فرص وظيفية بـ 50 جهة في «أسبوع المهنة».. وخريجون: تعرفنا على التخصصات المطلوبة

فرص وظيفية بـ 50 جهة في «أسبوع المهنة».. وخريجون: تعرفنا على التخصصات المطلوبة

مدونة التعليم السعودي – متابعات : سجل معرض وفعاليات أسبوع المهنة الذي تنظمه جامعة الملك فيصل تحت شعار «نحو مستقبل مهني واعد»، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية، والذي افتتحه صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، إقبالا كبيرا من الخريجين، والطلاب المقبلين على التخرج «من الجنسين»، وكذلك أولياء الأمور.

وأشار عميد شؤون الطلاب بالجامعة د. عبدالعزيز التركي، إلى مشاركة أكثر من 50 جهة توظيف وتدريب، توفر عددا كبيرا من الفرص لطلبة الجامعة المقبلين على التخرج، وكذلك حديثي التخرج، إضافة إلى فرص تدريب متنوعة ومتميزة، وفرص كبيرة لتطوير القدرات البشرية.

وبين المتحدث الرسمي باسم الجامعة د. عبدالعزيز الحليبي، أن المعرض شمل سلسلة من اللقاءات وورش العمل والبرامج التدريبية، وتقديم 18 فعالية، وسط إقبال مميز ورائع من بداية الانطلاق، موجها الشكر للرعاة الإستراتيجيين، ومن بينهم الراعي الإعلامي دار اليوم للصحافة والطباعة والنشر، والشركاء صندوق الموارد البشرية «هدف»، وغرفة الأحساء.

وقال «يوسف الخلف»: «حرصت على الحضور لتزويد شقيقي، الذي درس الهندسة بأمريكا، بأكبر عدد من المعلومات، من خلال ما هو متوفر ومقدم عبر الأركان، خاصة في ظل المشاركات الكبيرة من الشركات، التي تتيح الفرص الكبيرة للتدريب والتوظيف، وهي فرصة كبيرة لكل خريج أو مقبل على التخرج».

وأكد الطالب «محمد العطاس» الاستفادة من الأركان والشركات الموجودة، ومعرفة الوظائف بشكل عام، وطرق التقديم لهذه الشركات التي توفر الفرص التدريبية والوظيفية، ولذلك هي دعوة للزملاء الخريجين والمقبلين على التخرج بزيارة المعرض.

فيما قال الطالب «صالح النويصر»: إن المعرض يمثل فرصة للتعرف على الوظائف المتاحة، في ظل مشاركة أكثر من 50 شركة متنوعة، تتيح فرص التعرف على طرق التقدم، والتدريب والتوظيف.

ولفت الطالب «حسين المهيني» إلى أن هذا المعرض لعب دورا كبيرا في تعريف الطلاب بالشركات، وما تقدمه من برامج تدريبية ووظائف، وكذلك الطرق الصحيحة للتقديم، إضافة إلى الفعاليات المقامة.

وقال الخريج «سالم الغريب»: حرصت على التجول والاستمتاع بالأركان والشركات، خاصة في ظل البحث عن وظيفة، ومثل هذه المعارض بوجود تلك الشركات وتنوعها، يتيح الفرص التدريبية والوظيفية.

وبين الخريج «فهد الزعبي» أن المعرض يشكل أهمية كبيرة بما يحتويه من أركان ومشاركات كبيرة من تلك الشركات المتنوعة والمعروفة، وتعريف الحضور بكثير من المتطلبات في كل شركة، وكذلك التخصصات المطلوبة، موضحا أن مثل هذه المعرض المميزة يعطي فوائد كبيرة للخريجين الباحثين.

وأكد الخريج «عبدالعزيز الدوسري» أنه حرص على تقديم أوراقه لعدد من الشركات، وأنه وجد كل ما هو مبشر، خاصة أن مثل هذه المعارض واستمرارها يمثل أهمية كبيرة للباحثين عن الوظائف، أو حتى من يريد معرفة المتطلبات والشروط.

وقال الخريج «علي القطان»: إن هناك جهودا وتنظيما كبيرا بالمعرض، وإنه قدم أوراقه لعدد من الشركات بعد التعرف على المتطلبات، آملا إيجاد الرد، وتابع: «أوجه رسالتي للزملاء الخريجين الحضور للمعرض والاستفادة منه وما يقدم فيه من برامج وفعاليات مفيدة».

وبين الخريج «علي المهوس» أن المعرض مميز بكل ما يحتويه، وأن الحضور تعرفوا على متطلبات التقديم، في ظل وجود تلك الشركات والأركان التي تتيح للجميع التعرف على مجالات التوظيف المناسبة، حسب التخصصات، مؤكدا أن الجميل في المعرض أن هناك توجيهات للخريجين.

حظي ركن دار «اليوم» للصحافة والطباعة والنشر، الراعي الإعلامي لمعرض وفعاليات أسبوع المهنة، الذي تنظمه جامعة الملك فيصل تحت شعار «نحو مستقبل مهني»، بإقبال كبير من الزوار والخريجين والطلاب المقبلين على التخرج من الجنسين، ممن حرصوا على التعرف على كل ما تقدمه دار «اليوم» من خلال استقبالهم وتقديم المعلومات كافة، وكذلك مشاهدة العرض المرئي عبر الشاشات وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)