طلاب وطالبات جدة يتسابقون في غياب الأسبوع الأخير للدراسة

التعليم السعودي :اعتبر المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم محمد الدخيني أن هذا الاسبوع ليس إلا واحدا من أسابيع الخطة الدراسية للعام الدراسي الحالي، لافتا الى مجموعة خطط وبرامج لشغل هذه الفترة واستكمال المقررات.

وأشار الدخيني إلى أن هناك ضبطا للعملية التعليمية، مؤكدا أن لدى الوزارة خطة للحد من الغياب ومتابعة الطلاب من قبل جهات الإشراف في إدارات التربية والتعليم.

وأبان أن الوزارة تنفذ عددا من البرامج الهادفة الى جذب الطلاب والطالبات للحضور في الأسابيع الأخيرة تعتمد على مسابقات وأنشطة طلابية للتقليل من نسبة الغياب بقدر الإمكان، مضيفا أنّ مواجهة ثقافة الغياب قبيل الاختبارات تتطلب تعاونا بين المدارس والأسر. وقال إن الوزارة تحض المعلمين على ربط المقرر الدراسي بآخر يوم دراسي لتلافي ظاهرة غياب الطلاب.

يذكر أن عددا كبيرا من الطلاب والطالبات يتسابقون على الغياب مع وصول العام الدراسي إلى مرحلة الاختبارات النهائية ، بحجة الاستذكار ومراجعة المواد الدراسية، حسب عبدالعزيز المالكي الطالب بالمرحلة الثانوية الذي يرى في الاسبوع الأخير قبيل الاختبارات فرصة لالتقاط الأنفاس وإعادة الاستذكار. وقال إنه يقسم وقته في الاسبوع الذي يتغيب فيه لاستذكار المواد الدراسية بمعدل مادة دراسية كل يوم.

ويطالب فهد السلمي الذي يدرس ابنه بالمرحلة المتوسطة، ادارات المدارس بإتاحة الفرصة للطلاب في الغياب بعد إشعار أولياء أمورهم خاصة أنه أسبوع يقع في وقت مهم جدا ولا فائدة من بقاء الطلاب في المدرسة.

بينما يعترف الطالب عيسى عمر مع عدد من أصدقائه بأنهم يستغلون هذا الأسبوع الذي يطلق عليه الطلاب مجازا (الاسبوع الميت) في القيام برحلات برية أو ارتياد المقاهي للاستمتاع بالأجواء قبل حلول موعد الاختبارات. فحسب رأيه أن المذاكرة ليلة الاختبار تصرف خاطئ.

ويوافقه الرأي صديقه سامي الصاعدي معتبرًا أنّ الاجازة في هذا الأسبوع تعيد إلى الطالب نشاطه وتجدد أجواءه النفسية استعدادًا لمرحلة الاختبارات.

ويستغرب طلال الزهراني ظاهرة الغياب في الاسبوع الأخير قبل الاختبارت مطالبا بأن يكون توزيع المواد الدراسية حتى آخر يوم فيه. وتمنى أن تتعامل وزارة التربية والتعليم مع هذا الأسبوع كواقع أصبح موجودا وأن تبحث في أسبابه وطريقة إعادة هذا الأسبوع إلى الحياة.

ويلقي أحمد جمعان «معلم في مدرسة أهلية» باللوم على الأهالي الذين لا يتابعون أبناءهم بشكل جيد خاصة في مرحلة ما قبل الامتحانات لافتا الى أن المدرسة تضاعف من خصم الدرجات في هذا الأسبوع لتحد من نسبة الغياب التي ترتفع في مثل هذا الوقت من العام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)