فائزو الشرقية بـ«التميز»: الجائزة دافع لتطوير أدائنا المهني

فائزو الشرقية بـ«التميز»: الجائزة دافع لتطوير أدائنا المهني

التعليم السعودي – متابعات : أكد عدد من الفائزين والفائزات من منسوبي تعليم الشرقية والطلاب بجائزة التعليم للتميز في دورتها (الثامنة) على مستوى المملكة أنهم واجهوا العديد من التحديات حتى يحققوا الفوز في المسابقة، لكنهم استطاعوا التغلب على هذه التحديات، مؤكدين أن ذلك الفوز سيكون دافعًا لتطوير أدائهم المهني نحو مزيد من التميز والجودة، واستعرض عدد من الفائزين تجاربهم الريادية.
المدرسة المتميزة
أحمد الغامدي، قائد مدرسة حصل على المركز الأول بجائزة التعليم للتميز في دورتها (الثامنة) لفئة المدرسة المتميزة، أكد على أهمية الجائزة بالنسبة للمتميزين، مشيرًا إلى أن الجائزة جعلته ومدرسته يواجهون التحديات ويحققون التميز المنشود بروح تنافسية عالية، كما أن التحديات جعلتهم يسعون إلى تحقيق الانجازات الكبيرة والمراكز المتقدمة.
رابطة المتميزين
نهى السلطان، حققت درجة التميز لفئة المعلم المتميز، عبرت عن سعادتها بالفوز قائلة: «ابارك لأخواتي واخواني المتميزين والمتميزات الفوز بجائزة التعليم للتميز»، ثم تحدثت عن رحلتها للتميز ووصفتها بأنها رحلة مليئة بالمفاجآت الجميلة، مشيرة إلى أن الجائزة حققت لها الكثير، ولفتت إلى أن التحدي الوحيد الذي واجهته هو الوقت، ولكنها بفضل الله تجاوزته وحققت درجة التميز في التغلب على التحدي للوقت، كما ان استمراري للتقدم للجوائز اضاف لي الكثير من الأمور ومنحني معلومات جديدة عن الجوائز الدولية للتميز.
عمل مستدام
أما الدكتور وليد الشعيبي، الحاصل على المركز الثاني لجائزة المشرف التربوي المتميز، فتحدث عن تجربته فقال: إن جائزة التميز تعد نتيجة حتمية لعمل دؤوب ومستدام ويرتكز على عدة مراحل تجاوزنا من خلالها التحديات الكبيرة والصغيرة من خلال إدراكنا لأهمية التميز المستدام وتجويد العمل.
وقال ثابت بن عبدالله الشريف، الفائز بجائزة التميز بالدورة السابقة والدورة الثامنة ايضا، «يوجد داخل مدارس المنطقة إبداعات حقيقية ونادرة، وهي نتاج جهود حقيقية ومخلصة من قبل منسوبي التعليم»، مضيفًا «بات اليوم على الجميع العمل بروح الفريق الواحد؛ سعيًا لتحقيق أعلى درجات الجودة التي تبنتها القيادة».
آثار ايجابية
أما يحيى عبدالهادي القحطاني فتحدث عن تجربته الرائدة مع التميز فقال: إن الاشتراك في الجائزة له آثار ايجابية على المستوى الشخصي والعملي، مؤكدًا أن التميز ليس أمرًا وقتيًا بل هو شيء دائم.
عدة مراحل
أحمد صالح الزهراني ممن حصد درجة التميز لفئة المرشد المتميز قال: إن الحيـاة تحتوي على عدة مراحل تجعل الإنسـان يتفكر في ذاتـه، ويعيش معهـا أوقاتا يتساءل فيهـا عن إنجازاتـه وطموحاته، ولعل هذه الوقفـات مفتاح التغيـير، إذ يتوجب على الإنسان الرقي بذاتـه والبحث عن الأفضل دومـًا في سبيل خدمة الديـن والوطن والمجتمع، ولذلك لابد من إنشـاء منظومـة وخطط تدريجيـة للوصول إلى المبتغى الهادف، الذي ساعده في الحصول على الجائزة.
وتقول الطالبة عليا بنت سعيد المهناء التي حققت درجة التميز بجائزة التعليم للتميز في دورتها (الثامنة)، انها اختارت المسار الصحي حيث إنها تدرس الآن بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وقد أعربت عن سعادتها وسرورها بالحصول على جائزة التميز، وتحدثت عن رحلتها مع التميز فقالت: إن تجربة التميز كانت من أجمل التجارب التي مرت عليها في حياتها؛ لأنها المنصة التي عرفتها على العالم بشكل حقيقي.
فوزي للوطن
أما هيفاء بنت محمد أحمد، طالبة متميزة وتدرس الآن بكلية الطب بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، فعبرت عن شكرها وسعادتها وسرورها بنيل الجائزة وقالت:«أقدم فوزي للوطن، ومن ثم لوالدي اللذين دعماني في مسيرة التميز خطوة بخطوة إلى أن نلت الجائزة، وجائزة التميز بالنسبة لي هي من أجمل التجارب في حياتي وعلمتني الكثير، حيث اكتشفت في نفسي أمورًا كثيرة ابداعية وقد عرفت في نفسي جوانب لم أكن ملمة بها، وقد استطعت من خلالها ان اطور مهارات كثيرة كانت كامنة لدي.
أما رغد بنت علي آل طالب، طالبة متميزة وقد حققت المركز الثاني على مستوى المملكة تدرس الأن خارج المملكة فقالت: شرف لي ان أصل إلى هذه المرتبة لأضيف شيئًا لوطني وارد له شيئا من الجميل.
تحدي المعايير
أما خولة بنت محمد العرفج التي حققت المركز الثاني على مستوى المملكة بجائزة التميز ومثلت تعليم المنطقة الشرقية في جناح التميز في المنتدى السادس للتعليم والتعلم بمرحلة الطفولة المبكرة والذي كان برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، حيث مثلت المملكة خير تمثيل وكانت تجربتها من أبرز التجارب التي سلط الضوء عليها من قبل جهات خارجية كثيرة زارت جناح المملكة آنذاك فقد عبرت عن شكرها على اللفتة المباركة والتكريم وقالت: لقد واجهت تحديًا كبيرًا لكوني قائدة لمرحلة رياض الأطفال وكما يعرف الجميع فان المعايير لم توضع لهذه المرحلة لكنها كانت شاملة لجميع المراحل، ولكن ولله الحمد والمنة تمكنت وفريق العمل من تحقيق هذا الانجاز.
يذكر أن مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان أكد بمناسبة تحقيق عدد من منسوبي ادارته قصب السبق بجائزة التعليم للتميز في دورتها (الثامنة) على مستوى المملكة أن الجائزة تأتي لتؤكد حرص الوزارة على توفير البيئة الداعمة للتفوّق والإبداع، بما يسهم في رفع جودة مخرجات العملية التعليمية في كافة المناطق والادارات التعليمية بما يسهم في تحقيق الرؤية الطموحة 2030 وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)