رئيس مدينة العلوم والتقنية : المملكة تعيش قفزات نوعية وتسارعاً في عجلة التنمية

رئيس مدينة العلوم والتقنية : المملكة تعيش قفزات نوعية وتسارعاً في عجلة التنمية

التعليم السعودي – واس : رفع معالي رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل ، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ والشعب السعودي بذكرى اليوم الوطني الثالث والثمانين للمملكة، مؤكداً أن المملكة وهي تحتفي بذكرى اليوم الوطني تستعيد ذكرى توحيد البلاد وبناء المملكة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود رحمه الله .
وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية “لقد كانت العزيمة الصادقة والإرادة القوية في تطوير هذا الكيان ونقل البلاد نقلة حضارية خلال العقود الماضية سمات تجسدت في عهود قادة هذا الوطن منذ الملك المؤسس ـ رحمه الله ـ وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ أيده الله ـ لتواصل المملكة مسيرتها في تحقيق الإنجازات وترسيخ أسس البناء والتطور والازدهار” .
وأوضح معاليه أنه منذ بدايات التأسيس إلى يومنا هذا والمملكة تعيش قفزات نوعية ، حيث تشهد تسارعاً كبيراً في عجلة التنمية وإطلاق المشاريع ، وتسعى دائماً لتحسين معيشة المواطن .
وأشار إلى أن المملكة أولت اهتماماً بالجوانب العلمية والتعليمية على مدى السنوات الماضية من خلال الزيادة في مخصصات البحث العلمي في ميزانية الدولة والتوسع في إنشاء الجامعات والمعاهد ومراكز البحوث ، فضلاً عن اعتماد السياسة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار الهادفة إلى نقل وتوطين التقنية في المملكة وبناء مجتمع قائم على المعرفة والعمل على الربط حاجات التنمية المحلية بأحدث أساليب التقنية يدل على الرؤية بعيدة المدى لحكومة خادم الحرمين الشريفين وتوجهاتها الإستراتيجية.
وبين معاليه أن منظومة العلوم والتقنية والابتكار في المملكة شهدت تطورًا ملحوظاً خلال الأعوام الماضية وما حققته المملكة اليوم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز من تطور في مختلف المجالات وما تحقق من إنجازات في مختلف القطاعات يستدعي في هذه المناسبة أن نتذكر ما بذل من جهود كبيرة لتوحيد هذه البلاد وما بذل من إمكانات وطاقات لنموها وتطورها وتقوية أركانها.
واختتم معالي رئيس المدينة تصريحه، سائلا الله – العلي القدير- أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين لمواصلة دوره في بناء مجتمع قائم على المعرفة يسوده الأمن والرخاء، وأن تكون برامج ومشروعات المدينة ملبية لتطلعاته، وتطلعات سمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني ـ حفظهم الله ـ جميعاً .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)