طلاب مدارس نجران يتغنون بالانتصارات

طلاب مدارس نجران يتغنون بالانتصارات

التعليم السعودي – متابعات : عاودت الميليشيات الحوثية الانقلابية ممارساتها العبثية، خلال قصف المدارس في القرى الحدودية، ولم تكتف الميليشيات الإرهابية وقوات المخلوع صالح بالمتاجرة بالأطفال والنساء، والزجّ بهم في معارك القتال في اليمن وقبالة الحدود، واستخدام المنازل والمساجد والمدارس والمستشفيات لجعلها مستودعا للأسلحة داخل اليمن، بل لجأت بعد الخسائر المتتالية التي تكبدتها في جبهات القتال، إلى استهداف المدنيين من خلال إطلاق القذائف العشوائية.

عملية إخلاء
نفذت ثانوية نجران عملية إخلاء وهمي للطلاب والكادر الإداري والتعليم في المدرسة، وذلك استعدادا في حالة وجود قذائف -لا سمح الله- وقد نجحت عملية إخلاء الطلاب من الفصول إلى المناطق الآمنة خلال أقل من دقيقة، وذلك بإشراف قائد المدرسة راشد آل منجم، ورائد النشاط علي آل إسماعيل.
استهداف المدارس
أوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة نجران النقيب عبدالخالق علي القحطاني، أن رجال الدفاع المدني تلقوا بلاغا الإثنين الماضي، بسقوط مقذوفات عسكرية أطلقتها عناصر حوثية من داخل الأراضي اليمنية، على مدارس ومنازل سكنية وسط مدينة نجران، مما نتج عنه أضرار مادية دون خسائر بشرية أو إصابات، وباشرت الجهات المعنية تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.

أبطال الحدود
أكد عدد من طلاب مدارس منطقة نجران أنهم يتغنون بالانتصارات التي يحققها أبطال القوات المسلحة في حدودنا الجنوبية، واستطاعتهم تسطير أروع الملاحم، ودحرهم للحوثيين وقوات الحرس الجمهوري التابعة للمخلوع علي عبدالله صالح، وإلحاق الخسائر المتتالية بهم، مؤكدين ثقتهم المطلقة في إمكانات وقدرات القوات البرية وحرس الحدود والحرس الوطني، وكل القطاعات الأمنية التي تذود عن حياض الوطن، ومواجهة كل غاشم يريد المساس بحدودنا الطاهرة، مشيرين إلى أنهم يقضون يومهم الدراسي بكل جد واجتهاد وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)