شراكة بين «التربية» والبنك الدولي لتطوير تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

شراكة بين «التربية» والبنك الدولي لتطوير تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة

التعليم السعودي :عقدت الإدارة العامة للتربية الخاصة أمس في الرياض ورشة عمل بعنوان (استراتيجية التعليم الشامل)، ضمن اللقاءات التي تنظم بين فريق التربية الخاصة بالإدارة العامة للتربية الخاصة مع فريق البنك الدولي، برعاية نائب وزير التربية والتعليم لتعليم للبنات نورة الفايز، بهدف تطوير الأداء للتربية الخاصة وتقديم خدمات أكثر شمولية لجميع الطلاب والطالبات من ذوي الإعاقة من خلال خطة استراتيجية للتعليم الشامل. وأشادت الفايز بالسياسة التي يتبعها البنك الدولي في مجال تطوير المشاريع والبحوث والدراسات وبناء القدرات، وتوفير المعلومات عن أفضل التطبيقات والممارسات في جودة التعليم، والعمل على نقل أفضلها للدول التي تعمل على تطوير نظامها التعليمي. وقالت إن التحدي الحقيقي أمام أي دولة لا يتمثل في توفير فرص التعليم للجميع، وإيجاد مكان لكل طالب وطالبة في المؤسسات التعليمية، بل يكمن في كيفية إحداث نقلة نوعية لتحسين جودة التعليم لكافة الفئات وتهيئة البيئة التربوية المحفزة للإبداع والتميز لترجمة أهم مبادئ التعلم. وأشارت إلى أن هذه الورشة ستخلص إلى بناء رؤية مشتركة تهدف إلى جودة التعليم الموجه لهذه الفئة، مضيفة أن الوزارة تعمل بالتعاون مع المنظمات الدولية ومنها البنك الدولي على تطوير البرامج المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة حتى يأخذ طلاب التربية الخاصة حقهم في التعليم من واقع التعليم للجميع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)