافة عبر موقع الجائزة: https://award.pmu.edu.sa، من جهته أكد نائب رئيس الجامعة المشارك للشؤون الإدارية رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة الأستاذ محمد بن عثمان الحزيم أن إطلاق النسخة الثالثة من الجائزة يأتي امتداداً للنجاحات التي حققتها الدورتان الأولى والثانية منها، وذلك من خلال المشاركات النوعية والمميزة التي تقدم بها العديد من المواطنين والمقيمين من مختلف مناطق المملكة، مشيراً إلى أن استمرار هذه الجائزة يأتي من دور الجامعة في خدمة المجتمع، ومشاركة منها عبر إمكاناتها في فعاليات اليوم الوطني.

وأوضح الأستاذ الحزيم أن اللجنة التنفيذية للجائزة قامت بإجراء بعض التعديلات على فروع الجائزة عما كانت عليه في النسختين الأولى والثانية، وذلك بعد دراسة قامت بها اللجنة بهدف التطوير المستمر لهذه الجائزة ومواكبة ما يقدمه المجتمع من إبداعات مختلفة في الكثير من المجالات الأدبية والفنية والتقنية وغيرها، داعياً جميع المواطنين والمقيمين وكذلك المؤسسات السعودية والمبتعثين خارج المملكة إلى المساهمة بإبداعاتهم المختلفة والمنافسة على جوائز هذه الجائزة، وختم الأستاذ الحزيم مؤكداً أن الجائزة سوف تسعى دائماً إلى ترسيخ مبادئ المنافسة في اليوم الوطني وتعزيز الهوية الوطنية من خلال هذه الجائزة، وحث الجميع على المشاركة الإيجابية، مع استثمار ملكات الإبداع لدى الشباب وتشجيع الموهوبين المميزين في الأعمال المقدمة في اليوم الوطني، وترسيخ أهمية الإنجازات الوطنية وتعزيز حضورها محليًا وعالميًا وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)