روضة حكومية تحرم الطلاب من التعليم لعدم دفع الرسوم

روضة حكومية تحرم الطلاب من التعليم لعدم دفع الرسوم

التعليم السعودي : قامت إدارة إحدى الروضات الحكومية في شرق جدة بفرض مبلغ 1000 ريال مع ملف كل طالب وطالبة على أولياء أمور الطلاب والطالبات المستجدين مطلع العام الدراسي الجاري مع إمكانية تقسيط المبلغ إلى قسطين بقيمة 500 ريال مطلع كل فصل دراسي لبعض أولياء الأمور، وفي حالة عدم تمكنهم من الدفع يتم حرمانهم من الحصول على “التعليم” ويكون نصيبهم الحضور والانصراف من الروضة دون “تعليم”.
ونقلا عن صحيفة الوطن: أكد المتحدث باسم أولياء أمور الطالبات المتضررات سالم محمد السويد، وأوضح أنه تواصل مع مجموعة من أولياء الأمور للرفع بشكوى رسمية لإدارة التربية والتعليم بمحافظة جدة ضد سياسة مديرة الروضة، وربطها تقديم “التعليم المجاني” بدفع باقي المبلغ للفصل الدراسي الثاني، في مخالفة للأنظمة والتعليمات الرسمية والتوجهات الوزارية للتوسع في مراحل رياض الأطفال والحصول على الجودة في التعليم.
ويروي السويد تفاصيل الواقعة – عنه وعن أولياء الأمور الذين رشحوه متحدثاً ومُتبنياً مطالبهم – أن زوجاتهم حضرن مع بدء التسجيل للعام الدراسي الجاري بالروضة – تحتفظ “الوطن” باسمها – وفوجئن بأن الموظفات اللاتي كن في استقبالهن يطلبن دفع 1000 ريال كشرط لإكمال التسجيل، مضيفاً أنهن خضعن للأمر خوفاً من ضياع فرصة التسجيل واضطر بعض لدفع المبلغ كاملاً، فيما تعلل آخرون بعدم المقدرة بدفعه كاملاً، والتوصل لاتفاق يقضي بدفع المبلغ على جزأين 500 ريال مطلع كل فصل دراسي.
وأشار السويد إلى أنهم كأولياء أمور توصلوا إلى اتفاق بإرسال أمهات بناتهن للتحاور مع مديرة المدرسة، وإشعارها بأن منع بناتهن من التعليم هو خطأ تربوي نفسي، مضيفاً أن إدارة المدرسة وبعض المعلمات أشعروا الأمهات بأن سبب منع بناتهن جاء لتخلفهن عن دفع المبلغ المقرر عليهن بداية العام.
إلى ذلك لجأت مدرسة ابتدائية أهلية في جدة لطريقة جديدة لحث أولياء أمور طلابها لدفع الرسوم الدراسية المتأخرة تمثلت بالتهديد بـ”إحراج التلاميذ أمام زملائهم في الفصل” ، حيث تلقى عدد من أولياء أمور الطلاب في جدة رسائل نصية على هواتفهم من المدرسة التي يدرس بها أبناؤهم نصها “المكرم ولي أمر الطالب نرجو المسارعة بتسديد ما تبقى من الرسوم الدراسية المقررة على نجلكم حتى لا يتعرض للإحراج أمام زملائه بالفصل”.
على صعيد متصل، اعتمدت روضة حكومية – تحتفظ “الوطن” باسمها – أسلوبا آخر للضغط على أولياء الأمور لاستخلاص “رسوم” فرضتها المديرة على كل ملف طالب أو طالبة عند التسجيل وهي أن يتم “تنحية” الطفل أو الطفلة عن زملائه وإبعاده عن المجموعة في بعض الحصص التعليمية كأسلوب آخر قال عنه ولي أمر إحدى الطالبات إنه جعلها تكره كل ما يمت للمدرسة بصلة.
وفي تعليقه على الموضوع، أكد مدير عام التربية والتعليم بمحافظة جدة عبدالله بن أحمد الثقفي، في تصريح إلى “الوطن”، أن إدارته لم تتلق أي شكوى رسمية بهذا الخصوص، مبينا أنه في حال تقدم أولياء الأمور بشكواهم سيتم على الفور التحقيق مع مديرة المدرسة أو الروضة وعند ثبوت فرضها رسوما على التسجيل أو غيره ستتم إحالة القضية لقسم المتابعة ومن ثم ستطبق العقوبات النظامية بحقها. وشدد الثقفي على أن تلقي أي مبالغ مالية تحت أي بند أو مسمى في المدارس الحكومية هو أمر مرفوض تماما ويتعارض مع مبدأ مجانية التعليم في مدارس وزارة التربية والتعليم الحكومية، مشيرا إلى أن مثل تلك التصرفات نادرة جدا وتأتي نتاج اجتهادات خاطئة قد يلجأ إليها بعض مديري أو مديرات المدارس.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)