فيصل بن عبدالله: أطلقنا استراتيجية تعاون مع موهبة لرعاية الموهوبين

فيصل بن عبدالله: أطلقنا استراتيجية تعاون مع موهبة لرعاية الموهوبين

التعليم السعودي : أكد صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم، أن الوزارة انتهجت استراتيجية للتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، لأداء أدوار تكاملية ترعى الموهوبين والموهوبات وتعزز من قدراتهم في إطار المنافسة.

وقال لدى استقباله أمس الأول، الطلاب والمعلمين المشاركين في مسابقة أولمبياد الخليج للرياضيات التي انطلقت مؤخراً في قطر، وحقق فيها الطلاب السعوديون كأس المركز الأول وميداليتين ذهبيتين وأربع ميداليات فضية «حققت هذه الاستراتيجية نتائج ملموسة خلال فترة زمنية وجيزة، واستطاع طلاب وطالبات المملكة أن يتقدموا في العلوم والرياضيات في أهم المحافل الدولية الطلابية».

وأضاف بعد تكريمه الطلاب «أن النتائج التي تحققت من خلال هذه المشاركة والدورة السابقة وحصول المملكة على المركز الأول بين دول مجلس التعاون وكذلك الدول العربية، هو انعكاس لما يتحقق على أرض الواقع من تحقيق لرؤية طموحة تستهدف الوصول إلى مجتمع معرفي ومنافس»، مشيراً إلى أن الجهود التي تبذل على كافة الأصعدة ستسهم في صناعة جيل منافس قادر على خدمة دينه ووطنه وكذلك تمثيل المملكة في المحافل العلمية التنافسية وغيرها على كافة المستويات.

وناقش سموه مع أعضاء فريق التدريب والفريق الإشرافي على الطلاب، عوامل النجاح والتميز في مثل هذه المناسبات ومن أهمها التركيز، حسن الاختيار والتكامل بين الوزارة ومؤسسة موهبة، ووجه القائمين على هذا الأولمبياد ببذل المزيد لإبراز الجانب المشرق للمملكة، وأثنى في ذات الوقت على الجهود التي بذلت على مستوى الأولمبياد الوطني والمنافسات التي شملت ما يزيد على 52 ألف طالب وطالبة والتي تعكس مدى العناية والرعاية لهذه المنافسات الوطنية.

وثمن سموه ما قدمه المعلم سلطان البركاتي من إدارة التربية والتعليم بينبع وأحد معلمي الهيئة الملكية للجبيل وينبع من جهد متميز في رعاية طلابه بشكل خاص، أسهم في نشر ثقافة الأولمبياد ومنافسات الرياضيات والعلوم، واستطاع أن يحقق معهم نتائج متميزة على المستوى المحلي وكون منهم وإلى جانب زملائهم فريقاً منافساً وقوياً على المستوى الدولي، وقال «أكرم من خلال المعلم سلطان البركاتي كل معلم ومعلمة عملوا بإخلاص وتفان من أجل وطنهم وأبنائهم». من جهته قال المعلم سلطان البركاتي «حرصت على استثمار كل لحظة قضيتها مع أبنائي في مدارس التعليم العام ببذل الجهد لتدريبهم على منافسات الأولمبياد، وأصبحت أجني ثمارا عندما استطاع أبنائي تحقيق المراكز الأولى والميداليات الذهبية في المنافسات التي شاركوا فيها، بدعم البيئة المدرسية والأسرة التعليمية وأولياء الأمور». وأعرب الطلاب المكرمون في نهاية اللقاء عن اعتزازهم بهذا الإنجاز المتحقق للمرة الثانية على التوالي على مستوى الخليج، متطلعين لاستمرار النتائج المشرفة على المستوى الإقليمي والعربي والدولي.

حضر الاستقبال وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك، نائب الأمين العام لمؤسسة موهبة الدكتور محمود نقادي والمشرف العام على الأولمبياد الدولي بالمؤسسة الدكتور عبدالعزيز الحارثي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)