سعودية تنال جائزة “الشرق الأوسط” للقيادة المتميزة

سعودية تنال جائزة “الشرق الأوسط” للقيادة المتميزة

 

التعليم السعودي : حصلت رئيسة جمعية “ود” للتكافل والتنمية الأسرية، نعيمة الزامل على جائزة الشرق الأوسط للتميز الحادي عشر للقياديات بالمؤسسات الحكومية والخاصة، وذلك بعد قيادتها لأعمال الجمعية وخدمتها لأهالي أربعة أحياء سكنية في الخُبر يصل عدد أسرها المحتاجة والتي ترعاها الجمعية نحو 1546 أسرة.
وجاءت الجائزة التي استلمتها الزامل خلال احتفالية أٌقيمت في مدينة دبي أخيراً تقديرا لجهودها، ويقوم على هذه الجائزة معهد “داتا ماتكس” العالمي الذي يشرف على البحوث والدراسات الميدانية في أروقة المؤسسات الحكومية والخاصة بمنطقة الشرق الأوسط للتعرف على أفضل الإنجازات التقنية، والاقتصادية، والمالية، والإنسانية القائمة على الإبداع والقيادة المتميزة.وأكدت رئيسة جمعية “ود” نعيمة الزامل خلال مؤتمر صحافي عقد أول من أمس في مقر الجمعية بالخبر، أن حصولها على هذه الجائزة كأفضل قيادية في الشرق الأوسط جاء بعد جهود كبيرة بذلها القائمون على الجمعية خلال الثلاثة أعوام الماضية، معتبرةً التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة إضافة إلى الدعم والرعاية من حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز، ومؤسسة الوليد بن طلال الخيرية التي رفعت ملفاً ببرامج الجمعية للجهة المشرفة، كان لها جميعا الأثر الواضح في تحقيق هذا الإنجاز على مستوى الشرق الأوسط.وأوضحت الزامل أن الجمعية تعمل حالياً على إنهاء عدد من المشاريع الخيرية التي عدتها الأولى من نوعها في الجمعيات السعودية، ومن أبرزها إنشاء أول ناد للمسنات والمسنين والذي يوفر لهم كافة الخدمات الحياتية ضمن آلية رعاية شاملة في الجوانب الصحية، والتعليمية، والاجتماعية، والاقتصادية، إضافة إلى جائزة تم تخصيصها للأسر المثالية التي ترعاها الجمعية وتتمثل في 10 شقق سكنية ستتم بالمفاضلة خلالها مابين 50 أسرة تعمل الفرق الميدانية على اختيارها من ضمن 1546 أسرة بحسب التزامها بالاشتراطات اللازمة للجائزة، و المتمثلة في تميز وتطور الأبناء دراسيا، وإكمال الأوراق الثبوتية، والتخلص من حالات الإدمان بمتابعة مع الجهات المختصة.من جهة ثانية كشفت رئيسة قسم الإرشاد والتثقيف الأسري في الجمعية، زينب عبد الغفور عزمهم تشكيل فريق نسائي محترف للأعمال المهنية، مثل السباكة، والصباغة، والكهرباء، وقيامهن بإصلاح الأعطال داخل منازل الأسر المحتاجة التي ترعاها الجمعية من خلال إنشاء مكتب، وخط هاتفي خاص لاستقبال بلاغات النساء عن الأعطال المنزلية، وذلك عوضاً عن الاستعانة بالعمالة الوافدة وهدرالأموال، وأشارت إلى انتهائهم من تدريب 30 فتاة تلقين تدريبهن لمدة شهر على هذه الأعمال المهنية وتم تزويدهن بالمهارات والخبرات المطلوبة.إلى ذلك أوضحت رئيسة قسم البيئة والصحة ابتسام الشيخ وجود تنسيق مباشر مع مستشفى الأمل للصحة النفسية في الدمام لإنشاء عيادة متخصصة داخل الجمعية يقوم عليها مشرفون من الجنسين اجتماعيون وصحيون، لمتابعة حالة المدمنين الذين تم علاجهم والمتعافين، مشيرة إلى إعداد فريق مختص تحت مسمى “أنا موجود” لإصدار أول دليل إرشادي لذوي الاحتياجات الخاصة ومستخدمي الكراسي المتحركة تحديداً، ويتضمن الجوانب المهمة والمواقع المهيأة لهم بعد أن يعمل الفريق على أعمال البحث والرصد لكافة هذه المواقع والتأكد من متطلبات واحتياجات المعاقين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)