سلطان بن سلمان: استثماراتنا الخارجية 150 ألف مبتعث

سلطان بن سلمان: استثماراتنا الخارجية 150 ألف مبتعث

التعليم السعودي : أكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يركِّز بشكل خاص على قضية تيسير التعليم والابتعاث من خلال بناء الجامعات المميزة وابتعاث أكثر من 150 ألف طالب وطالبة في جميع أنحاء العالم.
وقال لدى مخاطبته مساء أمس الأول حفل جائزة حريملاء للتفوق في دورتها الثالثة بمقر إمارة حريملاء بحضور المسؤولين والأهالي: «عندما أقول للناس في أنحاء العالم عن هذا الأمر واستثمارات الدولة، وأنا أسمِّيها استثمارات الدولة في العلم والعلماء، يستغرب الجميع ويتمنون لو حصلوا على هذه الفرص. ولفت إلى أن المملكة «كيان قام على مبادئ وقيم سامية وعلى تآلف ومقاصد خيِّرة، ولعل من أهمها اتحاد الناس تحت كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله في إطار القيم الإسلامية التي تجمع شملنا وستظل ما حيينا، ولذلك من الطبيعي أن كل مواطن يسعى إلى التفوق، في خدمة الوطن، في الأخلاق، في الإنجاز العلمي، فالمملكة اليوم ولله الحمد فيها كل الفرص للإنسان لأن يبرز ويتعلم وينجز». وقال الأمير سلطان بن سلمان في كلمته في افتتاح مكتب للهيئة في المحافظة ووضع خطة لتطوير المحافظة سياحيّاً وتراثيّاً، : «نحن نريد أن نستثمر في وجود هذا التآلف وهذا التميز في المحافظة والبلدية واللجان الأهلية والسكان والعلماء، في وضع خطة بشكل سريع في أقل من 30 يوماً لتطوير سياحي تراثي متكامل يحافظ على جمال هذا المكان وبيئته».
من جانبه، قال عضو اللجنة الأهلية في حريملاء الدكتور عبدالرحمن العريني إن نتائج الجائزة تميزت هذا العام بالتوازن والتوافق بين مكوناتها حيث جمعت بين حاملي التخصصات النظرية والتخصصات العلمية التطبيقية وشملت أبناء هذه المحافظة وبناتها على حد سواء. وفي ختام الحفل سلم الأمير سلطان بن سلمان الجوائز للفائزين، ثم تسلم درعاً تذكارية بهذه المناسبة من رئيس هيئة الجائزة علي الشدي. وكان رئيس الهيئة افتتح فور وصوله حريملاء مساء أمس الأول، مسجد القراشة التاريخي الذي تم الانتهاء من مشروع إعادة بنائه، حيث كان في استقباله المحافظ عبدالعزيز المعمر، ورئيس البلدية المهندس خالد الزيد، واستمع إلى شرح من الزيد عن تفاصيل مشروع إعادة بناء المسجد ومشروع إنشاء فندق تراثي في حريملاء.
ويعد المسجد الأقدم في المحافظة، ومكاناً لطلب العلم من مختلف قرى نجد، وكان في وقته أشبه بالجامعة خاصة أن الشيخ محمد بن عبدالوهاب «رحمه الله» كان يلقي فيه دروسه اليومية، وتخرج فيه نخبة من العلماء وطلبة العلم، ثم تتابعت حلقات العلم في هذا المسجد بعد ذلك. من جهة أخرى، يرعى رئيس الهيئة، مساء الغد، افتتاح الدورة الرابعة من ملتقى ألوان السعودية، وتسليم جوائز مسابقة ألوان السعودية للتصوير والأفلام القصيرة، وذلك في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات. ويستمر الملتقى الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لمدة أسبوع خلال الفترة من 2 إلى 8 ربيع الأول الجاري بحسب ما ذكرت صحيفة الشرق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)