صحة نجران تعترف بمعاناة “ليان” وتنفي مسؤوليتها عن الأنبوب

صحة نجران تعترف بمعاناة “ليان” وتنفي مسؤوليتها عن الأنبوب

التعليم السعودي – متابعات – : نفت صحة نجران أي علاقة لمستشفى نجران العام بالأنبوب الذي عثر عليه داخل رئة الطفلة “ليان” مؤكدة أن المستشفى لم يجرِ أي جراحة للطفلة.
وقال الناطق الإعلامي للمديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة نجران خالد بن جارالله آل بلابل في خطاب رسمي إنه بعد الإحالة والتواصل مع المسؤولين في مستشفى نجران العام تمت الإفادة بأن الطفلة “ليان” ولدت في يوم 30 ربيع الآخر 1432 بعملية قيصرية وذلك بسبب وجود الجنين بالمقعدة، حيث كان وزنها 2.2 كيلو والعلامات الحيوية طبيعية وتم عمل فحوصات الدم للمولودة وكانت في الحدود الطبيعية ولم يتخذ أي إجراء طبي للطفلة. وكان دخول الطفلة للحضانة إجراء روتيني عقب العمليات القيصرية وخرجت من الحضانة بتاريخ 1 جمادى الأولى1432 إلى قسم الولادة وتم فحصها من قبل طبيب الأطفال وخرجت في يوم 3 من الشهر نفسه مع إعطائها التطعيمات وهي بحالة جيدة، وبعد ذلك راجعت المريضة المستشفى بتاريخ 18 محرم 1433 عن طريق قسم الطوارئ، وتم تنويمها حيث كانت تعاني من سعال وضيق في التنفس ونقص في النمو وارتفاع بالحرارة وخرجت بعد تحسن حالتها يوم 24 محرم 1433، وبعدها تم تنويم الطفلة عدة مرات بنفس الشكوى وتم طلب إحالتها عن طريق الطبيب المعالج لعدة مستشفيات تخصصية وذلك ابتداء من تاريخ 12 ربيع الثاني 1433. كما تم طلب إحالتها في الأول من شهر جمادى الأولى 1433. وأشار بلابل إلى أنه لم يتم عمل أي تدخل جراحي للطفلة.
وقال والد الطفلة علي بالحارث في اتصال هاتفي – لمصادر صحفية –  أمس: إن صحة نجران تجاهلت دورها بعدم إبلاغي بموعد مراجعة ابنتي في الرياض، حيث تبين عند مراجعتي لمستشفى الملك فيصل التخصصي أن قبول ابنتي أرسل لصحة نجران بتاريخ 16/ 4 وتم فتح ملف لها في التخصصي، وكان من واجب صحة نجران سرعة التنسيق مع التخصصي لنقل ابنتي ولكن صحة نجران تجاهلت الأمر وبقيت ابنتي لديهم 20 يوماً حتى أخرجتها علي مسؤوليتي ونقلتها للرياض بسيارتي دون علمي بقبول حالتها بالتخصصي. وطالب بالتحقيق في قضية ابنته مع مستشفى نجران العام.
وكان بالحارث قد تقدم بشكوى لوزارة الصحة تفيد باكتشاف وجود أنبوب في رئة طفلته التي تبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر بعد ولادتها في نجران، وهي ترقد حالياً بقسم العناية المركزة بمستشفى سليمان الحبيب الطبي بالرياض بعد استخراج الأنبوب من رئتها عن طريق منظار جراحي. وذلك بعد اكتشاف طبيب الأشعة بالمستشفى جسما غريبا داخل الرئة وبعد إخراجه تبين أنه أنبوب مطاطي يبلغ طوله أكثر من 6 سم وقطره 2 ملم مقطوع داخل الرئة وفي أسفل القصبة الهوائية وتم إخراجه بفضل الله ثم بجهود الأطباء. وأضاف أنه عندما سأل في مستشفى الحبيب الطبي بالرياض عن مصدر الأنبوب أكدوا له أنهم لا يدرون عنه شيئأ كما أنهم لايستخدمون تلك النوعية من الأنابيب داخل المستشفى. وأضاف أنه موجود بصدر الطفلة منذ الولادة وأنه سبب ما تعرضت له من تعب ومرض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)