رياضة البنات في المدارس .. التدرج أفضل لتقبلها

رياضة البنات في المدارس .. التدرج أفضل لتقبلها

التعليم السعودي :تضاربت آراء عدد من قراء ”الاقتصادية” حول موقف عدد من المحتسبين من قرار تطبيق رياضة البنات في بعض المدارس الأهلية للبنات، وذهابهم إلى مقر وزارة التربية والتعليم لمناصحتها في ذلك، ما بين مؤيد لهذا القرار وفق ضوابطه الموضوعة من الوزارة، ومعارض لتطبيق الرياضة للبنات في المدارس.

جاء ذلك خلال تعليقهم على التقرير المنشور أمس بعنوان ”مصادر لـ”الاقتصادية”: مشرفات لمتابعة الضوابط.. وتقييم التجربة نهاية العام.. محتسبون يعترضون على ”رياضة البنات”.. و”التربية”: ملتزمون بالحشمة”.

حيث اعتبر أحد القراء أن هذا القرار جاء بشكل متسرع، وأن المجتمع السعودي يحتاج إلى فترة ليتم استقبال رياضة البنات في المدارس بشكل ميسر.

وقال آخر: ”وضع التعليم بشكل عام وضع سيئ، وأتوقع المزيد من التخبط”.

فيما ذهب قارئ إلى أن البنات يجب الحفاظ عليهن في المدارس ولا سيما في سن المراهقة من مخاطر ممارسة الرياضة، مشدداً على أن يتم ذلك بالتدريج ومن خلال مدربات لياقة يحملن خبرة كبيرة في هذا المجال.

فيمار رفضت القارئة ”قطرة ندى” هذا التصرف من قبل هؤلاء المحتسبين، مستغربة إقحام الحشمة والوقار والعفة. ففي هذا الشأن، إذا كانت ممارسة الرياضة داخل أروقة المدرسة بعيدا عن الرجال.

وكانت ”الاقتصادية” قد بينت أن مجموعة من ”المحتسبين” عاودت حضورها أول أمس إلى مقر وزارة التربية والتعليم، لمناصحتها لإلغاء قرارها، الذي يسمح للمدارس الأهلية بإدراج حصة اللياقة البدنية في مدارس البنات، بينما تمسك مسؤولو الوزارة بفتوى الشيخ عبد العزيز ابن باز – رحمه الله –، الذي أشار إلى جواز ممارسة الرياضة، وفق الضوابط الشرعية.

وقالت لـ”الاقتصادية” مصادر إن المحتسبين، الذين يقدر عددهم بنحو 30 شخصا طالبوا من خلال لقائهم بعض المسؤولين في الوزارة بوقف إدراج رياضة البنات في المدارس الأهلية، مشيرين إلى أن ذلك يتعارض مع سياسة تعليم البنات، التي تؤكد على الحشمة والوقار والعفة.

وأكدت المصادر أن ”التربية” أوضحت للمحتسبين أن تخصيص الأنشطة اللياقية في مدارس التعليم الأهلي يأتي وفق عدد من الضوابط التي اشترطتها الوزارة على المدارس، وبموافقة من أولياء أمورهن، وأن الوزارة ستقيم التجربة مع نهاية العام الدراسي الحالي.

وقالت المصادر إن الوزارة كلفت مشرفات التعليم الأهلي بمتابعة التزام المدارس الأهلية الراغبة في تنفيذ أنشطة اللياقة لطالباتها، بالضوابط التي تأذن لهن بممارسة هذه الفعاليات التنشيطية، كتوفير أماكن ملائمة ومجهزة ومعدة خصيصا لهذا الغرض، مع التأكيد على الاقتصار على الأنشطة الملائمة لكل مرحلة عمرية، والالتزام بالزي الساتر والمحتشم.

يأتي ذلك في الوقت التي شرعت مدارس أهلية للبنات في إدراج حصص خاصة للياقة البدنية ”رياضة” ضمن الجدول المدرسي، وألزمت الطالبات بالتقيد بإحضار الملابس الرياضية مرة في الأسبوع، داعية أولياء الأمور إلى توفير لباس رياضي لبناتهم، مطالبة الطالبات بالتقيد بالشروط التي تتضمن لبس الزي الرياضي المحتشم، وارتداءه تحت المريول في يوم الرياضة، إضافة إلى منعهن من ارتدائه في الأيام التي ليست فيها حصة لياقة بدنية، ومعاقبة المخالفات بحرمانهن من أداء حصة اللياقة.

وقالت إن عددا من المدارس الأهلية الخاصة بالبنات شرعت في استقطاب معلمات سعوديات في بعض التخصصات النظرية، وتدريبهن على بعض الأنشطة الرياضية المتعلقة باللياقة البدنية، لتكليفهن بالحصص الرياضية في المدارس.

يأتي ذلك بعد أن وضعت ”التربية” عددا من الضوابط لممارسة الطالبات في المدارس الأهلية أنشطة اللياقة الصحية، واشترطت ضرورة إعطاء الأولوية في التعيين للإشراف على هذه الأنشطة للمعلمات السعوديات، وفق متطلبات شغل مثل هذه الوظائف في القطاع الخاص، وتكثيف عمليات التدريب والتأهيل لهن حسب الحاجة.

وبحسب المصادر، فإن المدارس الأهلية أخذت الإذن من وزارة التربية والتعليم من خلال إدارة التعليم الأهلي والأجنبي، في تجهيز المدارس ببعض الألعاب والأجهزة الرياضية واللياقية، وأن عددا من المدارس رفعت للوزارة طلباً لاستقدام معلمات ومدربات ومختصات في الرياضة من بعض الدول العربية، وذلك يأتي ضمن برنامج اللياقة البدنية الخاص بالفتيات، وذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية لتطوير الرياضة المدرسية.

وقالت إن الوزارة تركت للمدارس الأهلية حرية اختيار عدد الحصص الرياضية، وإدخالها ضمن الجدول المدرسي، مشيرة إلى أن عددا من المدارس وضعت حصة للمرحلتين المتوسطة والثانوية، وحصتين للمرحلة الابتدائية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)