صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة يبدأ المرحلة الثانية لبرنامج إعداد مستشارات الأعمال

صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة يبدأ المرحلة الثانية لبرنامج إعداد مستشارات الأعمال

التعليم السعودي : بدأ صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مؤخراً في تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج إعداد مستشارات الأعمال الذي يطرح دراسة عن المشروعات الصغيرة والعوامل التي أدت إلى تعثر بعضها في السوق المحلي ومنها غياب الدعم الفني وعدم توفر المعلومات الصحيحة في كيفية توجه صاحبات المشروعات.
وتتضمن المرحلة الثانية من البرنامج التي انتقلن لها المستشارات المتأهلات من المرحلة الأولى كيفية دعم المشروعات والآليات المقترحة في تطويرها التي تهدف إلى إحداث تغيير على واقع سوق العمل، لسد ثغرة السوق ليناسب احتياجات المجتمع والسوق السعودي والمرأة السعودية، وتوضيح أهمية الاستشارات واحتياج المرأة إليها في المشروعات.
وأوضحت نائب الأمين العام للصندوق هناء الزهير أن الدراسة التي يتم إعدادها من خلال برنامج تأهيل المستشارات هي بمثابة اختبار للمستشارات اللاتي يخضعن إلى عدة مراحل تدريبية، مشيرة إلى أنه عند الانتهاء من الدراسة سيتم الإعلان عنها بشكل تفصيلي، وتتناول الدراسة أسباب فشل بعض المشروعات وتعثرها، وتكشف عن أسلوب تطوير المشروعات تماشيا مع التقنيات الحديثة، وسيتم الاستفادة من الدراسة من حيث تدريب المستشارات وتعرفهن على واقع المشروعات، إضافة إلى الاستفادة منها في تحليل واقع المشروعات التي تحتاج إلى دعم فني.
وبينت أن برنامج إعداد المستشارات في مرحلته الثانية يتطلع إلى تخريج كفاءات قادرة على إدارة المشروعات وتقديم الاستشارات القانونية والفنية والمالية وكل ما يتعلق في سير المشروع خوفا من تعثره، حيث قدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حقيبة تدريبية شاملة بإشراف مدربات عالميات لتمكين صاحبات المشروعات أو الراغبات في العمل التجاري من تخطي العقبات والعمل بصورة صحيحة، بهدف الاستمرارية والحصول على نتائج ايجابية للمشروع.
وأفادت المدير التنفيذي للصندوق أفنان البابطين أن برنامج إعداد المستشارات في مرحلته الثانية لديه نحو عشر مستشارات سيتم اعتمادهن دوليا بهدف تقديم رؤية واضحة لسير المشروعات وكيفية تغذيتها بالدعم الفني وتطويرها تدريجيا، لافتة إلى أن الدارسة التي تقوم بها المستشارات ستكشف عن كل ما يتعلق بواقع المشروعات وتوصياتها، إضافة إلى توفير كفاءات قادرة على تزويد المشروعات بآليات وطرق النجاح، وضمان الاستمرار.
يذكر أن البرنامج يدرب المستشارات على أبرز المهارات التي تساعدهن في توجيه رائدات الأعمال والتعرف على أبرز تقنيات تقديم الاستشارات وأفضل الممارسات لها، والتعرف على فن طرح الأسئلة الفعال وأنواع رواد الأعمال، إضافة إلى مادة متخصصة في الجانب الفني لتطوير المشروعات التجارية وإدارتها بفاعليه مع تسليط الضوء على أبرز الممارسات لإدارة المشروعات من جامعات عالمية بهدف تعزيز وتطوير مهارات مستشارات الأعمال الفنية.
(واس ).

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)