رغم وجود مدارس متعثرة.. «التعليم» تطلب استئجار 19 مبنى بالشرقية

رغم وجود مدارس متعثرة.. «التعليم» تطلب استئجار 19 مبنى بالشرقية

مدونة التعليم السعودي – متاعبات : أعلن تعليم المنطقة الشرقية عن طلب لاستئجار مبانٍ للمدارس في 19 موقعا بالمنطقة الشرقية، وفق شروط وضعتها الوزارة، رغم وجود العديد من المدارس المتعثرة. وشملت المواقع حي العزيزية بالدمام، والنورس، والفرسان، لمباني مدارس البنين، وحي الأمانة لمبنى مدارس البنات، إضافة إلى الدغيمية في بقيق للبنين، والفردانية للبنات، وحي الوسيع في العديد لمدارس البنين، ومدرستين في حي سنابس بالقطيف، و3 مدارس في حزم أم الساهك، ومدرسة في الخويلدية، والأوجام وأبو معن للبنين، والقديح للبنات، بالإضافة إلى مدرسة في القليب بالنعيرية، ومشلة بالرفيعة، والوسيع بالعديد لمباني البنات.

كثافة سكانية

وأشار مواطنون إلى أن هناك عددا من أحياء المنطقة الشرقية تفتقد إلى وجود المدارس الحكومية، في ظل ما تشهده من كثافة سكانية، كما يصعب تسجيل أبنائهم في أحياء أخرى بسبب الكثافة في المدارس، وخصوصا بعد إلغاء المجموعات والتباعد في الفصول، مؤكدين أن الحل الأمثل هو إنشاء عدد من المدارس، وإيجاد خطط بديلة ورفع الطاقة الاستيعابية للمدارس الأخرى.

أحياء بعيدة

وذكر ناصر الشهراني أن هناك أحياء تفتقد لوجود أعداد كافية من المدارس، مشيرا إلى أن حي الأمانة بالدمام لا يوجد فيه سوى مبنى مستأجر على الرغم من وجود أراض للتعليم لم يتم إنشاء المباني فيها. موضحا أنهم يضطرون لتسجيل أبنائهم في مدارس بعيدة ما يعد مشقة عليهم لبعد المسافة. مطالبا بتوفير مدارس في كافة الأحياء خصوصا مع كثرة السكان بها.

حل عاجل

وبين أحمد الشمراني أن أعداد المدارس في بعض الأحياء لا تكفي لأعداد السكان مما يجبرهم على اللجوء إلى أحياء أخرى بحثا عن مقاعد في هذه المدارس لأبنائهم، مطالبا بتوفير مدارس بشكل عاجل. لافتا إلى وجود العديد من المدارس المتعثرة والتي لم تحل مشاكلها لاستخدامها بدلا من اللجوء إلى استئجار مبان.

تبديل الأراضي

وأوضح يحيى آل سلامة أن حي الأمانة هو أحد أحياء الدمام التي تفتقد لوجود المدارس. موضحا أن هناك أراضي للتعليم لمدارس البنين والبنات ولم يتم إنشاؤها إلى الآن. لافتا إلى أنه تم مؤخرا التبديل بين الأراضي لمدارس البنات والبنين مطالبا بإعادتها كما كانت بحيث تكون مدارس البنات في وسط الحي وقريبة من المنازل. وأشار أحمد الغامدي إلى أن حي الفرسان يفتقد للمدارس، وأن المدرسة المتواجدة بالحي لا تكفي إلا 10 % من أهل الحي، مشيرا إلى أن المباني في حي الفرسان مستأجرة ولا توجد مدرسة ثانوي ما يضطر 90 % من السكان إلى نقل أبنائهم إلى أحياء بعيدة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)