سابع ابتدائي و رابع متوسط

سابع ابتدائي و رابع متوسط

لولو الحبيشي – المدينة

 

أفضل أحداث التعليم الأسبوع المنصرم هو مبادرة وزارة التربية و التعليم و المتحدث الرسمي باسمها الأستاذ محمد الدخيني بنفي التوجه لإقرار سنة رابعة للمرحلة الثانوية و أن الوزارة تعتمد السلم الدراسي المتعارف عليه عالمياً والذي يشتمل على ١٢ عاماً دراسياً للمرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية، و أنه لم يتم مناقشة زيادة سنوات دراسية على السلم التعليمي ،

و نرجو أن تستمر الوزارة في هذا التوجه و ألا يتم نقاش كهذا مستقبلا ، فإن كان ثمة احتياج مستمر لرفع المهارات و الكفايات و الخروج بناتج تعليمي ملائم لعصر منفتح ثقافياً متطور تقنياً في دولة تتمتع باقتصاد متين وتولي للتعليم أهمية قصوى ، فالأجدر أن يتركز العمل على تطوير البنية التحتية للتعليم ، المقرر و المعلم و المدرسة ، فلا يغادر النقاش و التخطيط مراجعة استراتيجية المقررات خلال درزن من السنوات فلا يكرر أي محتوى تعليمي ، مع تنمية قدرات المعلمين على تحقيق أهداف التعليم العامة و الخاصة ، و التأكد من تمكنهم من فهم المناهج المطورة و الغرض منها ووسائل إيصالها للتلاميذ ، لأن كثيرا من المعلمين و المعلمات يتذمرون من المناهج المطورة و لا يملكون مهارات تعليمها ، و في هذا السياق ليت أن قرار التقاعد بكامل الراتب يقر في أسرع وقت لمن أنهت ثلاثين عاما من المعلمات و من أنهى خمسة و ثلاثين عاما من المعلمين ، لضخ دماء شابة في أوردة التعليم لتنشيط وتيرته و دعم أنماطه و استراتيجياته ، فضلا عن البيئات التعليمية و مباني المدارس التي أصبحت الوزارة معنية بتطويرها و ملاءمتها .و على فرض زيادة سنة سابعة للمرحلة الابتدائية و رابعة للمتوسطة ورابعة للثانوية ، ما المعجزة التي سيحدثها زيادة الحشو ؟

و الدوران حول ساقية التعليم حين يشح الماء ؟في حين لو أعيد النظر في تقسيم المراحل لتكون كل مرحلة مكونة من أربع سنوات ، و تكون السنة الثانوية الرابعة تأهيلية أكثر تخصصا و إعدادا وارتباطا بالتخصص الجامعي و متطلبات اختبارات ( قياس قدس الله سره ) الذي يرغب الطالب أن يلتحق به لئلا تقتل أحلامه و تحرق آماله و يذرى رمادها في غياهب تخصص آخر يقضي على ما تبقى من معنوياته الخائرة و يكسر ظهره الذي انحنى طيلة درزن من السنوات و هو يحمل الأثقال على كاهله ، ثم يصطف في طابور الانتظار لـ( حافز ) و الشمس تذيب الطبقات العليا من مخه .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)