شرط المسافة يعطل إدارة للتعليم بالخميس

شرط المسافة يعطل إدارة للتعليم بالخميس

التعليم السعودي – متابعات : بين ترقب ووعود وتأييد لجان سابقة، ينتظر أهالي ومنسوبو التعليم بمحافظة خميس مشيط قرار وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ مع أول زيارة له لمنطقة عسير اليوم، استحداث «إدارة تعليم مستقلة للمحافظة، بعد توفر عددٍ من المعطيات منها اتساع الرقعة الجغرافية للمحافظة، وما يتبعها من مراكز وهجر، وما بها من كثافة سكانية هائلة، إضافة إلى احتضان المحافظة نحو 509 مدارس للبنين والبنات، حيث يدرس بها نحو 109 آلاف طالب وطالبة، وكذلك العديد من البرامج والمشاريع الوزارية».

الواقع الحالي

برغم كثافة سكان محافظة خميس مشيط وما يتبعها من مدارس وطلاب، إلا أنها تفتقر لإدارة تعليمية مستقلة، إذ يعمل منسوبو التعليم بالمحافظة بمكتبين تعليمين «بنين وبنات»، أحدها بالمحافظة، والآخر لخدمة مدارس مركز وادي بن هشبل شمال المحافظة، وكلا المكتبين يعملان بصلاحيات محدودة؛ لأن محافظة خميس مشيط مرتبطة تعليميا بإدارة التعليم بمنطقة عسير، مما قد يؤخر سرعة الحصول على الخدمة، ويكبد بعض أولياء الأمور والأسر خاصة كبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة ومنسوبي التعليم عناء الوصول للإدارة التعليمية ومسؤوليها في مدينة أبها.

المنطقة عسكرية

يدعم التوجه بفتح إدارة تعليمية مستقلة بمحافظة خميس مشيط أنها منطقة عسكرية تضم عددًا من القواعد العسكرية التي تكتظ بالمساكن والأسر، وبداخلها العديد من المنشآت التعليمية كالمدارس والمراكز الصيفية وأندية الأحياء وبعض البرامج التي تنفذ طوال العام الدراسي، حيث إن وزارة التعليم حاليا هي المعنية بالإشراف على تلك المدارس داخل تلك المنشآت التعليمية، وتوفير احتياجاتها من معلمين ومعلمات ومستلزمات، إضافة إلى متابعة سير العمل التربوي داخلها بشكل يومي.

تفاعل الوزير

أوضح محافظ خميس مشيط سابقاً عبدالعزيز بن سعيد آل مشيط لـ«الوطن»، أنه تقدم مرارا لوزارة التعليم بملفات تطالب باستحداث إدارة تعليمية مستقلة للمحافظة، مدعومة بالشواهد والمعطيات التي تعزز ذلك، وعرضها بشكل مباشر على طاولة وزراء التعليم السابقين، وحظيت بتأييد المسؤولين واللجان إلا أنها لم ترَ النور حتى الآن.

وأضاف أنه جدد قبل أشهر ملف المطالبة لوزير التعليم الحالي الدكتور حمد آل الشيخ، والذي تفاعل بدوره مع المطلب، وأرسل مندوبين لبحث واقع الملف، وزيارة المدارس، والشخوص على معطيات الملف، والآن المحافظة تنتظر قراره.

وأكد آل مشيط أن «إحصائيات تعليم المحافظة تؤكد حاجتها لإدارة تعليمية مستقلة، لتقدم خدمة أفضل للمواطنين بشكل عام، ولدعم مسيرة التعليم التي تشهد نموا وازدهارا في الوقت الحالي خاصة أن المحافظة متسعة جغرافيا ومكتظة سكانيا، وتتبعها العديد من المراكز والقرى والهجر، إضافة إلى كونها تضم عددًا من المنشآت العسكرية المكتظة بالمساكن والأسر وتحتاج أيضا إلى رعاية تعليمية».

ويأمل آل مشيط من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال دعم ذلك الملف اليوم على طاولته مع وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ الذي يزور المنطقة.

شرط المسافة

كشف مصدر لـ«الوطن» أن «هناك مطالبات سابقة رفعت لوزراء سابقين والوزير الحالي قبل شهر رمضان الماضي، تطرح حاجة المحافظة لاستحداث إدارة تعليمية مستقلة، تساهم في تسهيل إجراءات العمل، وتخفيف العبء على مسؤولي الإدارة أو إداراتها وأقسامها التي لا تتوفر بالمكاتب، لاسيما أن هناك أولياء أمور ومعلمين ومعلمات يقيمون في مراكز وقرى وهجر بعيدة عن المحافظة، مما يفاقم وصولهم إلى أبها عناءهم وتعبهم».

وأضاف أن «مخاطبات المطالبة بإدارة تعليمية لقيت تأييدا من مسؤولين ولجان، إلا أن التقيد بشرط المسافة بين مدينتي أبها وخميس مشيط ربما يكون عائقا، ويحتاج إلى استثناء من الوزير».

هيكلة جديدة

كان المتحدث باسم وزارة التعليم محمد الدخيني قد ذكر قبل 6 سنوات لـ«الوطن»، أن مصير إدارة تعليمية مستقلة بمحافظة خميس مشيط مرتبط بهيكلة جديدة تعمل عليها الوزارة في حينها، والتي ستراجع ـ على حد قوله ـ العديد من الممارسات التربوية في الميدان.

مكاتب للتعليم

يذكر أن محافظة خميس مشيط مرتبطة تعليميا بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة عسير، ولم يكن بها قبل عام إلا مكتب تعليم للبنين وآخر للبنات، قبل أن تفتح الإدارة مكتبا جديدا للبنين بمركز وادي بن هشبل العام الماضي.

وفصلت وزارة التعليم قبل عامين مكتب تعليم شرق عسير «مكتب تعليم محافظة طريب» عن إدارة التعليم بمحافظة سراة عبيدة، وضمته إلى إدارة التعليم بمنطقة عسير، مما يعزز فتح إدارة تعليمية بمحافظة خميس مشيط، وربط مكتب محافظة طريب به تعليما، لتسهيل المسافة على منسوبيه وفقاً لصحيفة الوطن.

إحصائيات لتعليم خميس مشيط «بنين وبنات»:

109 آلاف طالب وطالبة

503 مدارس للبنين والبنات

40 مدرسة لتعليم الكبار

26 روضة

أندية أحياء

برامج للتربية الخاصة

برامج للموهوبين

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)