ضم مبتعثي أميركا لا يشمل «دارسي اللغة الإنكليزية»

ضم مبتعثي أميركا لا يشمل «دارسي اللغة الإنكليزية»

التعليم السعودي : أكدت الملحقية الثقافية في أميركا أنَّ التوجيه الملكي في ما يتعلق بالبعثات الدراسية يخص الذين بدأوا الدراسة الأكاديمية وأنهوا مرحلة دراسة اللغة الإنكليزية.

جاء ذلك رداً على ما تداوله أخيراً عدد من مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية الإلكترونية بأنَّ الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الأميركية صرَّح في مقابلة مع قناة الإخبارية أنَّ «التوجيه الكريم بإلحاق كلّ من يدرس على حسابه في أميركا من دون استثناء»، مؤكدة أنه غير صحيح إذ إن تصريح الملحق كان واضحاً ودقيقاً.

وشددت الملحقية الثقافية على أنَّ تصريحات الملحق الثقافي في قناة الإخبارية كانت واضحة ومباشرة، موضحة أنَّ الملحق الثقافي قال حرفياً في المقابلة ما نصه: «2628 طالباً وطالبة تم إلحاقهم بالبعثة بحسب التوجيه الكريم، والتوجيه طبعاً نصَّ على إلحاق جميع الدارسين على حسابهم الخاص الذين بدأوا الدراسة الأكاديمية، وأنجزوا الساعات المطلوبة، وأيضاً الدارسون على حسابهم الخاص والذين بدأوا الدراسة الأكاديمية ولم ينجزوا الساعات المطلوبة، وهذا يعني أن التوجيه الكريم اقتصر فقط على الدارسين على حسابهم الخاص الذين بدأوا الدارسة الأكاديمية».

وأوضح مصدر في الملحقية لـ«الحياة» أن «مئات الطلبة بدأوا يستفسرون عبر تويتر، كما أن ذويهم يتساءلون عن الإجراءات التي تتعلق بتحويل البعثات من حسابهم الخاص إلى حساب وزارة التعليم، وما زلنا نواجه هذه المشكلة، ولم نتمكن من الرد على مجموعة كبيرة بسبب الضغط الذي تعرضنا له خلال اليومين السابقين، من الأهالي، فقمنا بإرسال بريد توضيحي لجميع المبتعثين».

وأضاف المصدر أن «التوضيح جاء بناءً على التباس حدث للطلبة وأهاليهم، الدارسين على حسابهم الخاص، علماً بأن التوجيه كان واضحاً وأن التفاصيل صدرت بصورة مفصلة، وواجهنا موجة اعتراض على تويتر وقمنا بالرد على جميع الطلبة وأهليهم».

وكان طلبة يدرسون على حسابهم الخاص، غردوا خلال الساعات الماضية، مؤكدين بدء شمولهم في التوجيه الكريم من خلال إلحاق كل من يدرس على حسابه الخاص من دون استثناء، وغرد أحد الطلبة «تفاجأنا أن التوجيه لا يشملنا، على رغم مراجعتنا لمقر الملحقية وتكبدنا عناء التعب هناك، وكان الرد أن التوجيه لا يشملنا، ولم يقتنع الطلبة إلا باستفسار كل طالب على حدة»، فيما غردت طالبة «ما زلنا ننتظر شمولنا في التوجيه الكريم، ونحن على أمل وننتظر المستجدات».

واعتبر آخرون أن «التوضيح جاء بناءً على حال القلق الذي أصاب الطلبة وأهليهم هناك، إذ استبشروا خيراً إلا أن التوجيه لا يشمل إلا فئة معينة للطلبة الذين بدأوا الدراسة الأكاديمية وأنهوا مرحلة اللغة الإنكليزية».

وتوالت التغريدات التي ما زالت الملحقية ترد بها على جميع الطلبة واستفسارهم حول ما إذا كان هناك فرصة جديدة لشمولهم، وأوضحت إليهم في الرد أن «القرارات تصدر بصفة رسمية وتصل إلى الملحقية ويتم تعميمها، وحتى الآن التوجيه واضح ولم يردنا أي قرار يتعلق بالدارسين على حسابهم الخاص» وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)