«سناد»: لم نطلب خروج طلاب «ذوي الإعاقة».. و«عكاظ» ترد

«سناد»: لم نطلب خروج طلاب «ذوي الإعاقة».. و«عكاظ» ترد
صورة من العقود

التعليم السعودي – متابعات : أكد المدير العام لمدينة سناد للتربية الخاصة نبيل بن محمد الحسن، ردا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «زيادة رسوم طلاب داون: ادفعوا أو خذوا أبناءكم»، أنه لم يطلب من المستفيدين الخروج، وأن توقيع العقود تم بناء على الرسوم المعتمدة من وزارة التعليم.

وأرسلت المدينة ردا أعربت فيه عن تحفظها لما ورد في الخبر بما يتضمن معلومات غير صحيحة -حسب قولها.

وقالت عنوان الخبر «ادفعوا أو خذوا أبناءكم» حيث إنه لم يتم الطلب من المستفيدين الخروج، وأن توقيع العقود تم بناء على الرسوم المعتمدة من وزارة التعليم.

وأضافت في بيانها «عند التواصل مع المدير العام لمدينة سناد تم الرد على الصحفي بشكل سريع، ولم يشر الصحفي بأن الغرض من التواصل مقابلة صحفية، وإنما كان يود الاستفسار عن نقطة، وتمت الإشارة له بوجود منسوبي المدينة في خدمتهم، وتمت تجزئة الرد ما أدى لمعنى مغاير عن المقصود، وهو تعليقه للثلاثاء القادم بأنه تم توجيهه لنائب المدير العام خالد العسمي.

وقالت المدينة في بيانها «وجود إدعاءات خاطئة لتخيير أولياء أمور الطلاب بين السداد أو إنهاء دراستهم، ونحن في مدينة سناد نرغب في بقاء الطلاب والمستفيدين وخدمتهم على أكمل وجه».

واختتمت المدينة ردها بالقول «إذ نشكر لكم تفهمكم، نحيطكم علما بأن مدينة سناد تعد قطاعاً خاصاً، ونشر مثل هذه الأخبار العارية من الصحة ستؤثر سلباً على المدينة، لذا نأمل اتخاذ الإجراء اللازم لما يحفظ للمدينة حقها دون اللجوء للجهات المعنية، ونطالب بالتوضيح والاعتذار بالآلية نفسها التي نشر بها الخبر».
رد المحرر:
تؤكد «عكاظ» التزامها بميثاق الشرف الصحفي القاضي بالتمسك الصارم بأخلاقيات المهنة وشرفها في كل ما تنشره للقراء بمهنية وموضوعية، مع حرصها التام على منح منتقديها فرصة النشر والتعقيب وإبداء الملاحظة من دون إقصاء.

وتوضح «عكاظ» أن نشرها الخبر جاء عقب تلقيها شكاوى من عدد كبير من أولياء أمور طلاب التوحد ومتلازمة داون، أكدوا فيها معاناتهم من إشعارهم برفع الأسعار هذا العام من 70 ألفا إلى 80 ألف ريال تدفع كاملة، وفق ما وصلهم من رسائل نصية في 18 ذي الحجة الجاري «تم التأكد منها»، فيما طالبوا بمراجعة المدينة لمزيد من التأكيد، وأرفقوا صورا لعقود جديدة تؤكد المبالغ المطلوبة منهم.

ولم تكتف «عكاظ» بما ورد على لسان أولياء الأمور، بل بادرت بالتواصل مع «سناد» عبر حسابهم الرسمي مع التعريف بالهوية الصحفية، والذين طلبوا التواصل مع مدير المدينة نبيل حسان، وهو ما تم بالفعل، وأيضا تم تعريفه بهويه المحرر الصحفية والغرض من السؤال عن حقيقة الرسوم بغرض النشر، ليتم الرد على هذا الأساس، والذي تم نشره مع الخبر. و«عكاظ» تحتفظ بكافة المستندات التي تؤكد ذلك وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)