سلبيات إدارات التعليم تتصدر اجتماع «المراجعة الداخلية»

سلبيات إدارات التعليم تتصدر اجتماع «المراجعة الداخلية»
التعليم السعودي : تصدرت سلبيات الإدارات التعليمية وسبل معالجتها، أعمال الاجتماع الأول لوحدات المراجعة الداخلية في إدارات التربية والتعليم في عموم المملكة، والذي احتضنته إدارة التربية والتعليم في منطقة عسير، واختتم أعماله أمس الأول، بمشاركة هيئة مكافحة الفساد «نزاهة» وهيئة الرقابة والتحقيق وديوان المراقبة العامة، وأطلق أعماله نيابة عن نائب وزير التربية الدكتور خالد السبتي، مدير عام التربية والتعليم بعسير جلوي آل كركمان.
وذكر آل كركمان، بأن اللقاء يهدف إلى إكساب المشاركين الأساليب الفنية في إعداد برامج المراجعة الداخلية على ضوء سجلات المخاطر، إضافة إلى تزويد المشاركين في اللقاء ببعض المهارات الشخصية في تنفيذ أعمال المراجعة الداخلية، بمشاركة عدد من القطاعات من خارج وزارة التربية والتي لها علاقة بإدارات المراجعة الداخلية، مثل هيئة مكافحة الفساد وديوان المراقبة العامة، إضافة إلى هيئة الرقابة والتحقيق.
من جهته، أوضح مدير إدارة المراجعة الداخلية في تعليم عسير المستشار سعد بن مبارك آل عائض لـ «عكاظ»، أن اللقاء الذي استهدف مديري إدارات المراجعة الداخلية في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها، ناقش حجم المنجز على مستوى جهاز الوزارة وإدارات التربية والتعليم، فضلا عن رصد السلبيات في عمل إدارات التعليم ومعالجتها والعمل على تلافيها، بالإضافة إلى رصد الإيجابيات بهدف تطويرها وتعزيزها.
وأكد آل عائض، بأنه تم توظيف كوادر ذات خبرة عالية لإثراء اللقاء والإفادة منه في مسيرة عمل المراجعة الداخلية، وبما يسهم بشكل فاعل في تحقيق الأهداف، فضلا عن التعريف بدور المراجعة في تأطير الإجراءات في إطار قانوني يكفل الحقوق للجميع ويزيد من رفع مستوى الشفافية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)