عودة 28 ألف معلم ومعلمة إلى مدارس الشرقية

عودة 28 ألف معلم ومعلمة إلى مدارس الشرقية

التعليم السعودي – متابعات : انتظم أمس الأحد 28 ألف معلم ومعلمة في 2000 مدرسة بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية، ضمن 500 ألف معلم ومعلمة بالمملكة باشروا أعمالهم في أول الأيام لعودة المعلمين والمعلمات بمختلف المراحل التعليمية للبنين والبنات بعد إجازة فترة الصيف، التي امتدت لما يقارب 4 أشهر.

جولة ميدانية

رصدت «اليوم» خلال جولة ميدانية مع بداية عودة المعلمين والمعلمات إجراءات مشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد وتطبيقا واضحا للبروتوكولات الوقائية، التي وضعتها وزارة التعليم لعموم موظفيها بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات المعنية، وفي مقدمتها اشتراط أخذ الجرعتين لدخول المدارس، والتأكد من قياس درجة الحرارة، وتم التعامل مع المعلم والمعلمة، اللذين لم يتلقيا جرعتي اللقاح وفق نظام الموارد البشرية، الذي صدر مؤخرا ونظم عودة العاملين في القطاعين الحكومي والخاص، مع استثناء مَنْ تنطبق عليهم الاستثناءات، التي أعلنت عنها وزارة الصحة مؤخرا.

تسليم الكتب

وفي الوقت الذي استمرت المدارس بالمرحلة الابتدائية باستقبال أولياء الأمور لاستلام الكتب المدرسية لأبنائهم، الذين ستنطلق دراستهم عن بُعد مع بداية العام الدراسي الجديد الأسبوع المقبل، تواجد معلمو ومعلمات المرحلة لمباشرة أعمالهم الأسبوع الجاري بالفترة الصباحية على أن يبدأ عملهم بالفترة المسائية «عن بُعد» الأسبوع القادم مع انطلاقة الدراسة.

عودة طبيعية

رحب مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. سامي العتيبي، خلال وقوفه ميدانيا أمس على عدد من مدارس تعليم المنطقة وتفقده للإجراءات الاحترازية المتبعة حرصا على العودة الطبيعية وسلامة المجتمع، وانتظام العملية التعليمية، بعودة المعلمين والمعلمات لمدارسهم والبالغ عددهم قرابة 28 ألف معلم ومعلمة وهنأهم بالعام الدراسي الجديد والعمل على تحويل التحديات إلى إنجازات في صناعة المستقبل.

شراكات مجتمعية

أشار المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، إلى سلسلة إجراءات وشراكات مجتمعية اتخذتها إدارة تعليم الشرقية لضمان عودة آمنة لمقاعد الدراسة وفقا لتوجيهات وزارة التعليم، ومنها إطلاق حملة بمبنى تعليم المنطقة بقطاعيه البنين والبنات لتطعيم منسوبي ومنسوبات الإدارة ضد فيروس كورونا، وذلك بالتعاون مع التجمع الصحي الأول بالمنطقة، إضافة لفتح عدة مراكز لتلقي اللقاحات للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم ومنسوبي التعليم بدءا من مركز اللقاح بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وصولا إلى مركز اللقاح المقام بمجمع الأمير سعود بن نايف التعليمي بالدمام، الذي يستهدف تطعيم جميع الطلبة من سن 12 – 18 عاما، إضافة إلى منسوبي التعليم لمَنْ لم يتلق لقاح الجرعة الأولى أو الثانية ومن غير مواعيد مسبقة.

برامج صحية

أشار الباحص إلى جدولة تعليم المنطقة لخارطة واسعة من البرامج الصحية، التي تستهدف رفع سقف التوعية بين أوساط كل منسوبيها تجاه الطرق المثلى للتعامل مع الفيروس والحد من انتشاره وطرق العزل المنزلي، وصولا إلى أهمية الالتزام باتباع النصائح والمعلومات التوعوية، التي تنشرها حسابات الصحة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والأرقام المخصصة لتلقي الاستفسارات وتقديم الاستشارات المتعلقة بكورونا وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)