شقيقة بثينة: سأحقق أمنية الشهيدة في نيل شهادة الطب

شقيقة بثينة: سأحقق أمنية الشهيدة في نيل شهادة الطب

التعليم السعودى : احدث المعطف الابيض للشهيدة بثينة العباد مشهدا مؤثرا وبكائيا عندما ظهرت اختها الصغيرة هي ترتدي معطفها الخاص الذي كانت ترتديه طيلة فترة الدراسة في كلية الطب بجامعة الدمام.

واعطت الاخت الصغرى للشهيدة بثينة رسالة قوية وواضحة بانها ستسير على ركب اختها وستقوم بارتدائه ولن تتخلى عنه، مشيرة الى انها حرصت على الظهور بالمعطف خلال مراسيم التشييع لايصال رسالة للجماعات الارهابية، لافتة الى ان الرسالة تتمحور حول استمرار مسيرة انقاذ البشرية ونشر ثقافة الحياة عوضا من نشر ثقافة الموت والتدمير الذي تنتهجها الجماعات الارهابية على اختلافها وفقاً لصحيفة اليوم.

وذكر حيدر العباد – شقيق الشهيدة بثينة – ان بثينة ذهبت الى جوار ربها شهيدة وستزف الى الجنان، بيد ان رسالتها الانسانية ستبقى مستمرة على الدوام، لافتا الى ان الشهيدة اختارت سبيل الحياة عبر اختيار مهنة الطب، مؤكدا، ان شقيقته الصغرى ستضع في اعتبارها تحقيق رغبة اختها الشهيدة منذ اللحظة الراهنة، من خلال الحرص على الانخراط في سلك الطب.

واكد ان انتقال الشهيدة بثينة الى جوارها ربها لا يعني انتهاء حلمها في الحصول على شهادة الطب، بل ان شقيقتها الصغرى ستكون حاضرة في تحقيق الامنية التي حال الارهاب الاعمى دون تحقيقها على الارض، مشيرا الى ان المعطف الابيض سيبقى أبيض مهما حاول الارهابيون تلطيخه بالدماء، فالمعطف الابيض على النقيض تماما من القلوب السوداء التي تمتلئ حقدا دفينا، والذي برز في الرصاصات الغادرة التي اخترقت الجسد النحيل لتصبح شهيدة الفكر المتطرف الذي لا يفرق بين امرأة ورجل وشيخ وشاب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)