طالب يودّع معلمه المتقاعد بـ«باقة ورد»

طالب يودّع معلمه المتقاعد بـ«باقة ورد»

التعليم السعودي : في صورة من صور الوفاء، شقّ طالب لم يتجاوز السادسة الصفوف، حاملاً باقة ورد، ليصعد المنصة، ويتلقفه معلمه بالأحضان، ليطبق الصمت على المكان، سوى همس أو تمتمة غير مفهومة، أو زفرات بكاء، لا تنطبق عليها «التراجيديا»، فأحداثها ليست مؤسفة، بل هي صورة من أروع صور الوفاء والعرفان من طالب أدرك معنى المعلم الذي كان الأب والمربي والموجه والقدوة كما يجب أن تكون رسالته. ليست مقدمة لأحداث مسرحية، وإن كان ما حدث يفوق كثيراً «الدراما»، إنما هو موقف أحدثه الطالب مبارك محمد السويس، في ربيعه السادس، بمدرسة النويعمة الابتدائية في محافظة وادي الدواسر، الذي استعد بمساعدة أسرته لتكريم معلمه، في حفلة تقاعده، ليخطو نحو توثيق العلاقة بين المعلم وطالبه.

وفي وقت تقديم الهدايا التذكارية للمعلم عبدالرحمن الجناح من زملائه، وكل الأنظار تجاهه، إذا بذلك الصغير يقدّم باقة جميلة لمعلمه، ليلحقه شقيقه حمد في الصف السادس، ويقدم هو الآخر هدية أخرى تؤكد دور الأسرة في زرع قيمة حب وتقدير المعلم في أبنائها، ولم ينتهِ ذلك المشهد حتى والمحتفى به يمسك المذياع واصفاً هدية ذلك الطالب بأثمن ما حصل عليه في حياته العملية، بل زادت روعة ذلك المشهد تسابق الطلاب جميعاً لاحتضانه وتقبيل رأسه، ليشهد كل من حضر أن ذلك المعلم يجب أن يكون قدوة للمعلمين، وما حصل من الطالبين قدوة للأجيال في تقدير واحترام المعلم بحسب صحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)