ربع الطلبة جاهزون لمقاعد الدراسة.. والدليل الإرشادي خلال أيام

ربع الطلبة جاهزون لمقاعد الدراسة.. والدليل الإرشادي خلال أيام

التعليم السعودي – متابعات : تكثف إدارات التعليم في المناطق والمحافظات عمليات الصيانة والتشغيل وتأهيل وترميم وتجهيز المباني المدرسية، إلى جانب تأمين المواد الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية، وذلك استعداداً للعودة الحضورية للعام الدراسي 1443هـ بعد انقطاع نحو عامين للطلبة عن الدراسة حضورياً.

وكشف مصدر لـ «اليوم» عن حصول 23 % من طلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية، حتى الآن، على جرعتين، من قرابة 3.1 مليون طالب وطالبة، فيما تجاوزت نسبة من حصلوا على جرعة واحدة حتى الآن أكثر من 50 %، مشيرا إلى منح غير المحصنين مهلة لإتمام الجرعتين، وانتظامهم في الدراسة عن بعد طوال هذه الفترة.

دليل إرشادي

وأشار «المصدر» إلى تشكيل لجان من جهات صحية وتعليمية لوضع الخطوط العريضة، ومتابعة آلية العودة الآمنة في المدارس لضمان سلامة وصحة الجميع، من خلال دليل إرشادي خلال أيام للتعامل مع جميع الحالات والمواقف الخاصة بالعودة الحضورية، ومنها آلية التعامل مع غير المحصنين من الطلاب والطالبات.

حالة التحصين

وبين المصدر أنه جرى منح قادة المدارس الصلاحيات التقنية لمعرفة حالة التحصين لكافة المعلمين والطلاب الذين تلقوا اللقاح سواء بالجرعة أو الجرعتين والمتعافين، وذلك من خلال أيقونة خاصة في حساب قائد المدرسة في تطبيق توكلنا، وهو ما تم تطبيقه مؤخرا على المعلمين وجار العمل على ربط جميع الطلاب مع قادة المدارس لمتابعة تحصين الطلبة.

وحول دخول جوالات الطلبة، بين المصدر أن دخولها سيتم وفق الضوابط المنظمة لذلك في اللوائح الخاصة بالسلوك.

يشار إلى أن وزارة التعليم سخرت كافة جهودها من خلال إدارات التعليم والمدارس للعمل على مدار الساعة لإنهاء كافة الاستعدادات والعمل على إنهاء أعمال الصيانة والتعقيم وتوفير كافة الاحتياجات الوقائية من كمامات ومعقمات في كافة مرافق المدرسة.

جهود مكثفة

وسخرت وزارة الصحة جميع مراكز اللقاحات لإعطاء الطلاب اللقاحات والانتهاء منها قبل بداية الدراسة، وذلك استعدادا لعودة أكثر من 3.1 مليون طالب وطالبة في المرحلتين المتوسطة والثانوية إلى مقاعد الدراسة، وسط حراك صحي وتعليمي للوصول إلى أعلى درجات الاستعداد، وإنهاء الصيانة وترحيل المقررات للمدارس.

انتظام العملية التعليمية

ودعت وزارة التعليم جميع منسوبيها والكوادر التعليمية والإدارية والإشرافية والطلبة في الفئات العمرية المحددة، لسرعة الحصول على لقاح فيروس كورونا من خلال 35 مركزا للقاحات في الجامعات السعودية والخاصة بمنسوبي التعليم أو مراكز وزارة الصحة الأخرى، حرصا على صحتهم وسلامة الجميع وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)