عميد التعليم الإلكتروني بجامعة الباحة يدعو إلى عدم الانسياق وراء أخطار العولمة

عميد التعليم الإلكتروني بجامعة الباحة يدعو إلى عدم الانسياق وراء أخطار العولمة

التعليم السعودي :أكد عميد التعليم الإلكتروني بجامعة الباحة الدكتور حمادة السعدون ضرورة وضع ضوابط لمواقع التواصل الاجتماعي بما يتوافق مع تقاليد وعادات وأخلاق مجتمعنا المسلم المستقاة من الكتاب والسنة, داعياً مستخدمي تلك المواقع لتحري الصدق والموثوقية والأمانة فيما ينشرون, مع ضرورة الحفاظ على هوية الشخصية الإسلامية والثقافية وعدم الانسياق وراء أخطار العولمة التي يمكن حدوثها بشكل سريع ومفاجئ دون سابق إنذار.
وأشار في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إلى ضرورة التزام مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بحماية الحقوق الفكرية وقوانين الفضاء الإلكتروني واحترام العلم والمعارف والقيم وحقوق الإنسان , مشدداً على مراعاة آداب النصح في تلك المواقع إذا دعت الحاجة لذلك , وكذا تقبل الآراء المخالفة وحل المشكلات الناشئة من الحوارات بأساليب راقيه دون التعصب للرأي الشخصي , حتى يتم الاستفادة من هذه المواقع بالشكل المناسب .
وقال ” إن هنالك مسؤولية كبيرة على الآباء والأمهات في توجيه الأبناء تجاه علاقاتهم الشخصية المكونة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي , والتحقق من معرفة هوية المتحدث لكي لا يكون أبنائنا فريسة لأصحاب الأغراض الشخصية , كما يجب التنبيه من خطورة الشركيات والبدع والشائعات الكاذبة والسخرية من الآخرين ” .
وتناول عميد عمادة التعليم الالكتروني بجامعة الباحة أبرز المظاهر السلوكية والاجتماعية السيئة لمدمني استخدام مواقع التواصل الاجتماعي , التي يجب على الفرد المسلم التنبه لها , ومنها العجز عن التحكم في عدد ساعات الجلوس أمام شاشات الانترنت وإدمان عمليه التواصل الاجتماعي بصوره دائمة وهو ما يسمى بالاستخدام القهري للانترنت , واللامبالاة عامة التي تؤدي إلى إهمال العلاقات الاجتماعية مع الأسرة والأصدقاء , وتجاهل الدراسة وانخفاض المستوى وزيادة معدلات الغياب عن مقاعد الدراسة وأماكن العمل , وظهور المشاعر السلبية عند التوقف عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وعدم الرضا والشعور بالوحدة والإحباط والقلق والانزعاج , إلى جانب ضعف الإحساس بقيمة الذات والهروب لمواقع التواصل الاجتماعي لبناء عالم خيالي يؤدي إلى الكذب المفرط أثناء التفاعل والتواصل مع الآخرين .
وأكد في ختام تصريحه أنه يترتب على الشخص في المجتمع المحافظ أن يكون عضواً فعالاً في مجتمعة وأن يتعامل مع الحداثة بإيجابية تعكس مدى أصالة المنشئ وسمو الأخلاق , مع ضرورة البعد عن الأدوار السلبية في طرق التواصل الاجتماعية الحديثة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)