طلبة المملكة يبهرون لجنة تحكيم مشروع القراءة العربي

طلبة المملكة يبهرون لجنة تحكيم مشروع القراءة العربي

التعليم السعودي : أظهرت تصفيات (المرحلة الثالثة) التي نظمتها وزارة التعليم لطلاب وطالبات المناطق التعليمية ضمن مشروع تحدي القراءة العربي، حضوراً لافتاً من الطلاب والطالبات عند دخولهم لجان التحكيم لتنتهي كثير من إجاباتهم على أسئلة المحكمين على وقع الشمولية في التفكير الناقد والتحليل المعرفي لجميع الكتب التي قرؤوها.

المحكمون من دولة الإمارات العربية المتحدة أكدوا أن المهمة قد تبدوا صعبة أمامهم لترشيح الأفضل بين الطلاب والطالبات، واختيار العشر الأوائل المتأهلين على مستوى المملكة، نظراً للمستوى الفائق الذي أبداه المشاركون من الطلاب والطالبات، وتقارب مستوياتهم التي عكست حسن الاستعداد والارتقاء خلال إجاباتهم العملية على الأسئلة الموجهة لهم.

وأظهرت التصفيات حسب أعضاء اللجنة، المقدرة العلمية والمعرفية والطلاقة والابتكار في عرض أسماء المؤلفين، والموضوعات التي تطرقت لها الكتب التي قرؤوها في مختلف المراحل التعليمية، بعد أن تجاوز بعضهم قراءة وتلخيص الـ(50) كتاباً المقررة للدخول في المسابقة.

إلى ذلك أكد رئيس فريق المحكمين عضو لجنة تحكيم مشروع تحدي القراءة العربي د. يوسف مناصرة إعجابه بما شاهده من المشاركين من الطلاب السعوديين في مشروع التحدي في نسخته الثانية والتي جاءت مختلفة عنها في النسخة الأولى من حيث (الكم والكيف)، وأضاف: لاحظنا ارتفاعاً ملحوظاً بشكل إيجابي في المستويات المعرفية والمعلوماتية للطلاب المشاركين وطريقة عرضهم للكتب التي أتموا قراءتها، وتحليلهم الناقد لموضوعات الكتب المقروءة، والأغراض التي دفعت بالمؤلفين لإنتاج كتبهم.

من جهتها أبدت عضو لجنة تحكيم الطالبات بتحدي القراءة حنان الكيلاني أن ما شاهدته من تفوق واضح لدى الطالبات السعوديات لم تشاهد له مثيلاً في أرجاء الوطن العربي وخاصة في جزالة الألفاظ، واختيار العبارات، وتسلسل الأفكار الناقدة والتحليلية للكتب التي أتموا قراءتها، وأضافت الكيلاني قائلة “إن طريق العلم والمعرفة طويل أمام المتنافسين والمتنافسات لكن بشائره تأتي اليوم بما نراه، ومن خلال تجوالنا على أرجاء الوطن العربي والتقائنا بهؤلاء الفتية والفتيات من مختلف مراحل التعليم، نجد ارتقاءً واضحاً في مستوى الطالبات المشاركات وبالذات في مراحل الصفوف الأولية، وهو ما يؤكد أن مشروع تحدي القراءة أثر بشكل إيجابي في نشر هذه الثقافة المهمة لدى النشء “.

كما قدمت اللجنة التحكيمية شكرها وتقديرها للقائمين على العملية التعليمية وأسر الطلاب والطالبات لتشجيع ودعم مشاركتهم، وتهيئة الظروف المناسبة لإنجاز المهام المطلوبة من المتسابقين، معربين عن بالغ تقديرهم لوزارة التعليم ومسؤوليها وعلى رأسهم معالي وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى، ووكيل التعليم ” بنات” رئيس مشروع تحدي القراءة في المملكة د. هيا بنت عبدالعزيز العواد، ونوال الجارالله مشرفة عموم ورئيس لجنة المشروع وكافة المنسقين والمنسقات على ما قاموا به من حفاوة وكرم ضيافة وتهيئة عوامل النجاح لإنجاح هذه التصفيات.

يذكر أن التصفيات النهائية ( المرحلة الثالثة) اختتمت فعالياتها اليوم الثلاثاء على مستوى الوزارة بمشاركة أكثر من 285 طالباً وطالبة يمثلون 79 إدارة تعليم أتم جميعهم قراءة وتلخيص (50) كتاباً متنوعاً بعد أن اجتازوا معايير لجان التحكيم في المرحلتين الأولى والثانية، فيما أوضحت لجنة مشروع تحدي القراءة العربي أن نتائج التصفيات النهائية للعشرة الأوائل المتأهلين (أبطال التحدي) بنين وبنات على مستوى المملكة، سترسل للإمارات العربية لاعتمادها من قبل فريق المشروع، وستعلنها الوزارة في حال اعتمادها، ليدخل العشرة الأوائل التصفيات النهائية لتمثيل المملكة على مستوى الوطن العربي وفقاً لصحيفة الرياض.

0a9e0b0bd2c871450cfa6499cc6d78ab

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>