طلاب «العلوم الشرعية» يحصدون 50% من مقاعد التفوق بالمدينة

طلاب «العلوم الشرعية» يحصدون 50% من مقاعد التفوق بالمدينة

التعليم السعودي : حقق طلاب مدارس العلوم الشرعية ما يقارب من نسبة الـ50% من مقاعد التفوق بالمدينة المنورة، حيث حصل 52 طالبًا على شهادات التفوق والتقدير من بين أكثر من 133 طالبًا تم تكريمهم من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة يأتي ذلك استكمالاً لعدد الطلاب المتفوقين التي تسجله المدرسة في كل عام.
وقال موسي حسن الوعلاني المشرف والمدير العام لمدارس العلوم الشرعية بمنطقة المدينة المنورة: «كان لمدارسنا نصيب الأسد في التكريم، حيث بلغ عدد الطلاب المكرمين 52 طالبًا بواقع 21 طالبًا من المرحلة المتوسطة و31 من المرحلة الثانية الثانوية، من الطلاب الحاصلين على نسبة 100% عن العام الدراسي 1435هـ/ 1436هـ ولا تتوقف إنجازات ذلك الصرح العظيم، حيث إن مدارس العلوم الشرعية هي أول مدرسة تأسست نظاميًا في منطقة المدينة المنورة أسسها السيد أحمد الفيض آبادي -رحمه الله- عام 1340هـ» وفقاً لصحسفة المدينة.
وأضاف: «من بداية عهد المدرسة في المدينة المنورة وهي منارة العلم ليس على مستوى المدينة فحسب بل على مستوى المملكة وقد تخرج منها الكثير من الأدباء والعلماء والمفكرين والوزراء، وهي الآن في طليعة المدارس في التفوق العلمي كل عام حيث حققت المركز الأول في منطقة المدينة المنورة في اختبار القياس والقدرات وعلى مستوى المملكة المركز السابع العام الماضي».وذكر إن المدرسة حصلت على المركز الأول على منطقة المدينة المنورة في القياس والسابع على مستوى المملكة في التحصيل العلمي، بالإضافة إلى حصول الطالب وليد خالد إسماعيل على المركز الأول على مستوى المملكة في مسابقة أولمبياد إبداع 2015، ضمن المهرجان السعودي للعلوم، في مجال البحث العملي، كما حصل الطالب إبراهيم السيد العوضي على منحة مجانية من جامعة الفيصل -أكبر الجامعات الأهلية بالمملكة- في مسابقة أولمبياد إبداع 2015، ضمن المهرجان السعودي للعلوم، في مجال البحث العملي..
وتابع: «كما حصل ثلاثة طلاب وهم عمر ثروت نابغ ومحمد أيمن شحاتة ويحيى إبراهيم البديوي على نسبة الـ100% في اختبار القدرات للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 1435 – 1436هـ، وقام الطالب وليد خالد بالتسجيل للحصول على براءة اختراع سلية البوليمر المطلية بلألياف الفضة النانوية لتحسين توصيليتها واستخدمها كأعصاب بشرية بديلة، وما زال الاختراع قيد التحكيم بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية».
ومضى بقوله: «قام الطالبان يوسف السيد العوضي ومحمد سيد عبد المنعم بالتسجيل للحصول على براءة ابتكار بمشروع «مليون شخص» يعتمد على استخدام مغناطيسات النيوديميوم للحد من حوادث التصادم، وما زال الابتكار قيد التحكيم».وبين أنه تم اختيار الطالب عبدالرحمن محمد فاروق في مسابقة (s20) في مسار البحث العلمي، وحصوله على مبلغ (10000) ريال كمنحة أولى للصرف على البحث، إلى جانب اختيار الطالبين يوسف السيد العوضي، محمد سيد عبدالمنعم في مسابقة (s20) في مسار البحث العلمي، وحصولهما على مبلغ (10000) ريال كمنحة أولى للصرف على البحث، بالإضافة إلى حصول الطالب عبدالله معن البري من المرحلة المتوسطة على منحة من إدارة «موهبة» على مستوى منطقة المدينة المنورة في الكيمياء.
وختم بقوله: «مازال نهر العطاء مستمرًا لذلك الصرح العظيم تحت إشراف إدارة واعية حكيمة على رأسها الدكتور أحمد حبيب -ناظر المدارس- والأستاذ موسى الوعلاني، المشرف العام على المدراس، وبجهود كوكبة من المعلمين أصحاب القدرات العالية والخبرات الرائعة».

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)