غربلة إدارية في «التعليم».. ورهان على رفع «مستوى المعلم»

غربلة إدارية في «التعليم».. ورهان على رفع «مستوى المعلم»

التعليم السعودي : بدت معالم رؤية وزير التعليم الجديد الدكتور أحمد العيسى تظهر للعلن، بعد أن أصدر قراراً بتشكيل اللجنة التوجيهية لتطوير إدارات التعليم، وذلك لأهمية الدور الذي تقوم به في تطوير التعليم ميدانياً، إذ أعطى الجانب الإداري الفني أهمية لافتة.

ووفقاً لحديث أحد المسؤولين في وزارة التعليم (فضل عدم ذكر اسمه) فإن الوزارة وفقاً لرؤية الدكتور العيسى تراهن على رفع مستوى المعلم. وحول ما يتردد عن إنشاء لجنة معنية بالمدرسين والمناهج، ذكر أن رفع مستوى المعلم يندرج ضمن تطوير المنهج الدراسي، إذ فرق بين تطوير المقرر والمنهج، لافتاً إلى أن الأخير يشمل المقرر الدراسي والمعلم والبيئة المدرسية والأنشطة اللاصفية وغيرها، على رغم أن فكرة «رخصة المعلم» طرحت قبل خمسة أعوام على طاولة الشورى، إلا أنها لم تر النور إلى الآن.

وأشار المصدر إلى أهمية إعادة النظر في منهجية تدريس المواد الدينية، إذ رأى أن المواضيع الدينية العقدية الشائكة، لا بد من أن يؤجل تدريسها إلى المرحلة الثانوية من خلال مدرسين أكفاء يتم اختيارهم بعناية، في حين يكتفى بالمواضيع الدينية المتعلقة بالأخلاق والعبادات للمراحل الأولية والمتوسطة.

وأوضح القرار، الذي (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، أن اللجنة يترأسها وزير التعليم، وتضم وكيل الوزارة للتعليم (بنين)، ووكيل الوزارة للتعليم (بنات)، ووكيل الوزارة للتخطيط والتطوير المكلف، والمشرف العام على الشؤون الإدارية والمالية، ووكيل الوزارة للشؤون المدرسية، ووكيل الوزارة للتعليم الأهلي، ووكيل الوزارة للمباني، ومستشار الوزير للتطوير الإداري، ورئيس شركة تطوير للخدمات التعليمية، والأمين العام لإدارات التعليم عضواً ومقرراً. وينص القرار على أنه يهدف إلى اجتماع اللجنة لوضع خطة تطويرية شاملة لإدارات التعليم إدارياً وتعليمياً، والإشراف على تنفيذها، واعتماد آليات حديثة لاختيار القيادات في إدارات التعليم وتطويرها مهنياً.

واعتمد القرار صلاحيات واسعة لمديري التعليم والمكاتب التعليمية والمدارس، تعزز التحول إلى اللامركزية، ووضع نظام متطور لتقويم إدارات التعليم وقياداتها، قائم على المؤشرات والمحاسبية، كما تم اعتماد حوافز كافية ومشجعة للقيادات في إدارات التعليم.

وتضمن قرار وزير التعليم لتشكيل اللجنة أن لرئيسها الاستعانة بمن يراه للمشاركة في أعمال اللجنة من المختصين ومديري التعليم.

في سياق آخر، أعلنت إدارة التعليم في منطقة الرياض (أمس) الخطة التدريبية لمعلمات الرياض خلال مطلع الفصل الدراسي الثاني، وذلك في جدول الدورات التدريبية والتعليمية، ودعت الإدارة جميع منسوبات الإدارات ومكاتب التعليم والمدارس والمعاهد والروضات من شاغلات الوظائف التعليمية، إلى التسجيل في الدورات التدريبية على موقع «تعليم الرياض».

وأوضحت مديرة إدارة التدريب والابتعاث «بنات» ابتهال السحيباني أن الإدارة حددت عدداً من الضوابط للتسجيل في الدورات، تتضمن إشراك قائدة المدرسة مع المشرفات المختصات، في إعداد خطة تدريبية لمعلمات المدرسة، تلتحق بموجبها المعلمة التي على رأس العمل، بما لا يقل عن برنامج تدريبي واحد خلال الفصل الدراسي.

وبيّنت أن الالتحاق سيكون مع مراعاة تحقيق توازن الفرص التدريبية بين جميع منسوبات المدرسة، وفق الحاجة التدريبية.

مشيرة إلى وجوب التشديد على إرشادات الالتحاق بالبرامج التدريبية، وعلى أن يكون ترشيح المديرة ومنسوبات المدرسة وفق الحاجة التدريبية.

ولفتت السحيباني إلى أن برامج التدريب والدورات التعليمية تحسب ضمن درجات المفاضلة في استمارات الترشيح للمتقدمات للإيفاد والابتعاث بحسب صحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)