صياغة الخطة الاستراتيجية الثانية .. ورشة عمل بجامعة تبوك

صياغة الخطة الاستراتيجية الثانية .. ورشة عمل بجامعة تبوك

التعليم السعودي : نظمت وكالة جامعة تبوك للتطوير والجودة اليوم ورشة عمل بعنوان صياغة الخطة الإستراتيجية الثانية للجامعة ضمن مشروع إعداد الخطة الاستراتيجية 2016-2020 شارك فيها طلاب وطالبات وموظفي وموظفات وأعضاء هيئة التدريس بشطر الطالبات في تقديم مقترحاتهم لصياغة الخطة الاستراتيجية الثانية بالاضافة الى مشاركة أفراد المجتمع المحلي بمدينة تبوك في صياغة الخطة الإستراتيجية , بالإضافة إلى عمل استطلاع آراء عينة من المجتمع المحلي والمؤسسات الحكومية والخاصة من واقع دراستهم بالجامعة لعناصر القوة والضعف والفرص والتحديات التي تواجه الجامعة وكذلك رؤية ورسالة الجامعة، بما يسهم في الارتقاء بالجامعة لوظائفها الثلاثة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.
وألقى مدير الجامعة بالنيابة ووكيلها للتطوير والجودة الدكتور محمد بن محمود الوكيل كلمة رحب بالحضور وشكرهم على تفاعلهم ضمن مشروع إعداد الخطة الاستراتيجية تحقيقاً وتماشياً مع رؤية المملكة 2030 .
وتحدث مساعد وكيل الجامعة للتطوير والجودة للتخطيط الاستراتيجي وعميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين الدكتور فهد العلي عن الخطة الإستراتيجية وأهميتها للمؤسسات، وملامح رؤية المملكة 2030 وكيفية بناء خطة الجامعة الاستراتيجية لتتوائم مع رؤية المملكة 2030 وتطرق الدكتور العلي لنموذج SWOT والذي يبنى عليه تحليل الوضع الراهن للجامعة والذي يحوي أربع محاور أساسية هي نقاط القوة والضعف والتحديات والفرص المتاحة . بعد ذلك تم اتاحة الفرصة للمشاركين في ابداء الرأي والمقترحات وتحديد عوامل القوة الموجودة في الجامعة، وعوامل الضعف التي تعاني منها الجامعة والتركيز عليها، واستكشاف الفرص التي يمكن للجامعة اغتنامها، والتعرف على التحديات التي تواجه الجامعة، والمشاركة باقتراح وصياغة رؤية ورسالة الجامعة، وذلك بتحليل عوامل بيئتها الداخلية والخارجية.
وأضاف الدكتور فهد العلي أن عوامل القوة هي الموارد والإمكانات المتاحة ومجالات التميز التي يمكن من خلالها زيادة تنافسية الجامعة والوصول لفاعليتها في تنفيذ الأهداف المنوط بها تحقيقها، أما عوامل الضعف فهي السلبيات والمعوقات والمشكلات الموجودة بالجامعة التي تعيق تنفيذ أهداف وتطلعات الجامعة، والفرص هي المجالات الموجودة بالبيئة المحيطة التي يمكن أن تمنح الجامعة عناصر قوة وتميز إضافية.
بعد ذلك تم التطرق إلى مفهوم الرؤية والرسالة وتوضيح أهمية صياغتها بما يحقق هدف المؤسسة مع عرض عدد من الأمثلة لذلك  وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)