صحــة طلابنـــا ..التحصين والتغذية والفحص المبكر «ركائز الحماية»

صحــة طلابنـــا ..التحصين والتغذية والفحص المبكر «ركائز الحماية»

مدونة التعليم السعودي – متابعات : قدم مختصون في الصحة، نصائح للطلبة وأولياء الأمور والمجتمع المدرسي، شملت ضرورة الاهتمام بالتغذية السليمة، بما يدعم التركيز والاستيعاب طوال اليوم الدراسي، إضافة تلقي التطعيمات الأساسية، إذ إن السن المدرسي أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية والسارية، مع مراعاة عدد من العناصر الأخرى، كساعات النوم، واختيار الحقيبة المدرسية المناسبة، وكذلك الفحص الدوري للفم والإنسان، مشيرين إلى أن نسبة التسوس بين طلبة تعليم الشرقية، بلغت في العام الماضي 38%، وهو ما يتطلب الحرص على الجوانب الصحية كافة، خلال العام الدراسي الجديد.

وشددوا خلال «ندوة اليوم»، على ضرورة الاستفادة من البرامج والمبادرات الصحية التي تستهدف المجتمع المدرسي، والتي انطلقت مع بداية العام الجديد 1444 ه، وتتضمن التعريف ببرامج الصحة المدرسية، وتطعيمات الورم الحليمي، وكيفية مواجهة الاكتئاب لدى المراهقين، والتنمر، والسمنة، مشيرين إلى ضرورة إكساب الطلبة المعرفة والمهارة لتعزيز صحتهم اللازمة، بمشاركة الأسرة والمجتمع.

حساب معدل كتلة الجسم وفحص النظر

قالت مدير تمريض الصحة المدرسية بتجمع الشرقية الصحي سارة الجنبي، إن هناك فرقا صحية، تتكون من «طبيب عام، ممرض صحي مدرسي، طبيب أسنان، ممثل بيانات»، تتفقد المدارس حسب الخطة المعتمدة وتفحص ما يقارب 50 إلى 70 طالبا، إضافة إلى الربط بين نظام نور وبرنامج لياقة، مشيرة إلى أن جميع الفحوصات تتم عن طريق المراكز الصحية، وتنقل المعلومات إلى إدارة التعليم.

وأضافت إنه جرى تفعيل حملة «حصتك من الصحة»، إلكترونيا في مواقع التواصل الاجتماعي، وتستهدف المجتمع المدرسي بشكل عام «طلبة وأولياء أمور»، مشيرة إلى دور الممرض المهم، في تنفيذ برامج الصحة المدرسية، من حيث استقبال الطلبة، والتأكد من البيانات الأساسية، واستكمال التطعيمات للفئات المستهدفة، والتأكد من حصولهم، على جميع التطعيمات المعتمدة من وزارة الصحة، لوقاية أبنائنا الطلاب من الأمراض المعدية ورفع المناعة وقياس طول الطالب ووزنه، لحساب معدل كتلة الجسم، وتحديد ما إذا كان الوزن ضمن المعدل الطبيعي، وفحص النظر والسمع للفئات المستهدفة، وتوجيه الطالب لعيادة الطبيب لاستكمال الفحص، وتسجيل النتائج ورفعها إلكترونيا في منصة صحة، والتأكد من حصر المشكلات الصحية ومتابعتها، إضافة إلى تقديم التوعية للطلبة وأولياء الأمور، ومنها حصول بناتنا على لقاح فيروس الورم الحليمي في سن مبكرة لحماية الفتيات من سرطان عنق الرحم، رابع السرطانات شيوعا بين النساء عالميا. وبينت «الجنبي» أن التمريض أحد أعضاء فرق الفحص الميداني، وله دور فعال في تعزيز الصحة وإكسابهم الطلبة السلوكيات الصحية السليمة.

تطعيم الطالبات من «الورم الحليمي»

أوضحت المدير التنفيذي لبرامج الصحة المدرسية بتجمع الشرقية الصحي ومديرة برنامج الممرض المدرسي التابع لبرامج مكن، في الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بتجمع الشرقية الصحي د.شذى الزهير، أن فيروس الورم الحليمي البشري يدخل إلى جسم الإنسان عبر الجروح أو الخدوش ويسبب الثآليل والسرطانات ومن أكثر أنواع السرطانات انتشارا هو سرطان عنق الرحم، وتوصي اللجنة الوطنية التقنية للتحصينات، الإناث من عمر 9 إلى 14 بتلقي جرعتي اللقاح على أن يفصل بينهما 6 أشهر، أما الإناث اللاتي بلغن 15 عاما فما فوق، فيوصى بأخذ 3 جرعات يفصل ما بين تلقي الأولى والثانية شهران، والجرعة الثالثة بعد 6 أشهر من تلقي الجرعة الأولى.

وأضافت: إن الأطفال يمثلون في هذه المرحلة العمرية نسبة كبيرة تصل لربع عدد السكان، وبالتالي فإن العناية بصحتهم، يتمثل العناية بصحة ربع عدد السكان في المجتمع، كما تعتبر هذه المرحلة العمرية مرحلة نمو وتطور ونضوج للطفل، لحدوث العديد من التغيرات الجسمية والعقلية والعاطفية والاجتماعية له، ومن ثم فلابد من أن تتوافر للطلبة في هذه السن المؤثرات الكافية لحدوث هذه التغيرات في حدودها الطبيعية، كذلك الأطفال في هذه السن المدرسية أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية والسارية.

وأكدت أن تعزيز صحة الطلبة مسؤولية عظيمة تتشارك في تحملها وزارة الصحة ممثلة بالصحة المدرسية بتجمع الشرقية الصحي، ووزارة التعليم ممثلة في الشؤون الصحية المدرسية بالمنطقة الشرقية، والمجتمع المدرسي بكل فئاته، وأولياء الأمور، والطلاب أنفسهم. وبينت أن مهام الصحة المدرسية تتمحور في تقديم خدمات صحية شاملة لطلبة المدارس والمجتمع المدرسي وإكساب الطلبة المعرفة والمهارة لتعزيز صحتهم اللازمة لنمو صحي متكامل، ومشاركة الأسرة والمجتمع ببرامج تعزيز الصحة اللازمة للحفاظ على صحتهم وسلامتهم وتقديم الخدمات الصحة المدرسية من خلال مراكز الرعاية الصحية الأولية وتطوير مهارات الفرق الصحية المدرسية، مشيرة إلى أنه تم إنهاء تدريب 13 ممرض صحة مدرسية، ضمن برنامج الممرض المدرسي بالمنطقة الشرقية.

ارتفاع نسبة البدانة ومشاكل حدة النظر

ذكرت مدير إدارة الحالات المكتشفة بتجمع الشرقية الصحي بالإنابة هدى آل شهاب، أن تسوس الأسنان المشكلة الأكثر انتشارا بين الطلاب، وبلغت في العام الماضي 38% بين طلبة تعليم الشرقية، ما يتطلب التوعية بالطريقة الصحيحة للعناية بالأسنان والاستفادةه من الخدمات الوقائيهة بالمراكز الصحية مثل الحشوات الوقائية وتطبيق الفلورايد على طبقة المينا، مشيرة، أيضا، إلى ارتفاع نسبة المصابين بالسمنة، ومشاكل حدة النظر.

وقالت إن دور برنامج إدارة الحالات يشمل الاكتشاف المبكر للمشاكل الصحية في السن المدرسي، وهدفنا تعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية، وتعزيز صحة الطلبة، وتقديم الخدمات الصحية المناسبة مع حالتهم وضمان حصولهم عليها، والتواصل مع أولياء الأمور بعد أسبوعين من إجراء الفحص الاستكشافي.

توعية لمواجهة الاكتئاب والتنمر

بينت مدير التوعية ببرامج الصحة المدرسية بتجمع الشرقية الصحي د.شهد المصيلحي أن برنامج التوعية الصحية، يعنى بتقديم أنشطة ومبادرات توعوية تهدف إلى تعزيز الوقاية ضد المخاطر الصحية، عن طريق رفع الوعي الصحي لدى الطلبة وأولياء الأمور، وتعريفهم بمشاكلهم الصحية، وتطوير تعاملهم معها، وإكساب المجتمع المدرسي السلوك الصحي السليم.

وأضافت إنه بناء على الخطة التشغيلية المعتمدة من قبل وزارة الصحة ووزارة التعليم لعام 1444 هـ، يتضمن برنامج التوعية تفعيل الأيام العالمية، وزيارات المدارس، وبرامج توعوية، ومع بداية كل عام دراسي جديد تنطلق حملة توعوية وجاءت هذا العام تحت عنوان: «حصتك من الصحة».

وأوضحت أن الحملة تهدف للتوعية ببرامج الصحة المدرسية، «فحص اللياقة، الفحص الاستكشافي ومتابعة الحالات المكتشفة»، كما تعنى الحملة بالتوعية عن السلوكيات الصحية السليمة للمجتمع المدرسي مثل النوم الصحي، الفطور الصباحي، الحذاء والحقيبة المدرسية المناسبة، التعامل مع درجات الحرارة المرتفعة، طرق الوقاية من الأمراض المعدية، مشيرة إلى إطلاق الحملة عبر الموقع الإلكتروني الرسمي لتجمع الشرقية الصحي ووسائل التواصل الاجتماعي عن طريق حصص مدرسية مصورة كل حصة تتضمن رسالة هادفة معينة مثل: التعريف ببرامج الصحة المدرسية، تطعيم الورم الحليمي، الاكتئاب لدى المراهقين، التنمر، والسمنة.

مراعاة ساعات النوم ومواصفات الحقائب

بينت مدير الجودة بإدارة برامج الصحة المدرسية بتجمع الشرقية الصحي رباب ربيع، أهمية ساعات النوم الكافية للطلبة، مبينة أن الأطفال من سن 3-5 سنوات يحتاجون من «10 – 13 ساعة نوم»، ومن 6-12 سنة: «9 – 12 ساعة»، ومن 13-18 سنة «8 – 10 ساعات».

وأكدت أهمية الإفطار الصحي والمكون من «نشويات، بروتين، ألبان ومشتقاتها، فيتامينات ومعادن»، وهي العناصر الأساسية لتمتع الطالب بيوم صحي مليء بالطاقة والنشاط.

وبينت أن للحقيبة المدرسية، معايير ومواصفات مهمة يجب اتباعها لتفادي حصول مشاكل صحية مستقبلية وبالأخص العمود الفقري ومنها: أن تكون بحزامين مبطنين وألا تكون بحزام واحد فقط وتحتوي على جيوب متعددة لتوزيع الوزن والوزن المثالي للحقيبة، ويجب ألا تزيد عن 10% من وزن الطالب أو الطالبة، ولا ينصح باستخدام الحقائب ذات العجلات لعدم تناسبها مع حجم الطالب.

وقالت إن ​الحذاء المناسب، له أيضا عدة مواصفات، منها أن يكون بدون أربطة حتى لا تتسبب بإعاقة حركة الطالب أو الطالبة، ويجب أن يكون مقاس الحذاء أطول بحوالي 5-10 ملم من طول القدم.

برامج طبية

– تحصين الفتيات ضد الورم الحليمي

– استكمال جميع التطعيمات

– قياس كتلة الجسم

– الكشف عن حدة البصر

– مواجهة السمنة

– فحص الفم والأسنان

ساعات النوم

3 – 5 سنوات: «10 – 13 ساعة»

6 -12 سنة: «9 – 12 ساعة»

13 -18 سنة: «8 – 10 ساعات»

الإفطار الصحي

نشويات – بروتين – ألبان ومشتقاتها – فيتامينات ومعادن

الحقيبة المدرسية

– أن تكون بحزامين مبطنين

– تحتوي على جيوب متعددة لتوزيع الوزن

– لا تزيد عن 10% من وزن الطالب

​الحذاء المناسب

– بدون أربطة

– المقاس أطول بـ 5 – 10 ملم من طول القدم

5 مؤثرات سلبية

1- ضعف أجهزة التكييفات

2- التكدس داخل الفصل

3 – قلة المظلات الواقية من الشمس

4 – التزاحم وقت الدخول والخروج

5 – سوء النظافة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)