«قانون الجرائم» يحمي الطالبات من الهجمات الإلكترونية

«قانون الجرائم» يحمي الطالبات من الهجمات الإلكترونية

التعليم السعودي – متابعات : استضاف برنامج الرعاية والتأهيل (بناء)، طالبات الماجستير بقسم الدراسات الاجتماعية بكلية الآداب – بجامعة الملك فيصل بالأحساء، وقدم خلال اللقاء التعريفي لبرنامج “بناء” حزمة من الموضوعات التوعوية التي تناولت أهم السبل لتوعية المجتمع بجرائم المعلومات الإلكترونية.

وسلط عضو برنامج الرعاية والتأهيل (بناء) نضال المسيري، الضوء على آلية التعامل مع التقنية والأجهزة الذكية، موضحاً الفرق بين الأمن السيبراني والأمن المعلوماتي، كما تحدث عن الهجمات الإلكترونية اللحظية التي تستهدف مجتمعاتنا وقام بمقارنة بين الوعي الإلكتروني والأمن الفكري.

وأكد المسيري على أهمية الإعداد والحرص من قبل الأبوين على متابعة الأبناء أثناء الألعاب الإلكترونية، مشددا على طالبات الماجستير بضرورة تصفح قانون الجرائم المعلوماتية، للتعرف على الحقوق والواجبات بما يسهم في الحماية من الهجمات الإلكترونية والجرائم المعلوماتية، والقضاء على الرسائل الاحتيالية بسرعة، والإبلاغ عنها حماية للنفس وللوطن. ونوه عضو برنامج الرعاية والتأهيل (بناء) حسين آل عباس، بالجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة في الحد من الجرائم الإلكترونية، محذرا الطالبات من المنتحلين للشخصيات، مطالباً بضرورة تأمين الشبكات وأنظمة التقنية وأن يساهموا في التوعية المجتمعية.

وقالت طالبة الماجستير فاطمة يوسف الملحم، أن هذه الدورة قدمت لها معلومات من شأنها أن تساعدها أثناء البحث لتحضير رسالة الماجستير عبر المحركات الإلكترونية في توخي الحذر والتعامل مع تلك المحركات بحرص خشية التصيد الإلكتروني.

وعبرت كل من طالبة الماجستير روان جاسم الغنام، وعبير العتيبي عن سعادتهما بمعرفة معلومات حول برنامج الرعاية والتأهيل الذي يسهم في الحفاظ على المستفيد حتى بعد الإفراج عنه من خلال إرشاده إلى الصواب وتحقيق الأمن له وللمجتمع، مشيرات إلى ما يقدم من خدمات للمستفيد وأسرته تساعد في إدماج المستفيد بالمجتمع وتسهم في غرس الثقافة المجتمعية والوطنية لدى المستفيد، وأكدتا على دور الأسرة في بناء دعائم قوية للأبناء قبل انجرافهم في الجرائم.

كما أكدت كل من طالبة الماجستير سارة ماجد وأروى الراشد، على أهمية هذه اللقاءات التي تسهم في التعريف بالبرنامج الذي يسهم في توعية المجتمع وحماية أبنائه من الوقوع في الجرائم، وأشارتا إلى أن حضور اللقاء التعريفي لبرنامج الرعاية والتأهيل (بناء) زاد من رغبتهما في معرفة المزيد حول البرامج المقدمة لخدمة المجتمع، لاسيما أن الدولة بذلت الكثير للحد من الظواهر السلبية المجتمعية وعلى الجميع أن يساهموا في غرس المواطنة وحماية الوطن وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)