سعوديان محكومان بالإعدام في العراق يُضربان عن الطعام

سعوديان محكومان بالإعدام في العراق يُضربان عن الطعام

التعليم السعودي : أضرب معتقلان سعوديان محكوم عليهما بالإعدام في العراق عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي احتجاجاً على ظروف اعتقالهما، وسوء المعاملة التي يتلقيانها من سجَّانيهما.
وأشارت – مصادر الصحيفة – إلى أن المعتقلَيْن “ع. ع، وم.و” بدآ إضراباً عن الطعام مطالبَيْن بتحسين أوضاعهما وإعادة محاكمتهما محاكمة علنية عادلة تحضرها لجان من البلدَيْن وهيئات حقوق الإنسان.
وبيّنت المصادر أن المعتقلَيْن يقبعان في سجن الكاظمية داخل ما يُسمّى بالمحاجر، وهي عبارة زنازين مصندقة ضيقة، سعتها متران في متران تقريباً، تسع لشخص أو شخصين، ويُحشر بها أربعة، وأحياناً خمسة أشخاص، ناهيك عن التضييق والمعاملة المهينة وظروف الطقس فيها التي تنهك النزلاء؛ ففي الشتاء يُصاب المسجونون بالأمراض من شدة البرد، وليس ثمة وسائل تدفئة، وفي الصيف درجات الحرارة مرتفعة جداً، تصل إلى ٥٥ تقريباً، وتلهبهم حرارة سموم المحاجر، وليس بها تكييف ولا أدنى مقومات الإقامة؛ ما دعاهما إلى الإضراب عن الطعام منذ الجمعة الماضية، ولا يزالان مضربَيْن.
يُذكر أن اتفاقية تبادل السجناء التي وُقِّعت قبل نحو عشرين يوماً من قِبل وزير العدل الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى ونظيره العراقي حسن حلبوص الشمري لا تشمل المحكوم عليهم بالإعدام من قِبل الجانبَيْن.
وتنص الاتفاقية على أن تسلِّم دولة الإدانة المحكوم عليه إلى دولة التنفيذ، ويتم تنفيذ العقوبة المنصوص عليها في الحُكْم دون تعديل مدتها أو طبيعتها، ولا يمكن بأي حال تشديدها أو استبدال الغرامات المالية بها، وتسري على المحكوم عليه أحكام العفو العام أو الخاص التي تصدر من دولة الإدانة. وستدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بعد ثلاثين يوماً من تاريخ تبادل المذكرات الدبلوماسية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)