طلاب عسير يطالبون بفرصة ثانية في القدرات

طلاب عسير يطالبون بفرصة ثانية في القدرات

التعليم السعودي – متابعات : في هذا العام الاستثنائي غيّر فيروس كورونا من بعض القرارات بسبب الجائحة، لا سيما لطلاب المدارس الذين واجهوا الكثير من الصعوبات نتيجة لبعض الإجراءات التي اتخذتها وزارة التعليم، بعضها كان من صالحهم، فيما تضرر الكثير من بعض الإجراءات التي لم تصب في مصلحة التلاميذ. وتفاجأ الطلاب بحرمانهم من الفرصة الأخيرة لهم في اختبار القدرات، حيث لم يستطيعوا تأدية اختبارهم الخامس، إذ إعتمدت وزارة التعليم على نتائج الاختبارات السابقة، ما أدى إلى تدني نتائج الطلاب الذين وضعوا كامل آمالهم وتركيزهم على آخر امتحان لهم في مسيرتهم التعليمية فيما ذهبت أموال أولياء الأمور هدراً، خصوصاً تلك التي دفعت على الدورات.

طلاب عسير الأقل نجاحا

في عسير تحديداً، قالت الإحصائيات إن نسبة نجاح الطلاب كانت 28% واحتلت الشرقية المركز الأول بنسبة 50% كأعلى المدن تحقيقاً للنجاح، وحلت العاصمة الرياض ثانياً بنسبة 41%، ومكة ثالثاً بـ 39%، والمدينة 32%، والباحة 30% و29 % على التوالي.

انزعاج كبير بين الطلاب

أثار ذلك استياء طلاب عسير، حيث ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بتعليقاتهم المنزعجة معددين الأخطاء التي واجهتهم وحرمتهم من أحلامهم الكبيرة ورغباتهم التي خططوا لها منذ سنين. وقالت الطالبة ريما: «وقعت فخاً لمؤسسة تجارية أقامت دورة وظننت أنها جيدة، وفوجئت بضعف الإعداد الذي تسبب لنا في عدد من المشاكل». وأضافت: «لم أتلقّ الوعي الكافي من البيئة والمدرسة، حيث يلزم علي الاجتهاد ومذاكرة الدروس منذ الصف الأول الثانوي، بينما نحن نقوم على أرض الواقع بالاستعداد للاختبار قبل موعده بأيام أو ربما أسابيع قليلة».

وأضافت ريما: «نحن طلاب المدارس الأهلية وقعنا أيضاً ضحية لشرح المعلمات السيئ، كما أنني أعتقد أن فشل طلاب عسير الذريع في هذه الاختبارات كان نتيجة للضعف المادي عند بعض الطالبات اللاتي لا يستطعن دفع 100 ريال على الاختبار الورقي، و150 ريالاً على المحوسب».

وذكر بعض الطلاب أن على مركز قياس التجاوب مع الطلاب وحالاتهم المادية المتفاوتة، وتخفيض المبلغ المطلوب لدخول الاختبار، وتهيئة الطالب معنوياً ودراسياً قبل أن يخوض التجربة بثلاث سنين على الأقل، وإقامة بعض الدورات من مؤسسات مضمونة تكفل حق الطالب بتعليمه مقابل مبلغ رمزي.

آراء المعلمين

ذكرت المعلمة فوزية عبد الله أن سبب تدني نتائج الطلاب في اختبار القدرات يعود لأسباب منها: عدم تهيئة الطالبات في عامهن الأول بالمرحلة الثانوية بأهمية اختبار القدرات، وارتفاع أسعار الدورات الخاصة بالقدرات، كما أنه في أزمة كورونا تم إلغاء فرصة من فرص اختبار القدرات.

حلول لمشاكل اختبارات القدرات

إطلاق دورات من قبل وزارة التعليم معتمدة ومتخصصة لتعليم وتهيئة الطلاب

تخفيض سعر الدورات ليتمكن الطلاب جميعهم من الحضور

استغلال حصص النشاط لتعليم وتدريب الطلاب

زيادة حرص الطلاب على حضور الدورات والمذاكره للاختبار باستمرار

نصائح للطلاب والطالبات

الاستعداد نفسياً

الحرص على حضور الدورات

عدم تفويت أي فرصة من فرص الاختبار وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)